: آخر تحديث

أسعار النفط تواصل انخفاضها في آسيا

سنغافورة: تواصل أسعار النفط انخفاضها في آسيا الثلاثاء في أسواق قلقة من تصاعد الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة وانعكاساتها على النمو العالمي وعلى الطلب على النفط الخام.

وحوالى الساعة 03:30 بتوقيت غرينتش انخفض سعر برميل النفط الخفيف (لايت سويت كرود)، المرجعي للخام الأميركي، تسليم أكتوبر 24 سنتًا إلى 68.67 دولارًا في المبادلات الالكترونية في آسيا. أما برميل برنت المرجع الأوروبي، تسليم نوفمبر فقد تراجع 42 سنتًا، وبلغ سعره 77.63 دولارًا.

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاثنين عن فرض رسوم جمركية تبلغ نسبتها عشرة بالمئة على سلع صينية إضافية بقيمة مئتي مليار دولار، لمعاقبة الصين، بسبب عدم تصحيحها ممارساتها التجارية، التي يعتبرها "غير نزيهة".

بذلك تكون الإدارة الأميركية قد فرضت رسومًا جمركية على حوالى نصف قيمة وارداتها من الصين. ولن تتأخر بكين على الأرجح في الرد على هذه الإجراءات.

فتحت أسواق المال في الصين على تراجع الثلاثاء بعد الإعلان عن الإجراءات الأميركية الجديدة. ويخشى المحللون من أن تلحق هذه الإجراءات والإجراءات المضادة ضررًا بالاقتصاد العالمي، وتسبب تراجعًا في الطلب على الخام.

قال جينجي بان المحلل في مجموعة "آي جي" في سنغافورة إن "السلطات الصينية عالقة بين المطرقة والسندان، بين ضرورة حماية موقعها ومحاولاتها للتوصل إلى حل مع الولايات المتحدة". أضاف "إذا لم تستسلم الصين أولًا، فيبدو أنه سيكون هناك تصعيد، وهذا ما لا يبشّر الأسواق والمستثمرين بالخير".

أما راجيف بيسواس المحلل في مجموعة "آي إتش إس ماركيت" فقد رأى أن الرسوم الأميركية "ستسبب أضرارًا جانبية كبيرة لاقتصادات آسيوية أخرى تشكل جزءًا من الشبكة اللوجستية للصناعة في شرق آسيا".

أضاف أن "حوالى ثلث القيمة المضافة للصادرات الصينية يأتي من المواد الأولية الأجنبية وسلع وسيطة يتم استيراد الجزء الأكبر منها من اقتصادات شرق آسيا".

وأغلق برميل برنت الاثنين على 78.05 دولارًا في سوق المبادلات في لندن. أما برميل النفط الخفيف فقد خسر ثمانية سنتات وأغلق على 68.91 دولارًا في نيويورك.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ويلز متوجسة من بريكست رغم تصويتها بالإيجاب
  2. هل تمثل شركة هواوي تهديدا أمنيا؟
  3. القطاع العقاري في لبنان قاب قوسين من الانهيار
  4. روحاني: العقوبات الأميركية إرهاب اقتصادي
في اقتصاد