تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الرئيس الصيني يتعهد إلغاء الدعم المالي الحكومي المخلّ بقواعد المنافسة التجارية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بكين: تعهّد الرئيس الصيني شي جينبينغ الجمعة إلغاء الدعم المالي الحكومي للشركات العامة، الذي "يُخلّ بقواعد المنافسة"، مستجيبًا بذلك لطلب الولايات المتحدة التي تتّهم بكين بممارسات تجاريّة غير عادلة.

ووعد شي أيضًا خلال خطاب ألقاه في بكين لمناسبة القمة الثانية المتعلقة بالبنية التحتية لمشروع طرق الحرير الجديد، بزيادة الواردات الصينية، وبعدم خفض سعر صرف اليوان، وبحظر نقل التكنولوجيا المفروض على الشركات الأجنبية.

ويُعدّ الدعم المالي الهائل الذي تقدّمه بكين لشركاتها العامة أحد نقاط الخلاف بين الصين والولايات المتحدة التي انخرطت منذ نحو عام في حرب تجارية شنها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وبالإضافة إلى معالجة الخلل التجاري بين البلدين، تُطالب واشنطن بكين بإصلاحات جذرية. وتعتبر إدارة ترامب أنّ الشركات الصينية المملوكة للدولة منافسٌ يتلقّى مساعدة غير عادلة من الدولة لغزو الأسواق العالمية.

وقال شي "سنتعامل مع جميع الشّركات بشكل منصف، لتعزيز ظهور بيئة تجاريّة قائمة على السوق والقانون"، داعيًا إلى رفض الحمائية.

ومن المتوقع أن يصل وفد أميركي إلى بكين في 30 نيسان/أبريل. 

وأعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخميس أنه سيستقبل نظيره الصيني في البيت الأبيض "قريبا".

ويتحدث ترامب منذ أسابيع عدة عن لقاء مرتقب مع شي، لكنه لم يعلن عن موعد له بعد.

وتتفاوض الولايات المتحدة والصين منذ كانون الثاني/يناير للتوصل إلى اتفاق تجاري شامل يضع حداً للحرب التجارية بينهما.

وقال الرئيس الأميركي الخميس "سيأتي الرئيس الصيني شي قريباً"، من دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.

ويندد ترامب باستمرار بالخلل في الميزان التجاري بين البلدين. وتضخم عجز الولايات المتحدة التجاري مع الصين العام الماضي بنسبة 11,9% ليبلغ 419,16 مليار دولار. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء يتوقعون ركودًا في الاقتصاد الأميركي في العامين المقبلين
  2. 8 ملايين شخص زاروا دبي في النصف الأول من 2019
  3. هونغ كونغ لا تزال بوابة بكين على العالم
  4. ترمب يتوقع اتفاقا تجاريا
في اقتصاد