: آخر تحديث

واشنطن تصدر تحذيرًا لشركات الطيران التي تحلّق فوق الخليج

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: حضّت إدارة الطيران الفدرالية في الولايات المتحدة شركات الطيران الأميركية التي تحلّق رحلاتها فوق الخليج على توخّي الحذر "نظرًا إلى زيادة الأنشطة العسكرية وارتفاع منسوب التوترات السياسية في المنطقة". 

يأتي التحذير الذي يشمل كذلك الأجواء فوق خليج عمان على وقع ازدياد حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران. جاء في التحذير الذي صدر ليل الخميس الجمعة أن ارتفاع منسوب التوترات في المنطقة "يشكل خطرًا متزايدًا غير متعمّد على عمليات الطيران المدني الأميركية نظرًا إلى احتمال حدوث أمر غير محسوب أو لبس ما". 

وحذّرت الهيئة كذلك من أن الطائرات التي تحلّق في المنطقة قد تواجه "تشويشًا غير متعمد في نظام تحديد المواقع والاتصالات، وهو أمر قد يترافق مع تحذير ضئيل أو يحصل من دون تحذير". 

وأرسلت واشنطن مجموعةً بحريّة ضاربة مؤلفة من حاملة طائرات وقطع أخرى إضافة إلى قاذفات "بي- 52" لمواجهة ما اعتبرت أنه تهديد وشيك من إيران. 

وأمرت إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الموظفين بسحب الدبلوماسيين الأميركيين غير الأساسيين من العراق، مشيرة إلى وجود تهديدات من جماعات عراقية مسلحة مدعومة من إيران. 

لكن البيت الأبيض أرسل إشارات متضاربة خلال الأيام الأخيرة وسط تقارير إعلامية أميركية عدة تحدثت عن خلافات في صفوف إدارة ترمب بشأن درجة الضغط على طهران. 

ووفق تقارير إعلامية أميركية، يضغط مستشار ترمب للأمن القومي جون بولتون لاتّخاذ موقف متشدد حيال إيران، لكن آخرين في الإدارة يعارضون ذلك. 

وتعرّض مسؤولو البيت الأبيض والبنتاغون لضغوط لعرض الأسباب التي دفعتهم لتعزيز تواجدهم العسكري في المنطقة وتشديد خطابهم على مدى الأسبوعين الماضيين. 

وأشارت الدول المشاركة في التحالف الأميركي في العراق في وقت سابق هذا الأسبوع إلى أن مستوى التهديد لم يرتفع بشكل كبير بينما طالب أعضاء في الكونغرس بالاطلاع على المعلومات التي تقف خلف استعداد الإدارة الواضح للدخول في نزاع محتمل.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لازال سيناريو المؤامره على الخليح مستمر.... والمتامرون يرفضون الهزيمه
عدنان احسان - امريكا - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 13:01
يبدو ان محــــــور المؤامـــراه في الاداره الامريكيه مصر على التصعيد بعـــد ان فشلت عمليـــــــه تفحيـــــــر السفن - ولا يريدون اغـــــلاق الملف بانتصار الموقف الايـــــــراني ، وانكشاف عوره المتضررين من استقرار اوضــــــاع الخليــــج التي اصبحت اخــــــر اوراق اصحاب صفقه القـــــــــرن للمنطقه كلهــــــــــا من المحيط للخليــــح ، لذلك نقول لازال سيناريو المؤامره علي الخليح مستمر والمتامرون يرفضون الهزيمه وكل شي وارد ربما باسقاط طائــــره مدنيــــه واستخدامها ذريعـــــــه للتصعيد ،، وخلق مبرارت - الازمه القادمه القادمه لتبريــــــر المواجهه - لان الرقت ليس في صالحهم ،، ..وجــــاهزين لعمل اي شى حتى ولو بدوا اغبيـــــــاء ومكشوفين .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مصنع في دبي يطبع الإسمنت بطابعة ثلاثية الأبعاد
  2. المشهد النفطي المرتبك قد يقوّّض جهود أوبك لتحقيق توازن في السوق
  3. تدشين أكبر منصة بحرية ثابتة لحقول النفط في الإمارات
  4. ماكرون من طوكيو: متمسك بتحالف رينو نيسان
في اقتصاد