تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
أكد أن الشكوك بشأن الآفاق الاقتصادية تحتاج وقتًا لتبديدها

رئيس الفدرالي الأميركي: استئناف الحوار التجاري مع الصين مرحلة بناءة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أكد رئيس الاحتياطي الفدرالي الأميركي جيروم باول الأربعاء أن استئناف المحادثات التجارية بين الصين والولايات المتحدة يشكل "مرحلة بنّاءة"، لكنه "لا يبدد الشكوك".

إيلاف: أشار باول أمام لجنة في الكونغرس إلى أن الهدنة في حرب الرسوم الجمركية، التي أعلنتها واشنطن وبكين بعد قمة العشرين في أوساكا في اليابان في نهاية يونيو، هي "نبأ سار نسبيًا".

وقال رئيس الاحتياطي الفدرالي "اتفقنا على استئناف المناقشات مع الصين. هذا يمثل مرحلة بناءة، لكنه لا يبدد الشكوك بشأن الآفاق الاقتصادية".

معطيات مخيبة
وأضاف إن "المعطيات ما زالت مخيّبة للآمال، سواء في أوروبا أو في آسيا، وهذا ما زال يؤثر، إذ إن تجارة سلع الصناعات التحويلية والاستثمارات ضعيفة في كل مكان في العالم".

ستنشر الحكومة أول تقديرات للنمو للربع الثاني من العام الجاري في 26 يوليو، قبل الاجتماع المقبل للاحتياطي الفدرالي في 30 و31 يوليو. ويعوّل جزء كبير من القطاع المالي على خفض معدلات الفائدة في هذا الاجتماع.

ويفترض أن يدرس الاحتياطي الفدرالي بدقة هذا الرقم، الذي يشكل أساس تقدم إجمالي الناتج الداخلي الأميركي، خصوصًا عبر التدقيق في نفقات الاستهلاك التي تعزز النمو تقليديًا، وكذلك إنتاج قطاع الصناعات التحويلية واستثمارات الشركات التي تباطأت أخيرًا.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في اقتصاد