تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
عرضت على الصينيين العاملين فيها العودة إلى بلادهم

هواوي تعتزم إلغاء العديد من الوظائف في الولايات المتحدة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تعتزم شركة هواوي للاتصالات إلغاء العديد من الوظائف في الولايات المتحدة، على ما ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال، في وقت تشتبه إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب بأن المجموعة الصينية العملاقة تتعاون مع سلطات بكين.

وأوضحت الصحيفة في تقريرها الأحد أن الوظائف التي سيتم إلغاؤها ستطاول مركز "فوتشروي تكنولوجيز" للبحث والتنمية التابع للمجموعة والذي يوظف حوالى 850 شخصا موزعين على عدة ولايات.

وقد يشمل هذا القرار مئات الوظائف بحسب ما أوردت الصحيفة، مشيرة إلى أن الشركة عرضت على الصينيين العاملين في المركز العودة إلى البلاد والحفاظ على وظيفتهم.

وتخوض إدارة ترمب حملة لدى حلفائها في العالم لحضهم على أن يحذوا حذوها ويمنعوا المجموعة الصينية الرائدة في تكنولوجيا الاتصالات من الجيل الخامس (5جي) من المشاركة في نشر هذه الشبكات المتطورة في بلدانهم.

وتتهم واشنطن مجموعة هواوي بالتعاون مع سلطات بكين وتخشى أن تتمكن أجهزة الاستخبارات الصينية من الوصول إلى البيانات المنقولة على الشبكات المستقبلية بواسطة أجهزة هواوي.

لكن هواوي تنفي بشدة أن تكون معداتها تستخدم للتجسس. 

وبعد قمة بين ترمب ونظيره الصيني شي جينبينغ في نهاية يونيو في أوساكا، وافقت الإدارة الأميركية على فك الطوق قليلا عن المجموعة الصينية والسماح لشركات أميركية ببيعها شرائح إلكرونية، شرط ألا تشكل خطرا على الأمن القومي الأميركي.

وتشكل شبكات "5جي" المرحلة المقبلة من الثورة الرقمية، إذ تعد بالقدرة على الاتصال بشبكة الانترنت بسرعة شبه فورية وبقدرات واسعة على جمع البيانات والتقنيات المستقبلية.  


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 8 ملايين شخص زاروا دبي في النصف الأول من 2019
  2. هونغ كونغ لا تزال بوابة بكين على العالم
  3. ترمب يتوقع اتفاقا تجاريا
  4. بوادر أمل في الحرب التجارية بين واشنطن وبكين
في اقتصاد