: آخر تحديث

هكذا تساعد الحمى في مكافحة المرض

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

ارتفاع حرارة الجسم يمكن ان يسبب الوفاة.  ولكن الحمى رد شائع على العدوى.  ومن الواضح ان للحرارة الزائدة دوراً في مكافحة المرض.  
ولا يُعرف على وجه الدقة كيف تؤدي الحمى مفعولها العلاجي السحري.  ولكن دراسة اجراها الدكتور تشين جيانفينغ من معهد الكيمياء الحيوية والبيولوجيا الخلوية في شنغهاي تبين كيف ان حرارة الحمى تشجع بروتيناً معيناً على توجيه خلايا جهاز المناعة نحو مواقع العدوى.   

ويعرف العلماء ان الحمى تقف وراء هجرة هذه الخلايا نحو مواقع المرض ولكن سبب الهجرة كان لغزاً.  وتساءل الدكتور تشين إن كان للجزيئات المعروفة باسم بروتينات الصدمة الحرارية دور في هذه العملية.  وتُنتج بروتينات الصدمة الحرارية رداً على الحمى.  ومهمتها تثبيت بنى البروتينات الأخرى عندما ترتفع درجة الحرارة.  ولكن تشين رأى امكانية وجود دور آخر لبعض هذه البروتينات هو إرشاد الخلايا المناعية في الاتجاه الصحيح.  

وللتأكد من ذلك راقب تشين ردود بروتينات الصدمة الحرارية في فئران اختبار أُصيبت بالحمى بعد تعريضها الى بكتريا سالمونيلا.  ولاحظ تشين ان بروتيناً معيناً هو Hsp90 كان يرتبط بالخلايا التائية لجهاز المناعة وانه ارتبط في هذه الحالة ببروتين آخر هو alpha-4 موجود على سطح الخلايا التائية. 
وتشير نتائج الدراسة الى ان البروتين Hsp90 يفعل أكثر من توفير حماية للبروتينات ضد الحرارة.  وعندما منع تشين ارتباط البروتينين بأحدهما الآخر لم تهاجر الخلايا المناعية الى مواقع المرض.  

وتبين دراسة تشين ان العقاقير التي تزيد انتاج البروتين Hsp90 تشجع توجه الخلايا المناعية الى العقد اللمفاوية وبذلك المساعدة على علاج العدوى التي تتطلب رداً مناعياً قوياً.  وبالمقابل فان العقاقير التي تحد من انتاج هذا البروتين يمكن ان تساعد في تقليل حركة الخلايا المناعية لدى الأشخاص المصابين بأمراض المناعة الذاتية مثل التليف العصبي المتعدد والروماتويد وهو نوع من انواع التهاب الروماتيزم المزمن ، حيث خلايا جهاز المناعة تهاجم الجسم الذي هي جزء منه.  

كما يثير عمل الدكتور تشين السؤال عما إذا كانت الأدوية التي تخمد الحمى قد تسبب متاعب بالتدخل في هجرة الخلايا المناعية.  ويرى تشين ان استخدام هذه الأدوية يجب ان يُحدَّد في ضوء الطريقة التي يتصرف بها البروتين Hsp90.  ويبين عمله ان بروتين الصدمة الحرارية يُنتَج في فئران الاختبار عندما تبقى حرارة الجسم عند 35.5 درجة 12 ساعة على الأقل ويستمر انتاجه الى ان تنخفض الحرارة مرة اخرى لمدة يومين بعد ذلك.  وإذا حدثت حركة مماثلة في البشر فان العلاج المبكر بأدوية قامعة للحمى قد يكون له تأثير سلبي.  ولذلك يصبح اكتشاف الجدول الزمني لانتاج هذا البروتين في البشر عندما تحدث الحمى هدفاً مهماً.  وفي ضوء هذه المعلومة ينبغي ان يكون انتاج أدوية مضادة للحمى امراً ممكناً.  

اعدت "ايلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الايكونومست".  الأصل منشور على الرابط التالي
https://www.economist.com/science-and-technology/2019/01/15/how-fever-helps-combat-disease-has-now-been-better-understood
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. احتدام السباق على حيازة حصة أكبر من سوق الطيران بين إيرباص وبوينغ
  2. سان فرانسيسكو قد تصير أول مدينة أميركية تحظر مبيعات السجائر الإلكترونية
  3. أبل ترصد ملايين الدولارات لتطوير محتوى خدمة +Apple TV
  4. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  5. غضب في الهند إثر وفاة 103 أطفال بالحمى الدماغية
  6. D1 Milano تطلق تشكيلة ساعات كلاسيكية لربيع وصيف 2019
  7.  الموسيقى قد تخفف من آلام مرضى السرطان !
  8. رينيه كوفيلا وشوبارد يطلقان صندلاً فاخراً لصالح مؤسسة Naked Heart
  9. إيرباص تعلن عن جهوزيتها لحقبة الطائرات بدون طيار !
  10. متاجر أثاث Home And Soul تطلق منتجات مستدامة لديكورات المنازل
  11. إرمنيجيلدو زينيا تكشف عن جديد أفكارها في أسبوع ميلانو للموضة
  12. جيسيكا بيل تتألق بصندل من إبداع ستيوارت ويتزمان
  13. دراسة .. الوزن الزائد يسبب أمراض القلب !
  14. الاستدامة .. عنوان تشكيلة علامة Z Zegna لربيع وصيف 2020
  15. Vilebrequin تطلق أول تشكيلة لها من الدنيم للجنسين

فيديو

وليد توفيق: سعد لمجرّد شقّ طريقه كالصاروخ
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل