: آخر تحديث
بفضل "بوصلة" طبيعية تكمن في الدماغ

البشر أيضاً يستشعرون المجال المغناطيسي للأرض

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من لندن: قال علماء ان لدى البشر "حاسة سادسة" لاستشعار مجال الأرض المغناطيسي كما تستشعره حيوانات عديدة.
 
والمعروف ان حيوانات مثل الحمام والسلاحف تستخدم هذه الحاسة للملاحة الجوية والبحرية فيما اظهر باحثون ان الماشية تفضل الاصطفاف مع المجال المغناطيسي حين تقف في الحقل. وحتى الكلاب تستخدم هذه الحاسة عند الحاجة.  

ويعتقد العلماء ان "بوصلة" طبيعية في الدماغ ربما ساعدت اسلافنا الرحل قبل ملايين السنين على معرفة الطريق والاتجاهات وتجنب الضياع وانها ما زالت تعمل على مستوى العقل الباطن، كما افادت صحيفة الغارديان.  

ونقلت الصحيفة عن البروفيسور جوزيف كيرشفينك رئيس فريق الباحثين من معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا قوله "اننا كفصيل لم نفقد الجهاز الحسي المغناطيسي الذي امتلكه اسلافنا. فنحن جزء من المحيط المغناطيسي للأرض".

وأوضح فريق الباحثين من الولايات المتحدة واليابان كيف توصلوا الى هذا الاكتشاف ببناء قفص مكعب وضعوا فيه 34 متطوعاً ثم عرَّضوهم الى مجالات مغناطيسية بقوة المجال المغناطيسي للأرض.

وُطلب من كل متطوع ان يدخل القفص ويجلس ساكناً على كرسي خشبي في الظلام باتجاه الشمال مباشرة. وخلال التجربة قاس فريق العلماء موجات دماغ المتطوع باستخدام جهاز الرسم الكهربائي.

وكان اتجاه المجالات المغناطيسية ثابتاً في بعض التجارب ومتغيراً في البعض الآخر.

وكشفت النتائج عن استجابة دقيقة رغم ان احداً من المتطوعين لم يكن يعرف متى تعرض الى مجالات مغناطيسية متغيرة.

وقال العلماء في دراستهم ان النتائج تشير الى ان أدمغة البشر تجمع وتحلل انتقائياً مدخلات اتجاهية من مستقبلات المجال المغناطيسي وتؤدي هذه الى استجابة دماغية انتقائية حسب اتجاه المجال وتغيره.

وأوضح كيرشفينك ان الاستجابات شبيهة بجفل الدماغ عندما يسجل تغيراً غير متوقع في البيئة. ومما له أهمية بالغة ان هذا يعني ان البشر لا بد ان يكونوا قادرين على التقاط مثل هذه التغيرات رغم ان قوة الاستجابة كانت تتفاوت تفاوتاً كبيراً بين المتطوعين.

ويقول فريق الباحثين ان التجارب تعطيهم مفاتيح الى ما قد يبدو عليه جهاز تحسس المجال المغناطيسي في البشر.   

ويعتقد العلماء ان هذا الجهاز يكون في الحيوانات، وخاصة الطيور، "بوصلة كمية" تقوم على جزيئات ذات الكترونات غير مزدوجة تستجيب للمجال المغناطيسي بحيث تمكن الحيوان أن يعرف إن كان يسيبر نحو القطب أو خط الاستواء ولكن ليس باتجاه الشمال أو الجنوب في حين ان الدراسة الجديدة تشير الى ان هذا الجهاز في البشر يميز بين الشمال والجنوب.

ويرجح العلماء ان البيئة الحديثة تتدخل في هذه الحاسة ولكن ليس هناك ما يشير الى ان الجهاز يرتبط بوعي الانسان أو يؤثر على سلوكنا.

وخلص الباحثون الى انه "إزاء وجود أجهزة ملاحة جيومغناطيسية متطورة في مملكة الحيوان قد لا يكون مستغرباً أن نحتفظ نحن على الأقل ببعض المكونات الوظيفية لهذه الأجهزة لا سيما وإن اسلافنا غير البعيدين جداً كانوا يتبعون نمط حياة الصياد ـ الجامع الذي يتسم بالترحال ، وما زال يتعين اكتشاف المدى الكامل لهذه التركة".

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/science/2019/mar/18/humans-earth-magnetic-field-magnetoreception


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.


فيديو

مهرجان بياف يكرم النجوم بدورته العاشرة
المزيد..

إبتكار

أنيمتة كلينكبي، ترجمة: أشرف أبو جلالة
في لايف ستايل