bbc arabic
: آخر تحديث

غضب بسبب تلاوة آيات قرآنية تنكر ألوهية المسيح داخل كنيسة باسكتلندا

كاتدرائية سانت ماري في غلاسكو

كاتدرائية سانت ماري في غلاسغو التي شهدت الواقعة

أعرب الأسقف ديفيد شليغوورث، رئيس الكنيسة الأسقفية الاسكتلندية، عن حزنه العميق إزاء ما وصفه بالإهانة التي وقعت عندما دعت كاتدرائية سانت ماري الأسقفية بغلاسغو، في عيد الغطاس في وقت سابق من الشهر الحالي، مجموعة من المسلمين المحليين حيث قام أحدهم بقراءة آيات قرآنية من سورة مريم، والتي تتعلق بميلاد المسيح باعتباره نبيا وليس ابنا للرب.

وأثار هذا انتقادات من جانب بعض المسيحيين.

ولكن الأسقف ندد في الوقت ذاته بالإساءة التي تتعرض لها أسقفية سانت ماري.

ومن جانبها تحقق الشرطة الأسكتلندية في الرسائل العدائية حول الحادث على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكانت كاتدرائية سانت ماري قد ردت على الانتقادات قائلة إنها أرادت تشجيع وبناء العلاقات بين الأديان.

ومن جانبه، دعا القس مايكل نظير علي، أسقف ريشستر السابق، سلطات الكنيسة الأسقفية إلى إجراء تحقيق فوري في الأمر، وتوقيع العقاب التأديبي المناسب على المشاركين في توجيه الدعوة.

بناء علاقات

وقال القس كلفن هولدسوورث، من كاتدرائية سانت ماري، إن قراءة القرآن في الكاتدرائية تأتي في إطار الجهود الرامية إلى بناء العلاقات بين المسيحيين والمسلمين في غلاسغو.

وأضاف قائلا: "إن مثل هذه القراءة حدثت عدة مرات في الماضي وفي الكنائس الأخرى، وأدت إلى تعميق الصداقات محليا، وزيادة الوعي إزاء الأشياء المشتركة بيننا، كما أدت إلى الحوار حول الأشياء التي نختلف حولها."

ولدى سؤاله حول ما إذا كان يعلم ما تقوله الآية تحديدا عن المسيح، رفض هولدسوورث التعليق.

bbc article

عدد التعليقات 17
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سورة مريم
شاكر شكور - GMT الأحد 15 يناير 2017 05:45
نصوص سورة مريم مبنية على اساس غير منطقي وعلى الأغلب مأخوذة من نصوص الأناجيل المنحولة لأن فيها من المآخذ والمغالطات ما يكفي لإعتبارها قصة مزيفة غير منطقية ، فالمسيح لم يكلم الناس وهو كهلا كما ان المرأة المولودة حديثا لا تستطيع هز نخلة لتأكل منها رطب في فصل الشتاء وأصلا المنطقة لم تكن مشهورة إلا في اشجار الزيتون والحمضيات وليس النخيل ، هذا وحين كانت مريم بصحتها وهي تتعبد في المحراب كان الرزق يأتيها دون عناء فلماذا وهي متعبة بالولادة تكلف بهز نخلة ؟؟؟، والخطأ الآخر سميت مريم بأخت هارون وهنا وقع مؤلف القرآن في خطأ لأنه ظن ان أخت هارون التي كان اسمها مريم ايضا هي نفسها مريم أم عيسى فسماها بأخت هارون جهلاً ، كان المفروض ان يقرأ الضيوف المسلمين آيات المهادنة التي تؤدي الى التآخي والمحبة وليس آيات مزيفة تؤدي الى العدوانية مع الآخر وسيظل المسلمون ضحايا لعدوانية آيات القرآن اينما حلوا في بلدان العالم فمتى يصحوا ليكونوا مقبلوين من دول العالم ، شكرا لموقع إيلاف
2. لوقا
خوليو - GMT الأحد 15 يناير 2017 06:49
لوقا الطبيب السوري من انطاكيا( حسب الوثاءق الكنسية في بادوا الإيطالية حيث يوجد جثمانه ) هو كاتب الانجيل الثالث،، قابل العذراء وحكت له عن ابنها واين ولد وتأكد من الكلام الذي حكاه له التلميذ متى كاتب الانجيل الاول ،، لم تذكر ان ابنها تكلم معها عندما ولد وقال لها هزي إليك بِجِذْع النخلة تساقط عليك رطباً جنيا ،، ولم يذكر هذه القصة اي من التلاميذ ،، قراءة هذه السورة هي حركشة ربما غير مقصودة حيث يظن الذين امنوا انها تكريم للعذراء وابنها لانهم داءماً يرددون قصة قراءتها امام النجاشي الذي التجاوا اليه في المرحلة المكية من الدعوة حيث دمعت عيناه كما يقولون عند سماعها،،واكيد النجاشي لم يفهم ما تلوه أمامه لانه على الاقل كان سيسألهم عن تكلم الطفل في المهد بعد الولادة ومن اين جاءوا بهذه النهفة،،، ربما ظن قارىءهذه الآيات في كنيسة بأسكتلندا بان هناك من سيذرف الدمع عند سماعها كما فعل النجاشي ،، الحقيقة شيىء مؤسف ،، فهم ضاءعون في الزمان والمكان ولا يحترمون معتقدات الآخرين لان معتقدهم هو الحق كما يقولون وهذا يسبب لهم مشاكل لا حصر لها ،، عندهم مشكلة كبيرة ،،فَلَو ان هذا القارىء قرا وانكحوا ما طاب لكم من النساء لكانت ربما أعجبت احد السامعين وانضم الى النادي حيث يبحثون داءماً عن أعضاء جدد .
3. راجع معلوماتك
Ahmed - GMT الأحد 15 يناير 2017 07:01
حضرتك تستند في نصك على متغيرات وتعتبرها ثوابت كافيه للتشكيك في سوره مريم اولا وقبل كل شيء المسيح لو يولد في الشتاء بل ولد بالصيف وفي شهر 6 تحديدا وكل البحوث الحديثة اثبتت هذا الشيء استنادا الى موقع النجود يوم ولادته ثانيا القران يذكر انها انتبذت من أهلها مكانا شرقيا...وشرق نهر الأردن توجد فعلا اشجار نخيل...ثالثا...الامر بهز النخلة المقصود منه هو اعانتها على الام الطلق والولادة وللتنبيه ان افضل طعام لمن ولدت لتوها هو التمر...رابعا يجب ان تعلم ان اليهودية والمسيحية والإسلام لا تتعدى كونها اوجها وتحديثات مختلفة لدين واحد في الأساس. كلها تستند على وصايا موسى العشرة وكل ما يخرج او يحيد عن هذه الوصايا الأساسية يكون تحريفا من صنع البشر.....اما تفاصيل محليه ككيفيه ولاده مريم مثلا. فلا يمكن لك او لي او لأي احد اخر ان يعطي رايا جازما حولها لأننا ببساطه شديده بشر وهذا احداث تدخلت فيها الذات الإلهية بشكل مباشر لذلك لا يمكن لنا ان نجزم بها او نقول هذا صح وهذا غلط
4. القرءان كتاب واحد
متابع - GMT الأحد 15 يناير 2017 07:36
القراءان كتاب واحد وليس كتب وهل في فلسطين لا يوجد شجر نخيل يا جاهل وتحتفلون بعيد الميلاد بالشتاء وهو مولود بالصيف اليس من العيب ان تقول ان المسيج لم يخاطب الناس وهو كهلا ويخاطبهم وهم طفلا ، نعم من المعجزات انه خاطبهم طفلا يا جاهل وكتابنا من الله وغير محرف يا مختل .
5. وجب قراءة القرآن بحياد
لاشيعية ولاسنية مسلمة فقط - GMT الأحد 15 يناير 2017 08:43
مَن مِن المفترض أن يصدق كتاب له أكثر من 14 قرن لم يتغير فيه كلمة أو عدة كتب تتغير من جيل إلى آخر سواء بالزيادة أو النقصان أو التعديل ما ذكر في القرآن الكريم دليل على أن عيسى عليه السلام لم يولد في الشتاء و لا في بيت لحم ''أخت هارون'' لا تعني شقيقته و إنما مثيلته في فعل هناك من يقول أن هارون إبن غير شرعي ''هز النخلة'' من هو قادر على أن يجعلها تحمل من دون أن يمسها بشر قادر على جعلها قادرة على هز جدع النخلة.
6. مستغرب من الاسلاميين
حفيد قريش - GMT الأحد 15 يناير 2017 08:48
هو يعني لازم تعملون مشلكل وفوضى بكل مكان تذهبون--ايش اخرتها معاكم- الى متى انتم بهذه الافكار المتشددة والمتخلفة والارهاب الفكري--الارض فيها سته مليار غير مسلم من اصل..--سبعة مليار ومائتي مليون= الى متى انتم بهذه التصرفات والسلوكيات الغير حضارية--لستم الوحيدون على الارض--
7. سذاجةالغرب لاعلاقةلهابمحبةالأعداءالتي علمهاالمسيح
- GMT الأحد 15 يناير 2017 09:29
حدا بيجب الدب على كرمه
8. متى تعقلون
عمر صابر همام. - GMT الأحد 15 يناير 2017 09:38
الى متى هذه البلطجة الدينية ايها الاسلاميون--كرهوا العالم بنا-- اصبح الاسلام منبوذا بسبب سلوكياتهم--ماعندكم احاسيس ولا احترام الى الحضارات والاديان الاخرين----فعلا مادامت بثقافتكم لا فائدة---يكفي ان تكتب باليوتيوب-...الحويني واحكام الاسلام بالسبايا .--لن تصدقوا هذا الخطاب المتخلف ونحن بالقرن 21
9. القران الكريم يقر ويثبت
كمال كمولي - GMT الأحد 15 يناير 2017 09:47
يصرح القرآن ويثبت بصورة واضحة بأن الله صار جسداً فى قوله فأرسلنا اليها روحنا فتمثل لها بشراً سوياً ” سورة مريم 19 : 17 . هذا تصريح واضح من القرآن بأن روح الله هو الذى صار إنساناً كاملاً . وهل روح الله هو غير الله أم نفسه ؟ عندما عجز المفسرون المسلمون عن فهم شخصية الروح القدس أصروا على أن روح الله هو ملاك الله . مع أن القرآن نفسه يثبت وجود الفرق الشاسع بين الملائكة وروح الله ، قائلاً ” تنزل الملائكة والروح ” سورة القدر 87 : 4 . ولو كان الروح هو الملائكة لما فصلت وفرقت الآية بينهما . فالملائكة هم خلائق الله وليسوا روح الله الذى هو من ذات الله فلا ينبغى أن تقلل من قيمة روح الله عندما نجعله خليقة مخلوقة كالملائكة . بينما الحقيقة هى أن روح الله هو ذات الله الخلاقة ثانيا المسيح هو الله بإثبات من القران والاحاديث الاسلامية القران يشهد بقدرة المسيح علي الخلق وعلم الغيب وشفاء المرضي واقامة الميت وانة روح اللة وكلمة اللة
10. ضد المسيح الدي
يحارب تعاليم الرب - GMT الأحد 15 يناير 2017 09:58
ضد المسيح الدي يحارب تعاليم الرب يسوع المسيح له كل الكرامة والمجد والتسبيح حول الخلاص بمعرفة الحق الدي هو الايمان بربنا وحبيبنا ومخلصنا يسوع المسيح ضد المسيح سوف ياتي من المسلمين


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  2. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  3. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  4. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  5. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  6. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  7. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  8. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  9. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
  10. فيلم عن الحياة السرية لسيدة كانت تعمل حارسا شخصيا
  11. حكومة ميركل تواجه انتقادات لاذعة
  12. خالد بن سلمان: أمن البحر الأحمر وخاصة باب المندب من أمن السعودية
  13. اتفاقية جدة تسدل الستار على التوتر المزمن بين اريتريا واثيوبيا
  14. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  15. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
  16. عاهل الأردن يدعو لتطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
في أخبار