: آخر تحديث
مواقف وطرائف ذبح الأضاحي في مصر

استدعاء قوات الأمن للسيطرة على ثور وهروب خروف ذبيح

«إيلاف» من القاهرة: شهدت عملية ذبح الأضاحي في مصر العديد من المواقف الطريفة، وترصد "إيلاف" بعضًا منها. في قرية نامول التابعة لمركز طوخ في القليوبية، سادت حالة من الذعر بين الأهالي، بسبب هروب ثور بقري من أصحابه، بعد أن تم تجهيزه للذبح، وأنطلق الثور الهائج في شوارع القرية، لأكثر من تسع ساعات، دون أن يستطيع أحد السيطرة عليه.

واضطر الأهالي إلى إبلاغ قوات الأمن للسيطرة على الثور الهارب. وحسب المحضر الرسمي لقسم شرطة طوخ، فإنه "وردت بلاغات استغاثة من الأهالي إلى المركز، تفيد بفقد السيطرة على عجل بقري ملك المدعو (هشام . م) 50 سنة مدير مالي بإحدى شركات القطاع الخاص لمدة 9 ساعات، وهياجه داخل شوارع القرية وإجبار المواطنين على حبس أنفسهم و أولادهم داخل المنازل حفاظا على حياتهم". 

وانتقلت على الفور قوات الأمن، وتم الاستعانة بعدة جزارين مستخدمين الحبال والسكين لتقييد حركته وذبحه في الحال.

رأس عجل بقري وفي فمه سيجارة

ومن محافظة القليوبية إلى القاهرة، حيث استطاع ثور ضخم فك وثاقه والهروب من الجزار على الطريق الدائري. وأظهر مقطع الفيديو لحظة هروب الثور بين السيارات، بينما يحاول صاحبه السيطرة عليه، والإمساك به من ذيله، ما تسبَّب في سقوط الرجل على الأرض بقوة، وفرّ العجل هاربًا على الطريق، وسط صدمة قائدي السيارات.

وبسبب قوته، لم يستطع أكثر من خمسة رجال السيطرة عليه، لتقديمه إلى المذبح، وأظهر مقطع فيديو مجموعة من الرجال يحاولون أن يسوقوا عجل جاموس للذبح، ولكنه كان قويًا جدًا، واستطاع اقتحام صيدلية، وحطم الفاترينة الموجود بها الأدوية، وأثار حالة من الذعر وسط العاملين بها، وأسقط رجلين خارجها، وكاد أن يفقدا حياتهما.

وأثار مقطع الفيديو الذي صورته كاميرات المراقبة في الصيدلية سخرية نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، وكتب أحدهم "يبدو أن العجل يبحث عن علاج داخل الصيدلية"، وكتب آخر "العجل كان يريد قرص تامول، شكله كان عاوز يعمل دماغ قبل ما يندبح"، في إشارة إلى أنه كان يريد الحصول على أدوية مخدرة.

وأظهر مقطع فيديو آخر ثور بقري أسود، وهو في حالة هياج شديد، عندما شاهد إخوانه يذبحون واحدًا تلو الآخر، ولم يهدأ إلا بعد أن مزق قيوده، وحطم زجاج بعض السيارات، وهرب بعيدًا، بينما كان الكثير من الرجال يتابعون، في محاولة للإمساك به والسيطرة عليه.

رأس عجل وفي فمه سيجارة

في الإسماعيلية، انتشرت صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لرأس ثور وقد وضعت في فمه "سيجارة". وكتب "محمد البوب" الذي التقط الصور ونشرها على موقع فيسبوك، أن فكرة الصورة طرأت على ذهنه عقب الانتهاء من الذبح. وأضاف: "نحرص على ذبح الأضحية سنويًا ونقابل طرائف كثيرة، منها العجل الذي فر هاربًا أثناء محاولة ذبحه، وتجول في منطقة الشهداء بالمحطة الجديدة، وأثناء محاولة الإمساك به، أصيب صديقهم بكسر ذراعه".

وفي منطقة الهرم بالقاهرة، تشاجرت سيدة مع الجزار، بعد أن ربط ثور جاموسي بالحبال، وأوقع به مع مساعديه، وذبحوه، واتهمت السيدة صاحبة العجل الذبيح، الجزار ومساعديه بـ"تعذيب العجل"، ودخلت في نوبة بكاء، بينما حاول زوجها وأبناؤها تهدئتها.

ومن المواقف النادرة أيضًا، اصطحبت أسرة مصرية خروفين وماعز إلى محل الجزارة، لذبحها في العيد، ولكن طفلتين من الأسرة تعلقتا بالماعز، ودخلتا في نوبة بكاء، ورفضتا أن يذبح، وعادتا به إلى المنزل مرة أخرى.

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر خروفًا وقد هرب من الذبح وسط الشارع، وبينما يجري الخروف لعبور الشارع، صدمته سيارة مسرعة، وأطاحت به عدة مرات في الهواء، ثم سقط على الأرض صريعًا.

وأظهر مقطع فيديو آخر مجموعة من الرجال، وقد ذبحوا خروفًا قويًا، ولكن فجأة قفز بعد أن جز الجزار عنقه، وكأنه لم يذبح، وراح يجري بسرعة، ونطح أحد الأطفال، وفر مسرعًا، وسط دهشة الحاضرين وضحكاتهم.

 


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المسلمون وحوش
مسلمة - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 19:23
يا ثبري عبدالحفيظ ما كتبته ليست مادة طريفة كما تحاول ان توصله بعقلك المريض, بل هو دليل على وحشية المسلمين, وكيف انهم لا يفهمون ان الحيوانات تحس. هذه الحوادث ليست طريف بل هي مرعبة وتدل على مدى وحشية المسلمين. قبح الله الإسلام لم يأت بأي شيء جيد, لم يكن إلا مجموعة افكار وحشية على كل المستويات. وبالناسبة انا مسلمة.
2. أحذفوا الصور
Ramzi - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 20:32
أحذفوا الصور البشعة لرأس العجل الذي في فمه سيجارة. هذا منظر مقزز وغير حضاري
3. ثور مسكين
اركان - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 21:11
في الاول أنا اعتقدت ان انقلاب ما حصل في دولة عربية والحمل له طلعت سليمة مجموعة من الاشرار تلاحق هارب شريف من اجل الظفر بلحمه . ويقولون من أين أتت الدواعش.
4. عقول مريضة
haval - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 21:26
انها مواقف ماساوية وليست طريفه الا للعقول المريضة
5. حضارة
نبيل - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 22:27
ورقي المجتمعات يقاس بدرجة المعامله الانسانيه والرفق بالحيوان , عندما نرى أطفالنا يستمتعون بصور الدم والموت ولا يشعرون بألم الحيوان او الأنسان نفهم جيدا من اين يستمد الإرهاب الإسلامي توحشه .
6. لماذا هذه الصور البشعة ..
أم حسن - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 23:15
لماذا هذه الصور البشعة ... لماذا تحتفلون بالقتل وتعلمون أولادكم القسوة ...
7. ومالطريف ...
سليم ياسين - GMT السبت 02 سبتمبر 2017 23:24
ومالطريف في طفل يأخذ سلفي مع رأس عجل مقطوع وفي فمه سيكارة ... منظر بشع لعادات متوحشة
8. وحشية الأسلام
طلال العراقي - GMT الأحد 03 سبتمبر 2017 06:04
هذه هي وحشية الأسلام الذي لم تخلص منه حتى الحيوانات والله الحقيقه انكم انتم الذين تستاهلون الذبح وليست الحيوانات فهي ارحم منكم كثيرا ووجودها فائدة اكثر منكم
9. اللهم لك الحمد
إبراهيم - GMT الأحد 03 سبتمبر 2017 09:59
ياعيني على هذه الحنية .. اصرفوا حنيتكم على من يذبح من البشر من الذين يوحدون الله على أيدي الكفرة الأنجاس.. هذا الإختلال في التفكير لبعض التعليقات أظنه والله أعلم يعود إلى إدمان لحم الخنزير والعياذ بالله .
10. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الإثنين 04 سبتمبر 2017 03:56
المسلمون وحوش مسلمة - GMT 19:23 2017 السبت 2 سبتمبر بل هو دليل على وحشية المسلمين, وكيف انهم لا يفهمون ان الحيوانات تحس))<< ومجزرة الديك الرومي السنويه حلال ومجزرة اشجار الكرسمس حلال ومصارعة الثيران حلال يا ,,,,,,,,, ومجازرهم في البشر حلال يا .......,,, /حضارة نبيل - GMT 22:27 2017 السبت 2 سبتمبر عندما نرى أطفالنا يستمتعون بصور الدم والموت ولا يشعرون بألم الحيوان او الأنسان نفهم جيدا من اين يستمد الإرهاب الإسلامي توحشه .) الاطفال أي اطفال اللي ينضرب راسهم بالسيوف هذا اسمه الدين المجوسي مش الاسلامي فبلاش خلط الاوراق ويقولون يا معليقين اللي بيته من زجاج متهالك ,,,,,,حتى لا يكسر راسه


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الزعيمان الكوريان يستعرضان وحدتهما على جبل بايكتو
  2. رحيل رئيس الوزراء المغربي الأسبق محمد كريم العمراني
  3. عمران خان: سنلعب دورًا إيجابيًا لإنهاء أزمة اليمن
  4. بغداد تعيد سفيرها في طهران... وتعتذر!
  5. آراء متعددة بشأن التفاهم حول ما يجري في إدلب
  6. تسمية شارع باسم بدر الدين تفجّر أزمة سياسية في لبنان
  7. محمد بن راشد: لا قوة تستطيع الوقوف أمام طموحات شعبنا
  8. فرنسا تغيّر سياستها في ليبيا... ولّى زمن هولاند
  9. بوتين يستعرض مهاراته في الرماية ببندقية كلاشنيكوف جديدة
  10. فيلم عن الحياة السرية لسيدة كانت تعمل حارسا شخصيا
  11. حكومة ميركل تواجه انتقادات لاذعة
  12. خالد بن سلمان: أمن البحر الأحمر وخاصة باب المندب من أمن السعودية
  13. اتفاقية جدة تسدل الستار على التوتر المزمن بين اريتريا واثيوبيا
  14. تقرير أميركي: إيران لا تزال أكبر راعية للإرهاب
  15. هيومن رايتس تتهم تركيا بخرق قوانين الحرب بكردستان العراق
  16. عاهل الأردن يدعو لتطوير قانوني الانتخاب والأحزاب
في أخبار