: آخر تحديث

الرئيس الفرنسي يستقبل الثلاثاء ولي عهد أبوظبي

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: يستقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الثلاثاء ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وذلك خصوصا "لبحث قضايا اقليمية"، بحسب الرئاسة الفرنسية.

وتأتي هذه الزيارة بعد زيارة ماكرون للإمارات في نوفمبر 2017، وهي تهدف رسميا الى "العمل معا من اجل السلم والاستقرار في الشرق الاوسط وافريقيا"، بحسب الرئاسة.

وفي افريقيا تعول باريس على الدعم المالي للامارات (والسعودية) لمجموعة دول الساحل التي تعمل على ضمان أمن هذه المنطقة المهددة من مجموعات جهادية.

وأوضحت الرئاسة الفرنسية ان زيارة ولي عهد ابوظبي ستشكل "مناسبة لتعميق الشراكة الاستراتيجية بين بلدينا وتعزيز التعاون الثنائي في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والتربوية، وللتطرق الى القضايا الاقليمية بهدف العمل معا من اجل السلم والاستقرار في الشرق الاوسط وافريقيا".

والامارات احد المشترين الاساسيين للعتاد العسكري الفرنسي وحليف استراتيجي لباريس التي تملك قاعدة عسكرية جوية في أبوظبي.

وسيزور ماكرون وآل نهيان، وهما مؤسسان لمبادرة "اليف" لحماية التراث الدولي المهدد، معهد العالم العربي بباريس "ليزورا معا معرض مدن الالفية والالتقاء مع شركاء المعرض وذلك قبل مادبة عشاء على انفراد".


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تظاهرات ليلية في السودان احتجاجا على مقتل مدني
  2. الأمم المتحدة تمدد لستة أشهر مهمة بعثتها في اليمن
  3. هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر
  4. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  5. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  6. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  7. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  8. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  9. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  10. مذيعة
  11. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  12. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  13. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  14. لكن طهران تهدد بانتقام!
  15. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  16. لندن تدعو إلى
في أخبار