: آخر تحديث
ترمب يأمل بعودته سريعا إلى بلاده

تركيا تفرج عن القس الأميركي برانسون

علي آغا: قررت محكمة تركية الجمعة الافراج عن القس الاميركي أندرو برانسون الذي أثار احتجازه في تركيا ثم وضعه في الإقامة الجبرية أزمة دبلوماسية بين أنقرة وواشنطن.

وسرعان ما أمل الرئيس الاميركي دونالد ترمب بأن يعود برانسون "سريعا" و"من دون مشاكل" الى الولايات المتحدة.

وقضت محكمة علي آغا في منطقة إزمير (غرب) بالسجن ثلاثة أعوام وشهرًا بحق برانسون لكنها أفرجت عنه لانقضاء مدة محكوميته ولسلوكه خلال المحاكمة، بحسب ما افادت مراسلة فرانس برس في المكان.

وحكم على برانسون بهذه العقوبة بعد إدانته بـ"دعم منظمات ارهابية" اي حزب العمال الكردستاني الانفصالي وشبكة الداعية فتح الله غولن، الذي تتهمه انقرة بتدبير محاولة الانقلاب في يوليو 2016.

كذلك، تجاوبت المحكمة مع طلب النيابة رفع الاقامة الجبرية عن برانسون والسماح له بمغادرة تركيا.

أحب تركيا

وقال القس خلال جلسة المحكمة، مرتديا بزة داكنة وقميصًا أبيض، "انا بريء. أحب يسوع، أحب تركيا".

ويقيم برانسون في تركيا منذ نحو عشرين عاما ويدير كنيسة بروتستانتية صغيرة في إزمير. وينفي اتهامه بممارسة انشطة "إرهابية".

وتسبب اعتقاله بأزمة دبلوماسية بين أنقرة وواشنطن أدت إلى انهيار العملة التركية في اغسطس، وأظهرت هشاشة الاقتصاد التركي.

ورفضت المحكمة في الجلسات السابقة إطلاق سراح القس، لكنّ مقربين منه وواشنطن أبدوا نوعا من التفاؤل بالنسبة الى جلسة الجمعة.

ونقلت شبكة "إن بي سي" الإخبارية الأميركية عن مسؤولين في الإدارة الأميركية تأكيدهما الخميس أن القس برانسون سيفرج عنه بموجب اتفاق بين أنقرة وواشنطن، التي تعهّدت في المقابل "تخفيف ضغوطها الاقتصادية على أنقرة".

ويقول المسيحيون المحافظون الأميركيون إن قضيته تمثل قاعدة انتخابية مهمة للرئيس دونالد ترمب، الذي وصف برانسون بأنه "قس أميركي رائع" و"وطني عظيم" محتجز "رهينة".

وبعدما رفضت المحكمة الافراج عن القس في الجلسة السابقة في يوليو، صعدت واشنطن لهجتها وفرضت سلسلة عقوبات على تركيا.

وفي العاشر من اغسطس خصوصًا، ضاعفت واشنطن قيمة الرسوم الجمركية على الصلب والالمنيوم التركيين، فردت أنقرة بإجراء مماثل.

لا دليل ضده

وقال محاميه جيم هالافورت لوكالة فرانس برس قبل الجلسة، "أكدنا منذ البداية أن لا شبهة جنائية قوية. لا دليل ضده في هذا الملف".

وظهرت مؤخرا مؤشرات الى تراجع التوتر الأميركي-التركي، وقد أبدى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمله بإطلاق تركيا سراح القس الأميركي فيما أعرب إردوغان عن أمله بتحسن العلاقات مع واشنطن.

وبالإضافة إلى قضية برانسون تندد الولايات المتحدة باعتقال عدد من الأميركيين في تركيا، بينهم سركان غولج العالم في وكالة الفضاء الأميركية ناسا وموظفان تركيان في البعثات الدبلوماسية الأميركية.

في المقابل تبدي أنقرة غضبها من إصدار محكمة أميركية حكماً بحق نائب مدير عام "بنك خلق" (بنك الشعب) الحكومي محمد حقان أتيلا بالحبس 32 شهرًا لإدانته بمساعدة إيران في الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة عليها.

وقد يتعرض المصرف لغرامة هائلة، ما يثير قلق السلطات التركية التي تفيد تقارير إعلامية بأنها تريد التوصل إلى تسوية في هذا الملف في إطار اتفاق ينص على الافراج عن برانسون.


عدد التعليقات 7
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. قضاء السلطان اردوغان
هادي المختار - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 04:51
كلما اشتد الخناق على السلطان اردوغان قدم تنازلات مذلة، اما بالنسبة للشعوب في دولة تركيا يعتقل عشرات آلاف دون محاكمة، ويهدد باعتقال كل كوردي يفوز في الانتخابات البلدية، ولكنه يُهرب ابنه بلال المتهم بالفساد في عام ٢٠١٣ باختلاس ٣ مليارات دولار واعفاء القاضي الذي كان يحقق في فساد ابنه. لا نقول الا انه مغولي لا يستطيع ان يتحضر . فهل من المعقول ان يغيروا ثلاث شهود اقوالهم في وقت واحد، فمن سبدفع التعويض للقس الامريكي لحبسه بشهادة زور. لا استبعد ان عملية اختطاف الخاشقجي مدبر من قبل استخبرات السلطان اردوغان لاشغال الرأي العام التركي بموضوع الخاشقجي بدل التركيز على تراجع السلطان اردوغان عن ثوابته حول القس الامريكي.
2. ابحث عن الاخوان و ليس عن الخاشقجي
serios - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 05:26
ابحث عن الاخوان و ليس عن الخاشقجي الى القيادة الحكيمة في المملكة السعودية. لا تحركو ساكننا في الدفاع غن انفسكم في قضية خاشقجي .ستمر القضية قريبا اذا عرفتم من هو عدوكم٠ الدولة التركية لها المصلحة الكبرا في هذه القضية . الاتراك مبدعون في هكذا نوع العمليات .نظام اردغان قتل و سجن من الاتراك الالف ليبقى الحكم في يد الاخوان. الاتراك جن جنونهم عندما ابدت المملكة رغبتها في اعادت اعمار سورية بدا من الرقة وكل ابواق اردوغان اتهمت المملكة بدعم ''الارهابيين'' الاكراد الذين هم اشرف من اروغان و كل الاتراك الذيين مع الدولة المارقة قطركانا اكبر سند لنظام بشار الاسد و تدمير سورية. الاترك سوف يخلون عن سبيل القس في مقابل غض النظر عل تجارتهم مع ايران و قصة الخاشقجي ما هي الا تكملة للحبكة التركية لابعاد الانظار عن مشاكلهم و طوق نجاة للاقتصاد المتهاوي و لايران٠ على المملكة البدء و مع التعاون مع مصر انهاء حكم الاخوان في قطر ف و الله انهم اكبر خطر على السعودية و الخليج كله. عام ٢٠١٩ يجب ان تكون دولة قطر من دون حكم تميم.
3. فرقعات هواءية
Nuhat diab - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 06:42
ههههه اردوغان كان يهدد ويتوعد و يضرب على صدره بأنه لم ولن يرضخ لامريكا مهما يكن وكان يلعب على إثارة وحماسة بعد العرب من المريديه. وكانه رامبو تركي . .كل ذلك تبين كانت فقاعات لا اكثرا لاردوغان قبل غيره يعرف حجمه وحجم تركيا أمام امريكا . والمضحك في الموضوع وهو يرى كيف اقتصاد تركي ينهار والتي يعتمد في مجملها على جاليته في الخارج و بيع دوار الشمس و اللبن تركي في اوروبا أمام امريكا حين صرح بأنهم سيقاضعون البضاعة الاكترونية الأمريكية. . يبدو لي أن سيد اردوغان قد غره بعض مما حققه بلده من خلال بعض الدول كا قطر بحيث ظن نفسه انه باامكانه مناطحة دول العالم . ها هو اردوغان يرضخ لامريكا وطالما كان يتغنى يقضاءه المستقل اتضح أن حتى القضاء والمحاكم ترضخ الى سيطرة اردوغان . وحفاظا على ماء وجه تركيا كا عادته بدء بالويل والثبور الكورد.
4. يمكنكم مراجعة تعليقاتي منذ بدايه الأزمة
DARA - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 07:27
يمكنكم مراجعة تعليقاتي منذ بدايه الأزمة وقلنا اردوغان رجل جبان ويتراجع عن كل وعوده ومبادئه في الوقت الحرج ورأينا كيف توسل بنتانياهو لكي يتصالح مع بوتين مع الأعتذار لبوتين لعودة حسناوات الروس ألي ملاهي الدولة الاسلاميه الاخوانيه في اسطمبول وانطاليا واغلق ملف جمال خاشوقجي ألي أشعار أخر بعد الضجة المفتعلة بسبب دعم ال السعود للاكراد في كردستان سوريا ، فاردوغان يتنازل لاضعف نظام بالعالم مادام يضر المسألة الكرديه وحزب ب ك ك سرطان أتاترك وابنه اردوغان الماسوني ، فحرب ب ك ك أشرس من حرب سوريا والعراق لقد دمر اقتصاد تركيا واخلاء سبيل القسيس كان منتظر منذ بدايه الأزمة بضغط أمريكي فليعرف اردوغان أن الليرة والاقتصاد التركي منهار ولن ينفعه اخلاء سبيل قس امريكي فالشيء الوحيد هو انهاء احتلال كردستان ، فكردستان بالنسبة لتركيا كورطة روسيا في جبال أفغانستان ، ولمدة أربعين سنة نصف مليون جندي تركي وبكافة أنواع الأسلحة حتي المحرمة دوليا يحارب ب ك ك ولكن عدد القتلي للجنود والجندرمة والمخابرات في تزايد مستمر
5. محاكم تخاف وماتختشيش
فول على طول - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 08:32
أيوة كدة عين ترمب الحمرا ترعب أتخن جبان وسيبكم من حكاية المحكمة دى ...محاكم تخاف وما تختشيش زى بلدانها .
6. قلنا ولك يا اردوغان لا تلعب بالنار !
الامين - GMT الجمعة 12 أكتوبر 2018 10:17
هذا هو الرءيس الفذ ترامب الذي ينفذ ما يقوله ، لقد اركع تركيا وكادت تصل الى القاع ، وكسر خشم اردوغان المتعالي ، وقلناها منذ اندلاع الأزمة بين امريكا وتركيا الأردوغانية بأنك ستخسر وستندم وتركع وستطلق سراح القس البريء برانسون ،
7. الله يجيب الخير لكل من يحب الخير للإسلام و المسلمين السنة
I sent USA some Coffins - GMT الأحد 14 أكتوبر 2018 08:21
لسا أردوغان(سامحه الله) لم يشعر بالاختراق الاقتصادي التخريبي لأمريكا و الصين و الهند لبلاده أنا عارف كل شيء


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. زعيم معارض: نريد وزراء يضعون العراق بقلوبهم لا بجيوبهم
  2. مظاهرة في لندن للمطالبة بتنظيم استفتاء حول اتفاق بريكست
  3. الحملة الترويجية
  4. شركة اماراتية تستثمر بالمغرب تقدم هبة لمؤسسة تعليمية في أفران
  5. من هم أعضاء اللجنة التي شكلها الملك سلمان؟
  6. مصر: اجراءات السعودية تقطع الطريق أمام محاولة تسييس قضية خاشقجي
  7. فيسبوك يلمّع صورته بسياسي بريطاني لامع 
  8. الإمارات تشيد بقرارات العاهل السعودي بشأن خاشقجي
  9. زيارة أربعينية الحسين في كربلاء... هيمنة إيرانية بامتياز
  10. العاهل السعودي يعفي نائب رئيس الاستخبارات من منصبه
  11. المغرب: توتر بين وزير دولة ومحافظ البنك المركزي المغربي
  12. نائب أميركي يتراجع عن اتهامه لكوشنر في قضية خاشقجي
  13. ميزانية 2019 ... وصفة العثماني لإخماد الغليان الاجتماعي
  14. عدد المسيحيين في لبنان سيرتفع... وهذا وضعهم الحالي
  15. دراسة: العامل الوراثي مؤثر في اختيار التخصّص الجامعي
  16. كندا تعتزم توطين سوريين من
في أخبار