bbc arabic
: آخر تحديث

هجوم ملبورن: حادث طعن تصفه الشرطة بالإرهابي

طوقت الشرطة موقع الحادث وسط ملبورن
Reuters
طوقت الشرطة موقع الحادث وسط ملبورن

قال الشرطة الأسترالية إنها تتعامل مع الهجوم الذي وقع وسط مدينة ملبورن الجمعة بوصفه "حادثا إرهابيا".

وكانت الشرطة اعتقلت رجلا في أعقاب حادث إشعال نار في سيارة وطعن ثلاثة أشخاص وسط المدينة، توفي واحد منهم .

وقد أطلقت الشرطة النار على المهاجم إثر مواجهة مع عناصرها في أحد شوارع المدينة المزدحمة، بحسب السلطات الأسترالية.

وذكرت وكالة رويترز للأنباء أن المهاجم قد توفي متأثرا بالجراح التي أصيب بها في المستشفى التي نقل إليها.

ونُقل الجريحان الآخران إلى المستشفى ويشتبه في أن حالة أحدهما حرجة.

وقالت الشرطة "إنها لا تبحث عن أي شخص آخر في هذه المرحلة المبكرة" من التحقيق في الحادث.

لقطة من فيديو انتشر يظهر اشتباك الشرطة مع المهاجم
EPA
لقطة من فيديو انتشر يظهر اشتباك الشرطة مع المهاجم

وكانت الشرطة اُستدعيت بعد تقارير عن حريق في سيارة قرب شارع بورك المزدحم حوالي الساعة 16:20 (05:20 بتوقيت غرينيتش).

وقال مفتش الشرطة، ديفيد كلايتون، في مؤتمر صحفي "حالما ترجلوا (عناصر الشرطة) من السيارة واجههم رجل يُشهر سكينا ويهددهم بها".

وأضاف "في الوقت نفسه، صاح بعض المارة أن عددا من الجمهور قد طُعن".

وقالت الشرطة إنها طوقت موقع الحادث، وأمنته لاحقا بعد تفتيشه والتأكد من خلوه من أي متفجرات.

وانتشرت مقاطع فيديو في وسائل التواصل الاجتماعي تبدو فيها سيارة قد اصطدمت بواجهة محل والنيران تشتعل فيها.

وطلب رئيس شرطة الولاية، دانيال أندرو، من الناس تجنب المرور في المنطقة.

وتأتي هذه الحادثة في وقت يُحاكم رجل على هجوم شنه في الشارع نفسه وقتل فيه ستة أشخاص.

واُتهم جيمس غراغاسولاس بتعمد دهس المارة في شارع بورك وصدم 33 شخصا.

وقال محامي الدفاع عنه إنه كان في تحت تأثير المخدرات وقت الحادث.

منظر السيارة المحترقة في شارع بورك في أعقاب الحادث
Getty Images
منظر السيارة المحترقة في شارع بورك في أعقاب الحادث

bbc article

عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. نادمون على التصويت لبريكست يناضلون للبقاء بريطانيا في الأتحاد الأوروبي
  2. تظاهرات جديدة تعمّ السودان
  3. زحل كان كوكبًا بلا حلقات!
  4. مصير التلفزيون التقليدي الغامض يقلق أسواق المال البريطانية
  5. لاجئون سوريون في لبنان يختبرون أسوأ شتاء
  6. جولة جديدة من محادثات أستانة حول سوريا في الشهر المقبل
  7. مظاهرات السودان: الأمن يفض اعتصاما شارك فيه الآلاف إثر مقتل طفل وطبيب في الخرطوم
  8. وفاة آخر حفيدة للسلطان العثماني في بيروت!
  9. هذه أهم بنود القمة الإقتصادية العربية في بيروت
  10. سفير عراقي يضرب عن الطعام وينهي أزمة لبلاده مع أذربيجان
  11. مواد سامة في قشور الموز
  12. أمير الكويت يدق المسمار الأخير في نعش قمة بيروت
  13. لماذا لقيت صورة لفستان زفاف في واجهة محل ثناءا كبيرا؟
  14. إسرائيل: رئيس وزراء ماليزيا معادٍ للسامية
  15. بيني غانتز... عسكري إسرائيلي سابق ينافس نتانياهو
في أخبار