: آخر تحديث
زيادة عبء العمل على الآخرين وخسائر للشركات

بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة

لندن: وجدت دراسة جديدة أن هبوط عدد المهاجرين الى بريطانيا من بلدان الاتحاد الأوروبي ومن خارج الاتحاد يسبب أزمة في الأيدي العاملة الماهرة. 

وذكرت صحيفة الديلي تلغراف أن الدراسة التي شملت استطلاع أكثر من 1000 رب عمل توصلت إلى أن هناك صعوبة متزايدة في ملء الشواغر الموجودة في العديد من المهن التي تتطلب مهارات معينة. 

وقال معهد تشارترد للأفراد والتنمية ومجموعة أديكو السويسرية العملاقة للتوظيف الموقت في دراستهما إن نقص الأيدي العاملة الماهرة يدفع أرباب العمل الى زيادة الأجور لدى تشغيل عمال جدد، وأن سبب هذا النقص هو تراجع رغبة المهاجرين للعمل في بريطانيا. 

ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن غيروين ديفيز من معهد تشارترد للأفراد والتنمية ان نتائج الدراسة تعني ضمناً ان بريطانيا لم تعد مكاناً جذاباً للعيش والعمل فيه بالنسبة للمواطنين غير المولودين في المملكة المتحدة وخاصة من خارج الاتحاد الأوروبي خلال فترة تتسم بارتفاع مستوى التشغيل وانخفاض البطالة. 

وأضاف ديفيز أن هذا زاد من المشاكل التي يواجهها بعض أرباب العمل في التشغيل ويؤكد أيضاً خطر عزوف المهاجرين عن البقاء في بريطانيا بعد بريكسيت إذا لم يتوفر لهم مزيد من الدعم وتقديم مزيد من التسهيلات لإقامتهم وخاصة للعاملين في وظائف لا تتطلب مستويات عالية من المهارة. 

وحذر ديفيز من أن هذا يمكن ان يؤدي الى زيادة عبء العمل على الآخرين وخسائر تجارية للشركات. 

وأضاف اليكس فليمنغ من مجموعة أديكو "ان سوق العمل في بريطانيا سوق ضيقة، وان هذه الدراسة تتحدث عن مستويات عالية بصورة متزايدة من المصاعب في التشغيل والاحتفاظ بالعاملين". 

وأشار فليمنغ إلى أن نتائج الدراسة لا تبين حدوث زيادة عامة في الأجور، ولكن هذا الضغط يُلاحظ بانتظام في مجال التشغيل. 

أعدت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الديلي تلغراف". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.telegraph.co.uk/news/2018/11/12/falling-numbers-migrants-creating-shortage-skilled-workers-britain/


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الأمير خالد بن سلمان: السعودية تدعم الاتفاق بين اليمنيين
  2. كرة القدم وموت المشاهير تتصدّر عمليات البحث على غوغل في 2018
  3. كوبيش مودعا العراقيين: هذه سنوات الخطرالتي عشناها معا
  4. ميلانيا ترفض الإفصاح عن موقفها من ترشح ترمب لولاية ثانية
  5. عاهل الأردن يوجه بعفو عام
  6. اول لقاء بريطاني رسمي مع الحوثيين
  7. بريطانيا ولبنان... تفاهمات وصفقات واتفاقيات
  8. روبوت روسي من لحم ودم!
  9. الإمارات ترحّب باتفاق الحديدة بين طرفي النزاع اليمني
  10. مبادرة إماراتية تجاه 1700 امرأة أردنية
  11. الملك سلمان والشاهد يشرفان على توقيع اتفاقات بقيمة 350 مليون دينار
  12. اختتام مشاورات السويد باتفاقات تشمل الحديدة وميناءها
  13. الملك سلمان يستقبل رئيس الحكومة التونسية
  14. ترمب لا يستبعد عزله!
  15. ماي تواصل معركة
  16. مقتل إسرائيليين اثنين في هجوم بالضفة الغربية
في أخبار