: آخر تحديث
المستبعدون أقاموا إفطارًا خارج البيت الأبيض

مفاجآت عديدة في إفطار دونالد ترمب

إيلاف من نيويورك: في عامه الثاني بالبيت الأبيض، استضاف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب حفل إفطار رمضاني، حضره سفراء ودبلوماسيون يمثلون السعودية والامارات والبحرين ومصر والكويت وإندونيسيا ودول أخرى، وشخصيات إسلامية - أميركية.

وسلطت وسائل الاعلام الأميركية، الضوء على الافطار الذي كان مفاجئا بالنسبة الى البعض الذين توقعوا ان يمتنع الرئيس ترمب عن اقامته كما حدث العام الماضي، في خطوة قيل انها كسرت تقليدا دام لعقدين.

غياب "ممثلي" المجتمع الاسلامي

الأمر اللافت في إفطار البيت الأبيض كان في غياب مجلس العلاقات الإسلامية-الأميركية الذي يدعي أركانه أنهم ممثلو المجتمع الإسلامي في البلاد، ورغم عدم وجود معلومات مؤكدة حول أسباب الغياب، غير ان ردة فعل المجلس تشير إلى ان الرئيس ترمب استبعدهم من قائمة المدعوين.

ويُتهم مجلس العلاقات الإسلامية-الأميركية، بأنه واحد من الكيانات المنضوية تحت عباءة الاخوان المسلمين ويدافع عن مصالحها في واشنطن، كما يواجه رئيسه نهاد عوض اتهامات تتعلق بتأييده لحركة حماس.

إفطار مضاد

المجلس غاب عن إفطار الداخل، ولكنه حضر خارج البيت الأبيض حيث نظم حفل إفطار مناهض للحدث الذي استضافه ترمب حمل عنوان "ليس افطار ترمب"، ورُفعت شعارات تطالب الرئيس الأميركي بكسر حضر دخول بعض مواطني البلدان الإسلامية قبل كسر الصيام، وذكرت صفحات ناشطيه على مواقع التواصل الاجتماعي ان الافطاء الذي أقيم في ميدان لافييت بالعاصمة واشنطن، استقطب حشدا اكبر من حشد البيت الأبيض. 

الرئيس يتحدث بالعربية

وخلال الإفطار، أشاد الرئيس الأميركي بشهر رمضان، وبالإسلام كديانة عظيمة، وتوجه الى ضيوفه باللغة العربية قائلا، "رمضان مبارك"، كما تحدث عن روابط الصداقة والتعاون المتجددة مع الشركاء في الشرق الأوسط. 

رحلة السعودية

واستذكر ترمب جولته الرئاسية الأولى خارج الولايات المتحدة عندما زار المملكة العربية السعودية، وقال الرئيس الأميركي في هذا السياق "أن الرحلة كانت واحدة من أهم يومين في حياتي"... وأضاف "فقط من خلال العمل معا يمكننا تحقيق مستقبل آمن ومزدهر".

وشارك عدد من مسؤولي الإدارة الأميركية في إفطار البيت الأبيض، وعلى رأسهم صهر الرئيس، جاريد كوشنر، وجمع من الوزراء، ولم ترصد عدسات الكاميرات، وزير الخارجية، مايك بومبيو، ومستشار الامن القومي، جون بولتون.

 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. حفل إفطار رمضاني
haider - GMT الخميس 07 يونيو 2018 08:39
حلقة جديدة من برنامج تلفزيوني لمُخرج معروف.
2. CAIR
nasser - GMT الخميس 07 يونيو 2018 20:41
CAIR منظمه ارهابيه تابعه للاخوان ويجب ان تستبعد من اميركا وليس فقط من الافطار.
3. من الارهاب
خالد الدوسري - GMT الجمعة 08 يونيو 2018 16:21
ما الارهاب الي دونالد ترامب ومن ورائه من عصابات ومافيا وصهيونية عالمية هدفها تدمير العباد والعباد واهلاك الامة الاسلامية والعربية ولكن هذا بعدهم وان الايام لدول ولكل دولة رجال


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين
  2. ماكرون وميركل يتحدان في وجه
  3. المنتدى العالمي الأول للصحافة يبحث انتاج معلومات ذات جودة
  4. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  5. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  6. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  7. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  8. لنودع الكيلوغرام!
  9. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  10. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  11. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  12. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  13. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
  14. زلزال ملكي جديد في الحقل الديني بالمغرب
  15. الشيوخ الأميركي يصوت ضد قرار وقف مبيعات أسلحة للبحرين
  16. واشنطن ترحب بنتائج التحقيق السعودي بشأن خاشقجي
في أخبار