: آخر تحديث

مقتل شخص وجرح ستة في أعمال شغب في عجلون في شمال الأردن

عمّان: قتل شخص وجرح ستة آخرون، بينهم أربعة من رجال الشرطة، مساء الجمعة، في محافظة عجلون في شمال الأردن في أعمال شغب، استمرت ليلًا وتلت شجارًا على أثر رفض سيارة الأمتثال لأوامر دورية للشرطة، حسبما أعلن مصدر رسمي السبت.

ذكر تلفزيون المملكة الرسمي أن "الهدوء عاد إلى بلدة عنجرة، والأمور عادت إلى طبيعتها"، مشيرًا إلى أن الأجهزة الأمنية تفرض طوقًا على البلدة، وتمنع دخول أي شخص إليها".

وقال ناطق إعلامي باسم مديرية الأمن العام في بيان السبت إن "دورية مشتركة من الأمن العام وقوات الدرك" أوقفت "أثناء عملها في محافظة عجلون (73 كلم شمال عمّان) مساء الجمعة إحدى المركبات العمومية وبداخلها شخصان". أضاف "عند الطلب منهما (الراكبان) إبراز إثباتاتهما الشخصية رفضا ذلك، وقاما بمقاومة طاقم الدورية". 

تابع إنهما "قاما بالاتصال بمجموعة من أقاربهما (...) وحضرت مجموعة منهم، وقاموا بالتهجم على طواقم الدورية بالحجارة"، موضحًا أنه "تم التعامل معهم بالغاز المسيل للدموع، وتفريقهم، وتمت السيطرة، وضبط الشخصين اللذين كانا داخل المركبة العمومية، وتم اصطحابهما إلى المركز الأمني".

وأشار إلى أن ذلك أسفر عن "إصابة أربعة من طاقم الدورية وأضرار مادية في إحدى المركبات الأمنية". وتابع "بعد ذلك عادت مجموعة من الأشخاص قاموا بأعمال الشغب وإغلاق للطريق العام وإلقاء الحجارة على المركبات المارة (...) وإطلاق العيارات النارية من أسلحة رشاشة وبصورة مباشرة باتجاه القوة الأمنية من داخل منطقة حرجية".

كما قاموا "بحرق مركبة حكومية والاعتداء على مبنى وسكن محافظ عجلون وبعض المؤسسات الحكومية"، ما أدى إلى "احتراق جزء من سكن محافظ عجلون وإصابة هذه المباني بأعيرة نارية من أسلحة رشاشة".

أضاف البيان "بعد ذلك ورد بلاغ بإسعاف شخصين مصابين بأعيرة نارية مجهولة المصدر للمستشفى، ما لبث أحدهما أن فارق الحياة (...) فيما لا يزال الشخص الآخر قيد العلاج". كما أصيب "أحد المواطنين بعيار ناري في منطقة البطن".

ولم يوضح المصدر هوية هذين الشخصين ولماذا رفضا الإمتثال لأوامر الدورية. وأشار الى ان "تحقيقا فتح في الحادث للوقوف على ملابساته". 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس الفرنسي: لن أتهاون في مواجهة إسلام سياسي يريد الانفصال
  2. المغرب في قلب الانتخابات الإسبانية
  3. كيم: واشنطن تصرّفت بسوء نيّة في قمة هانوي
  4. بايدن يطلب من أوباما ألا يدعم ترشيحه لانتخابات عام 2020
  5. معلومات جديدة عن العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا
  6. مصر تُطلق اسم الملك سلمان على الطريق الأوسط بشرم الشيخ
  7. التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يبدأ أعماله في الرياض
  8. طوكيو تعرض رسمًا قد يكون من توقيع بانكسي
  9. حشود ضخمة في الخرطوم تلبية لدعوة إلى مسيرة مليونية
  10. الصدر يحذر من ضياع العراق: حاسبوا السياسيين واتركوا الخلاف الطائفي والعرقي
  11. توقيف ثلاثة رجال أعمال جزائريين مقربين من بوتفليقة
  12. كارلوس غصن يستعيد حريّته لكن بقيود صارمة
  13. هذه هي تفاصيل اجتماع السيسي والرئيس الصيني
  14. ويليام في زيارة دعم لضحايا هجوم كرايستشيرش
  15. المعارضة السورية تطالب المجتمع الدولي بالالتزام بواجباته
في أخبار