: آخر تحديث
السلطات اليمنية صادرت أسلحة مماثلة في عام 2013

بصمات إيرانية على كاتيوشا السفارة الأميركية في بغداد

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إتهمت صحيفة أميركية إيران بالوقوف خلف عملية استهداف السفارة الأميركية في العاصمة العراقية بصاروخ كاتيوشا أمس الأحد.

إيلاف من نيويورك: قالت صحيفة "واشنطن إكزامينر" إن الصاروخ، الذي انفجر خارج السفارة الأميركية في بغداد، تستخدمه الميليشيات الإرهابية في الشرق الأوسط، ويجري تصميمه وتهريبه من إيران.

أسلحة مماثلة
أضافت: "في حين أنه من غير الواضح من المسؤول عن إطلاق أو تزويد صواريخ الكاتيوشا، فإن السلطات اليمنية صادرت أسلحة من النوع نفسه على متن سفينة إيرانية في عام 2013، ومن المعروف أيضًا أن إيران تدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة بالسلاح والمال".

معقل الميليشيات
للتدليل على وقوف إيران خلف عملية استهداف السفارة، ذكرت الصحيفة أن المتحدث باسم خلية الإعلام الأمني العميد يحيى رسول، يعتقد أن الصاروخ أطلق من شرق بغداد، وهذه المنطقة تشهد تمركز العديد من الميليشيات الشيعية المدعومة من إيران.

سلاح مفضل لحزب الله وحماس
تابعت المصادر أن "صاروخ كاتيوشا سلاح بدائي ورخيص، يصل مداه إلى خمسة وعشرين ميلا، واستخدمه الجيش السوفياتي للمرة الأولى خلال الحرب العالمية الثانية، واستمر استخدامه بعد سقوط الاتحاد السوفياتي، وزوّدت بعض الدول جيوشها به، كما إنه السلاح المفضل للمنظمات الإرهابية التي ترعاها إيران، بما في ذلك حماس وحزب الله".

وكان مسؤول في الخارجية الأميركية قد أشار إلى أن "صاروخًا بدائي الصنع وقع في المنطقة الخضراء بالقرب من السفارة الأميركية في بغداد من دون أن يسفر عن إصابات"، مؤكدًا في حديث إلى "سكاي نيوز" على "عدم تعرّض المنشآت الأميركية للإصابة، كما أنه لم تقع أية أضرار تذكر". 

أضاف: "نأخذ ما حصل في العراق على محمل الجد.. لقد أوضحنا خلال الأسبوعين الماضيين، ونؤكد مرة أخرى، أن الهجمات على المواطنين أو المرافق الأميركية لن يتم التسامح معها، وسيتم الرد عليها بطريقة حاسمة".

تهديد ترمب
الصحيفة الأميركية قالت إنه "بعد وقت قصير من انفجار الحادث – انفجار الصاروخ - حذر الرئيس دونالد ترمب إيران بشدة من مغبة توجيه أي تهديد إلى الولايات المتحدة. وقال في تغريدة الأحد: "إذا كانت إيران تريد أن تحارب، فستكون هذه نهايتها الرسمية". أضاف موجّهًا كلامه إلى المسؤولين الإيرانيين: "إياكم وتهديد الولايات المتحدة مرة أخرى".


عدد التعليقات 4
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عملاء امريكا في العراق - اكثر من عملاء ايــــــران ،هذه بصماتهم
عدنان احسان- امريكا - GMT الإثنين 20 مايو 2019 06:39
ها العمل يخـــــــــدم امريكا - اكثر مما يخدم ايــــــــران ..وايران ليست بحاجه لمثل هذه الاستعراضات السخيفه ؟
2. الطاغية خامئي
وليد - GMT الإثنين 20 مايو 2019 06:40
اذا ارادت امريكا ان تنهي الارهاب وتحقق السلام والامن والازدهار للمنطقة فيجب ازالة نظام ولاية الفقيه لانه سرطان خبيث اكتوت بناره جميع شعوب المنطقة واولهم هو الشعب الايراني المسكين.
3. رد شنطن
abo ahmed - GMT الإثنين 20 مايو 2019 11:45
بصمات إيرانية على كاتيوشا السفارة الأميركية في بغداد اين رد فعل وشنطن من ذلك كنت اتمني ان يكون رد وشنطن قوي بقصف مواقع عسكرية ايرانية في العراق وسوريا
4. انقلب السحر على الساحر
كندي - GMT الإثنين 20 مايو 2019 16:24
ترامب يحاول الحصول على بضع مئات من بلايين الدولارات ( اجور الاستعراض العسكري الواسع والتصريحات الضخمه ) في الوقت الذي يعلم فيه تماما انه غير قادر على مواجهة ايران عسكريا ليس لانه أقوى ولكن لان خسائره الفادحة ستخرجه من البيت الابيض في الانتخابات القادمة ولن يستطيع لا احتلال ايران ولا تغيير نظام حكمها ، ايران وجهت له عدة لطمات خفيفه استهزائية اخرها صاروخ السفارة ، لطمه صغيره عمليه لتظهره امام العالم على انه ليس سوى دجال وكذاب وعاجز ، مالعمل ؟ مزيدا من التهديدات والجعجعة يا ترمب .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مناظرة تلفزيونية ساخنة تجمع بين مرشحي بلدية إسطنبول
  2. الإعلان عن
  3. أزمة السودان: الاغتصاب
  4. السراج يرفض
  5. البشير أمام نيابة مكافحة الفساد... تفاصيل الاستجواب
  6. استطلاع يضع ترمب سادسا في نوايا التصويت وبايدن في الصدارة
  7. ترمب يطلق حملة إعادة انتخابه من فلوريدا الثلاثاء
  8. قتلى في حرائق تجتاح حقولاً للقمح في شمال شرق سوريا
  9. نتانياهو يدشن في الجولان المحتل مستوطنة
  10. أول ظهور لعمر البشير منذ عزله
  11. علي بن الحسين يقتحم جدل
  12. نواب محافظات العراق السنية المحررة يعلنون تشكيلًا سياسيًا
  13. ملكة بريطانيا: لبنان رمز للتنوع والتسامح والصمود
  14. البرلمان المصري يطالب بمراقبة بيانات مستخدمي فيسبوك وتويتر
في أخبار