: آخر تحديث

الاتحاد الاوروبي يجدد مطالبة أنقرة باحترام "الحقوق السيادية" لقبرص

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

نيقوسيا: جدد الاتحاد الاوروبي الاثنين دعوته تركيا الى احترام "الحقوق السيادية" لقبرص و"الامتناع" عن اي "عمل غير قانوني"، في اشارة الى نية انقرة التنقيب عن الغاز في "المنطقة الاقتصادية الخالصة لقبرص".

وفي رسالة نشرت بداية ايار/مايو على الخدمة الدولية للرسائل البحرية، اعلنت السلطات التركية نيتها التنقيب عن الغاز حتى ايلول/سبتمبر في منطقة من البحر المتوسط تقول قبرص إنها تخترق منطقتها الاقتصادية.

وقال كبير مفاوضي الاتحاد الاوروبي في ملف بريكست ميشال بارنييه خلال زيارته الجزيرة المتوسطية "نعرب عن قلقنا البالغ" و"نطالب تركيا بالحاح بضبط النفس واحترام الحقوق السيادية لقبرص (...) والامتناع عن عمل مماثل غير قانوني".

واضاف أنه في حال اصرت أنقرة على موقفها، فان الاتحاد الاوروبي "سيرد في شكل مناسب وبتضامن شامل مع قبرص".

وصرح وزير الخارجية القبرصي نيكوس خريستودوليدس أن "ما تقوم به تركيا التي تزعزع الاستقرار في شرق المتوسط، أثار إدانة واسعة للمجتمع الدولي".

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي فيديريكا موغيريني ابدت قلقها من السلوك التركي في الرابع من ايار/مايو. واعلنت واشنطن بعد يومين الموقف نفسه.

كذلك، سجلت انتقادات لانقرة من اسرائيل ومصر اللتين اطلقتا مشاريع مشتركة في مجال الطاقة.

ولا تسيطر الحكومة القبرصية المعترف بها دوليا سوى على القسم الجنوبي من الجزيرة ومساحته ثلثي مساحة البلاد. في حين أن المنطقة الشمالية تخضع لاحتلال تركي منذ العام 1974 عندما تدخلت أنقرة عسكريا ردا على محاولة انقلاب قام بها قبارصة يونان ارادوا ضم الجزيرة الى اليونان.

وسبق ان وقعت قبرص عقود تنقيب عن المحروقات مع شركات عالمية عملاقة مثل الايطالية ايني، والفرنسية توتال، والاميركية اكسون موبيل.

لكن أنقرة تعارض اي تنقيب عن موارد طاقة تستثني "جمهورية شمال قبرص التركية" المعلنة من طرف واحد ولا تعترف بها سوى تركيا.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العثمانيين لصوص
رائد شال - GMT السبت 25 مايو 2019 09:58
اشتهر العثمانيون بلصوصيتهم وبلطجتهم وإجرامهم عبر العصور وخلال احتلالهم لبعض الدول العربية المسلمة، فسرقوا كل ما وقعت عليه أيديهم من آثار ومقتنيات إسلامية من المدينة المنورة ومن بقية المدن الإسلامية العربية، والتاريخ يعيد نفسه الآن مع اردوغان الذي يهلوس ويحلم بإعادة الحلم العثماني البغيض عدو العروبة إلى الوجود.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تفاصيل نقل 7.4 طن من الذهب الفنزويلي إلى شرق إفريقيا !
  2. الجبير: تقرير خاشقجي غير حيادي ومليء بالادعاءات الزائفة
  3. واشنطن: لا شروط مسبقة لاستئناف المحادثات مع بيونغ يانغ
  4. البرلمان الإماراتي يطالب بالتصدي لمشروع إيران التوسعي ومخططاتها
  5. نواب أميركيون يحذرون من تفويض حربي لمهاجمة إيران
  6. ميركل: أنا بخير
  7. إلى أي مدى يثق الناس باللقاحات؟
  8. عبد المهدي لأمير الكويت: انتصرنا معا على صعوبات كثيرة
  9. طهران تدشن حرب الجواسيس مع واشنطن
  10. عبدالله بن زايد يشهد افتتاح
  11. موكب حماية وليام وكيت يصدم عجوزًا
  12. ماضي عائلة باتريك شاناهان يبدد طموحاته في قيادة البنتاغون
  13. حملة مصرية لمقاضاة أردوغان ومقاطعة المنتجات التركية
  14. صالح والأمير صباح الأحمد بحثا تهدئة الأزمة في الخليج
  15. هجوم الناقلة اليابانية ناتج عن لغم بحري مشابه للألغام الإيرانية
  16. ترمب
في أخبار