تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
درء مخاطر حرب ستصيب دول المنطقة بأفدح الأضرار

الرئيس العراقي في الأردن لبحث مخاطر الازمة الإيرانية الأميركية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

بدأ الرئيس العراقي اليوم زيارة رسمية الى عمان لإجراء مباحثات مع العاهل الأردني تتناول الازمة الاميركية الايرانية ومخاطرها على دول المنطقة وتطورات القضية الفلسطينية.

وقالت الرئاسة العراقية في بيان صحافي تابعته "إيلاف" إن الرئيس برهم صالح  قد وصل الى عمان الخميس وكان في مقدمة مستقبليه العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ورئيس الوزراء ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني ومستشار الملك للاتصال والتنسيق  ومدير المخابرات العامة وأمين عمان والسفير الأردني في بغداد والسفيرة العراقية في عمان وأركان السفارة من دون الافصاح عن طبيعة الزيارة والهدف منها.

وابلغ مصدر عراقي "إيلاف" ان الرئيس صالح سيبحث مع الملك عبد الله تطورات النزاع الاميركي الايراني ومخاطره على دول المنطقة والجهود التي يبذلها العراق مع طرفي النزاع لنزع فتيل الازمة وتجنيب المنطقة مخاطر حرب مدمرة بين البلدين ستصيبها ودولها بأفدح الاضرار.

وقال ان المباحثات العراقية الاردنية ستتناول ايضا تطورات القضية الفلسطينية على ضوء التسريبات عن صفقة القرن للتسوية هذه القضية وموقف البلدين منها حيث تتزامن الزيارة مع وجود الرئيس الفلسطيني محمود عباس في العاصمة الاردنية عمان.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد اعلن الثلاثاء الماضي أن وفودا من بلاده ستتوجه قريبًا جدًا إلى واشنطن وطهران لتهدنة الأزمة بينهما وأوضح أن بلاده وضعت بدائل استراتيجية لاغلاق مضيق هرمز.

وقال ان العراق سيرسل قريبا جدا وفود إلى طهران وواشنطن من اجل دفع الامور للتهدئة لما فيه مصلحة العراق وشعبه اولا والمنطقة بشكل عام من خلال رسائل عراقية للطرفين بضرورة التهدئة وعدم فسح المجال لاطراف اخرى لتاجيج الموقف والسير نحو الحرب محاولة لخلق انقسامات داخلية وخارجية. 

واشار بالقول "إن المسؤولين الاميركيين والايرانيين أكدوا لنا عدم رغبتهم بخوض حرب ونحن بدورنا سنرسل وفدا إلى طهران وواشنطن لانهاء التوتر بين الطرفين".

ونوه الى ان حكومته وضعت بدائل استراتيجية في حال اغلاق مضيق هرمز.. مؤكداً ان "تعدد منافذ تصدير النفط مشروع استراتيحي ولدينا عمل بهذا الشأن".

وكان الجيش الأميركي أشار الاسبوع الماضي إلى وجود تهديدات وشيكة محتملة ضد القوات الأميركية في العراق والتي وضعت الآن في حالة تأهب قصوى.. مؤكدا المخاوف من قوات تدعمها إيران في المنطقة. 

وقال الكابتن بيل أوربان وهو متحدث باسم القيادة المركزية للجيش الأميركي إن البعثة الأميركية "في حالة تأهب قصوى الآن ونواصل المراقبة عن كثب لأي تهديدات حقيقية أو محتملة وشيكة للقوات الأميركية في العراق".


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العراق والاردن ،،، ودور ساعي البريد
عدنان احسان- امريكا - GMT الخميس 23 مايو 2019 19:36
دول شحاذه ،،.. نصيحه روحـــــــوا حلوا مشاكلهم اولا ،،، ،، ويعتقدون اذا حلت مشاكل الاخرين... بتنحل مشاكلهم ،.. بالمكافآت - العينيه - والماليه ،،


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ما سبب الخلاف الدبلوماسي حول غرينلاند؟
  2. حمدوك من اقتصادي في الأمم المتحدة الى رئاسة الوزراء في السودان
  3. ماذا يعني توظيف فيسبوك صحافيين لصناعة الإعلام؟
  4. ظريف يهدّد المتظاهرين الإيرانيين ضده في ستوكهولم بالقتل
  5. وزير الدفاع الأميركي يؤكد مقتل حمزة بن لادن
  6. العراق لحسم مسؤولية
  7. ماكرون: لا مستقبل لبريطانيا إلا في أوروبا
  8. طلاب هونغ كونغ يقاطعون الدراسة
  9. شجار خلال عرض مسرحي عن الهولوكست في مصر
  10. القضاء العراقي يشكل هيئات تحقيق بقضايا المغيبين والمختطفين
  11. بوريس جونسون يريد اتفاقًا حول بريكست
  12. إيران تكشف عن منظومة دفاع صاروخية محلية الصنع
  13. نظام أردوغان يهتز !
  14. تعطل ناقلة نفط إيرانية في البحر الأحمر
  15. بغداد: تناقض بقيادة الحشد حيال الجهة التي هاجمت معسكراته
  16. دمشق تعلن فتح معبر لخروج المدنيين من منطقة التصعيد في إدلب
في أخبار