: آخر تحديث
معتبرًا في الوقت نفسه أن التهديدات لم تنتهِ بعد

قائد عسكري أميركي بارز يتحدث عن تراجع إيراني ملحوظ

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

يُمكن لإدارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الإحتفاء في الوقت الحالي بنجاحها في ردع التهديدات الإيرانية في منطقة الشرق الأوسط.

إيلاف من نيويورك: بحسب قائد عسكري أميركي كبير، فإن حاملة الطائرات والقاذفات الصاروخية التي أرسلتها إدارة ترمب ساهمت في احتواء تهديدات إيران، بعد الكلام عن نية الأخيرة استهداف مصالح الأميركيين في المنطقة.

إيران تراجعت
وقال القائد الأعلى للقوات الأميركية في الشرق الأوسط، فرانك ماكنزي، إن إيران اختارت "التراجع"، وأعادت حساباتها، بعيد الاستعدادات التي كانت تقوم بها لشن هجوم واضح ضد القوات الأميركية في الخليج، ولكنه حذر في الوقت نفسه من أن التهديد لم ينتهِ بعد، قائلًا "من السابق لأوانه الاستنتاج بأن التهديد قد زال".

تابع خلال حديث مع صحافيين في بغداد: "لا أعتقد فعلًا أن التهديد قد تضاءل. أعتقد أنه حقيقي للغاية"، مشيرًا إلى أنه "لا يزال يشعر بالقلق إزاء احتمال قيام إيران بشن عدوان عسكري، ولا يستبعد طلب المزيد من القوات الأميركية لتقوية الدفاعات ضد صواريخ إيران بالشرق الأوسط".

وتسلم الجنرال فرانك ماكينزي، مسؤوليّته على رأس القيادة المركزية الأميركية المشرفة على الأعمال العسكريّة للولايات المتحدة في بلدان عدّة، بينها سوريا وأفغانستان، خلفًا للجنرال جوزيف فوتيل الذي أحيل على التقاعد.

تصاعد التوتر
تصاعد التوتر بين الولايات المتحدة الأميركية وإيران عقب سلسلة خطوات قامت بها واشنطن في العام الأخير، وافتتحتها بالانسحاب من الاتفاق النووي، وإعادة فرض العقوبات، ثم أدرجت الحرس الثوري على لائحة الإرهاب، وفرضت على الدول التوقف عن شراء النفط الخام من طهران بهدف تصفير صادرات النفط الإيرانية.

خطط طهران
ودفعت إدارة الرئيس ترمب بتعزيزات عسكرية إلى الشرق الأوسط، بعد تقارير استخباراتية أشارت إلى نية ايران استهداف المصالح الأميركية عن طريق وكلائها في المنطقة. 

وتحدثت معلومات عن تكليف قائد قوة القدس في الحرس الثوري، قاسم سليماني، لحزب الله بتنفيذ عمليات قتل تستهدف عسكريين أميركيين، كما ألقت باللوم على طهران في هجمات استهدفت ناقلات نفط سعودية وإماراتية.


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لا يوجد حسم
كندي - GMT السبت 08 يونيو 2019 04:34
لا شك ان الولايات المتحدة أقوى عسكريا بمئات المرات من ايران ولكن هل ان ايران ضعيفه ؟ الولايات المتحده تعرف تماما انها تستطيع ان توجه ضربات ساحقه لايران ولكن ذلك سيتسبب ايضا في سحق بعض حلفائها في المنطقه وانها سوف تفقد الى الأبد موقعها في العراق ولن تتمكن من اسقاط النظام الايراني لانه نظام ديني وليس سياسي وتعلم ايضا ان تحركاتها العسكريه في سوريا محدودة جداً بسبب التواجد الروسي كما انها لن تستطيع ان تتواجد عسكريا في لبنان فالحرب الشاملة مع ايران ليست كالحروب السابقه في المنطقه والولايات المتحده ستفقد مركزها تماما في العراق وسوريا ولبنان كما ان سكان الخليج سوف يعتبرونها مسؤوله عن الخراب الذي سوف يلحق بهم جراء الحرب مع ايران .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مناظرة تلفزيونية ساخنة تجمع بين مرشحي بلدية إسطنبول
  2. الإعلان عن
  3. أزمة السودان: الاغتصاب
  4. السراج يرفض
  5. البشير أمام نيابة مكافحة الفساد... تفاصيل الاستجواب
  6. استطلاع يضع ترمب سادسا في نوايا التصويت وبايدن في الصدارة
  7. ترمب يطلق حملة إعادة انتخابه من فلوريدا الثلاثاء
  8. قتلى في حرائق تجتاح حقولاً للقمح في شمال شرق سوريا
  9. نتانياهو يدشن في الجولان المحتل مستوطنة
  10. أول ظهور لعمر البشير منذ عزله
  11. علي بن الحسين يقتحم جدل
  12. نواب محافظات العراق السنية المحررة يعلنون تشكيلًا سياسيًا
  13. ملكة بريطانيا: لبنان رمز للتنوع والتسامح والصمود
  14. البرلمان المصري يطالب بمراقبة بيانات مستخدمي فيسبوك وتويتر
في أخبار