: آخر تحديث

مسؤول سابق في نظام بن علي يمثل أمام قضاء العدالة الانتقالية في تونس

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تونس: مثل وزير الداخلية الأسبق عبد الله القلال الثلاثاء أمام قضاء العدالة الانتقالية في تونس المتخصص في النظر في تجاوزات حقوق الانسان التي حصلت خلال حكم الدكتاتورية، على ما أعلن ممثل عن المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب.

ويحاكم عبد الله القلال وزير الداخلية خلال فترة حكم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي في قضية التعذيب حتى الموت في حق كمال المطماطي الناشط السياسي الاسلامي في "حركة النهضة" تم توقيفه في 7 تشرين الأول/أكتوبر 1991 في ولاية قابس (جنوب) ولم تتمكن عائلته حتى اليوم من استرجاع رفاته وتعتبره مختفيا قسريا.

وقضية المطمامي هي الأولى التي باشر القضاء المتخصص في تونس تناولها منذ سنة في اطار نتائج الأبحاث التي قامت بها "هيئة الحقيقة والكرامة" والتي تم تكليفها بالتحقيق في الانتهاكات التي طالت حقوق الانسان في تونس في الفترة الممتدة بين 1955 و2013.

وقال أسامة بوعجيلة المكلف بالمناصرة (ممثل) عن المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب لفرانس برس "مثل عبد الله القلال في جلسة المحاكمة بقابس وتغيب باقي المتهمين وتمسك بأقواله بأنه لم يكن مسؤولا في تلك الفترة عن اختفاء المطماطي".

وأكد الممثل عن المنظمة الدولية لمناهضة التعذيب ان "القلال قدم اعتذاره الى عائلة المطماطي". وكان القلال قد مثل في جلسات قضائية تهم العدالة الانتقالية في 2018.

ودعا بوعجيلة الى "العمل على تجاوز عدم تجاوب الأجهزة الأمنية لطلبات المحكمة" بجلب المتهمين الرئيسيين في مختلف القضايا التي تخص العدالة الانتقالية في تونس.

وأنهت هيئة الحقيقة والكرامة أعمالها نهاية العام 2018 وحولت 173 ملف الى 13 محكمة متخصصة في العدالة الانتقالية للنظر في قضايا تشمل 541 ضحية و687 متهم، وفقا لاحصائيات أعدتها منظمات حقوقية بما فيها جمعية محامون بلا حدود.

ونظر القضاء المتخصص الى اليوم في 38 قضية على امتداد 108 جلسة وحضر المتهمون في تسع جلسات فقط.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. حزب الله حريص على علاقة مستقرة مع تيار المستقبل
  2. الاستخبارات الباكستانية ساعدت الأميركيين على العثور على بن لادن
  3. البرلمان المغربي ينتصر للغة الفرنسية تربويًا!
  4. عبد المهدي: خلاف مواعيد مع واشنطن ألغى زيارتي لها
  5. بوريس جونسون يترقب تكريسه رئيسًا لحزب المحافظين في بريطانيا
  6. طائرة روسية تخرق المجال الجوي لكوريا الجنوبية!
  7. زعيم كوريا الشمالية يتفقد غواصة جديدة
  8. تراجع ثقة الأميركيين بالحكومة ووسائل الإعلام
  9. ماذا تحتاج ناسا لإرسال الروّاد إلى القمر والمريخ؟
  10. ظريف: إيران لا تريد المواجهة مع بريطانيا في قضية الناقلة
  11. الهند إلى القمر: بداية رحلة تاريخية
  12. روحاني: نضمن حرية الملاحة في هرمز والخليج ولن نبدأ الحرب
  13. العثور على غواصة فرنسية مفقودة منذ أكثر من 50 عاما
  14. مضيق هرمز: حربٌ إن عاندت إيران وسِلمٌ إن تنازلت
  15. ترمب: التفكير بالتفاوض مع إيران
  16. قوة أمنية بقيادة أوروبية لحماية الملاحة في هرمز
في أخبار