: آخر تحديث
تزامنًا مع استهداف صاروخ لقيادة عمليات نينوى

صاروخ يُجلي موظفين في شركة أميركية في البصرة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

أعلن في بغداد اليوم عن إصابة ثلاثة أشخاص بصاروخ استهدف مقر شركة إكسون موبيل الأميركية في مدينة البصرة العراقية الجنوبية، فيما تخطط الشركة لإجلاء 20 من موظفيها الأجانب مساء اليوم.. فيما سقط صاروخ آخر على مقر عمليات قيادة محافظة نينوى الشمالية.

إيلاف: أعلنت خلية الإعلام الأمني الأربعاء عن إصابة ثلاثة أشخاص بهجوم صاروخي استهدف شركة إكسون موبيل النفطية  الأجنبية في محافظة البصرة في جنوب العراق. وأشارت الخلية في بيان صحافي تابعته "إيلاف" إلى أن صاروخًا من نوع كاتيوشا سقط على شركة حفر الآبار النفطية في منطقة البرجسية في محافظة البصرة، ما أدى إلى إصابة 3 أشخاص كحصيلة أولية.

وقالت الشركة إنها تخطط لإجلاء 20 من موظفيها الأجانب مساء اليوم بعد استهدافها بصاروخ كاتيوشا قصير المدى سقط على بعد 500 متر عن الموقع الإداري للشركة.

يشار إلى أن شركة إكسون موببيل الأميركية هي المقاول الرئيس في اتفاق طويل الأجل مع شركة نفط الجنوب العراقية لتطوير وإعادة تأهيل الحقل النفطي وزيادة الإنتاج.

وكانت الشركة قد أجلت في الشهر الماضي 22 من موظفيها من حقل القرنة النفطي في محافظة البصرة إلى مقرها في دبي، بسبب تهديدات أمنية، إثر تصاعد الأزمة الإيرانية الأميركية، بحسب ما ذكرت الشركة، لكنها أعلنت في نهاية الشهر "عودة عامليها بعدما طلبت تكثيف حماية القوات الأمنية لمواقع العمل والإقامة".

وكان العراق قد عبّر عن امتعاضه من انسحاب العاملين في الشركة الأميركية من عملهم في حقول نفط محافظة البصرة الجنوبية، مؤكدًا أنه غير مقبول أو مبرر، ويبعث رسائل خاطئة عن حال الاستقرار الذي تعيشه البلاد. 

وقال نائب رئيس الوزراء العراقي لشؤون الطاقة وزير النفط ثامر الغضبان إن "الانسحاب بالنسبة إلينا غير مقبول أو مبرر، لأن الشركات العالمية الأخرى تعمل بحرية وأمان واستقرار في تطوير الحقول النفطية، وليست هناك مشاكل أو مبررات تستدعي ذلك، وإن الانسحاب قد يؤدي إلى بث رسائل خاطئة عن الأوضاع في العراق، وهذا ما لا نقبله بتاتًا".

من جهتها، أكدت شركة نفط البصرة أن الإجراء الذي اتخذته شركة إكسون موبل بإجلاء موظفيها من حقل غرب القرنة/1 لن يؤثر على مستويات إنتاج النفط، والغاز.

يذكر أن إنتاج حقل غرب القرنة /1 يتراوح بين 440 و490 ألف برميل يوميًا من النفط الخام، و200 مليون قدم مكعب قياسي من الغاز الطبيعي. ويشهد الحقل مشاريع تطوير عديدة وكبيرة، من أهمها ضفة العزل بطاقة 100 ألف برميل، التي من المؤمل افتتاحها في يونيو المقبل.

ويبلغ عدد العاملين في الحقل 1700 عامل، منهم 1300 عراقي من منتسبي شركة نفط البصرة، و400 من الأجانب والعراقيين المتعاقدين، بينما لا يبلغ عدد الأجانب الذين غادروا الحقل أكثر من 30 عاملًا، غالبيتهم من الاستشاريين والموظفين الماليين والتجاريين.

جاء استهداف الشركة الأميركية متزامنًا مع عثور القوات الأمنية في مدينة الموصل على منصة صواريخ استخدمت في استهداف مقر قيادة عمليات محافظة نينوى الشمالية في الليلة الماضية.

وسقط صاروخ من نوع كاتيوشا أطلق من الجانب الأيمن للموصل بالقرب من مجمع القصور الرئاسية ومقر قيادة عمليات نينوى بجانب المدينة الأيسر من دون وقوع خسائر أو إصابات بشرية.
 


عدد التعليقات 1
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الجواب
عدنان احسان - امريكا - GMT الأربعاء 19 يونيو 2019 11:50
هم من ضرب الصاروخ لتبرير - اجراءات قادمه - للخروج من العراق - بعد ان صرح ترمب ان النفط لم يعد من اولوياتنا .. في الشرق الاوسط .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تظاهرات ليلية في السودان احتجاجا على مقتل مدني
  2. الأمم المتحدة تمدد لستة أشهر مهمة بعثتها في اليمن
  3. هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر
  4. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
  5. محاولات اللحظة الأخيرة لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران
  6. 35 مبتكرًا تحت 35 عامًا
  7. الملك سلمان يستقبل ثلاثة رؤساء وزراء لبنانيين سابقين
  8. بغداد: رحّلنا 437 طفلا من
  9. هذا الرجل يتربع على ورقة الـ50 جنيها استرلينيا!
  10. مذيعة
  11. الكويت: سلمناهم لمصر وأمننا من أمنها
  12. عبد المهدي لنظيره الفلسطيني: مواجهة صفقة القرن مُشرفة
  13. صور ومقاطع عن فض اعتصام الخرطوم تثير غضب السودانيين
  14. لكن طهران تهدد بانتقام!
  15. الشرطة العراقية تبحث عن سيدة مجدت صدام
  16. لندن تدعو إلى
في أخبار