: آخر تحديث

الشيوخ يناقش تأكيد تعيين كيلي كرافت كسفيرة لواشنطن لدى الأمم المتحدة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: تعهّدت كيلي كرافت، مرشحة الرئيس الأميركي دونالد ترمب لمنصب سفيرة واشنطن لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ الأربعاء بأنها ستفسح المجال للسياسات المتعلقة بالمناخ بالمضي قدما، على الرغم من أن عائلتها الثرية تعمل في مجال تعدين الفحم.

وقالت كرافت خلال جلسة تأكيد تعيينها في المنصب الرفيع الذي لا يزال خاليا منذ استقالة نيكي هايلي قبل نحو ستة اشهر، إنها لن تشارك شخصيا في أي نقاشات في الأمم المتحدة تتعلق بالفحم.

وتوجهت للسناتور الديموقراطي اد ماركي المدافع عن شؤون البيئة بالقول "أعطيك التزاما بأنه حين يكون الفحم جزءا من النقاش حول التغيّر المناخي داخل الامم المتحدة، فسوف أقوم بتنحية نفسي".

وأضافت "أفهم أن هذه قضية تحتاج إلى معالجة، وأفهم أيضا أن الوقود الأحفوري لعب دورا في التغيّر المناخي". 

لكن كرافت لم تظهر أي اختلاف أو تباين مع قرار ترامب  سحب الولايات المتحدة من اتفاق باريس بشأن المناخ الذي تدعمه الأمم المتحدة، وقالت "لا يتعيّن علينا أن نكون جزءا من اتفاق لنكون روّادا" في هذا المجال.

كما أنها لم تذكر أنها ستمتنع عن المشاركة في محادثات تتناول جميع أنواع الوقود الأحفوري الأخرى، مشيرة الى أنها لا تزال تدرس تفاصيل اتفاق أخلاقيات بهذا الشأن.

وتقول الأمم المتحدة إنه يتعين على العالم تقليص استخدام الفحم والنفط وأنواع الوقود الأحفوري الأخرى بحلول عام 2030 لتفادي عواقب تغيّر المناخ مثل الجفاف وارتفاع مستويات البحر الذي يمكن أن تدمر المناطق المنخفضة.

وكرافت متزوجة من الملياردير جو كرافت الذي يعمل في مجال تعدين الفحم، وهي تشغل منصب سفيرة الولايات المتحدة لدى كندا.

وخلال الجلسة ضغط روبرت مننديز، كبير الديمقراطيين في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، على كرافت لتقديم سجل حول الوقت الذي كرّسته لوظيفتها كسفيرة في كندا.

وذكر موقع "بوليتيكو" نقلا عن سجلات وزارة الخارجية أن كرافت غابت أكثر من 300 يوم منذ تعيينها سفيرة في كندا، أو أكثر من نصف الوقت منذ تأكيد تعيينها في هذا المنصب.

لكنها أصرّت خلال الجلسة أنها كانت تعمل بجهد وتتشاور بانتظام مع رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو حول اتفاقية التجارة الحرة الجديدة لأميركا الشمالية.

واستقالت نيكي هالي، سفيرة ترامب الأولى لدى الأمم المتحدة، نهاية العام الماضي مع سطوع نجمها داخل الحزب الجمهوري.

واختار ترمب لخلافتها في البداية هيذر نويرت، مذيعة قناة فوكس نيوز السابقة والمتحدثة آنذاك باسم وزارة الخارجية، لكن لم يتم تقديم ترشيحها رسميا ليقع الاختيار على كرافت.
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خامنئي يهدد
  2. بن عتيق: استرجعنا جثامين 11 مغربيًا من ليبيا
  3. تركيا تتمرد على الاتحاد الأوروبي
  4. صالح لأشتية: ضامنون لحقوق الفلسطينيين في العراق
  5. هذه أهمية زيارة رؤساء الحكومة اللبنانية السابقين للسعودية
  6. دعوة إلى طرد الحرس الإيراني ومرتزقته من دول المنطقة
  7. جواد ظريف: الولايات المتحدة تلعب بالنار
  8. العاهل السعودي: حريصون على استقرار لبنان ضمن محيطه العربي
  9. مسرور بارزاني في بغداد لإظهار حسن النوايا لحل الخلافات
  10. البرلمان المصري يوافق على قانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي
  11. الخرف: تغيير نمط الحياة قد يقلل خطر الإصابة بالمرض
  12. تظاهرات ليلية في السودان احتجاجا على مقتل مدني
  13. الأمم المتحدة تمدد لستة أشهر مهمة بعثتها في اليمن
  14. هل تحب الشوكولاتة والقهوة؟ إنهما في خطر
  15. تركيب نظام للطاقة الشمسية في مطار دبي
في أخبار