تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الرؤية السعودية .. في صدارة المشهد العالمي

قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

في السنوات القليلة الماضية، جذبت المملكة اهتماما عالميا على مختلف الأصعدة، ويعود ذلك إلى الاستراتيجية، التي تقوم بتنفيذها وتسند إلى "رؤية المملكة 2030". هذه "الرؤية" التي جلبت إعجابا كبيرا في أوساط الدول المتقدمة، واعتبرتها آلية متطورة حقيقية ستوفر للسعودية كل الإمكانات اللازمة لها لمواجهة كل الاستحقاقات والتطورات حتى المتغيرات المقبلة. وبدا هذا واضحا، من خلال حرص هذه الدول على أن تكون لها حصة ما في "ورشة" البناء الاقتصادي الراهنة. ما يبرر تدافع المؤسسات والشركات العالمية لدخول السوق السعودية من كل جانب تسمح لها القوانين بذلك. وهذه القوانين تلفها المرونة جراء معايير "الرؤية"، كما أنها تفسح المجال أمام المبادرات الجديدة الداعمة للاستراتيجية الشاملة.

والتقرير الأخير، الذي أصدرته منظمة الدول المصدرة للبترول "أوبك" حول السعودية، يؤكد في الواقع ما هو موجود على الأرض. واعتبر أن التحول التنموي والاقتصادي، وفق "رؤية المملكة" سيقود البلاد نحو تحفيز الاقتصاد وتنويع الإيرادات وجذب الاستثمارات بمستويات هائلة. والنقطة الأخيرة ظهرت بوضوح جراء ارتفاع حجم هذه الاستثمارات بالفعل في الأعوام الثلاثة الماضية، ناهيك عن ارتفاع الاستثمارات السعودية في الخارج، سواء المباشرة أو غير المباشرة. وجاء ذلك، بعد تأكيدات المؤسسات الدولية المختصة بالتصنيف الائتماني، أن السعودية تتمتع بمستويات عالية من الثقة والأمان الاستثماري والاقتصادي بشكل عام. وهذا المستوى الرفيع على صعيد الائتمان ظل حاضرا حتى في عز تراجع أسعار النفط قبل ثلاث سنوات تقريبا.
التنوع الاقتصادي، الذي تستهدفه السعودية من خلال "رؤية المملكة" يتصدر المشهد العام، فعلى الرغم من أن البلاد تتمتع باحتياطيات مؤكدة من النفط تصل إلى 15 في المائة على المستوى العالمي، فقد تلقى التنوع الاقتصادي مزيدا من القوة وآليات الدفع، حيث تشهد الموازنات العامة بصورة دورية ارتفاعا ملحوظا لحصة القطاع غير النفطي فيها. واستند تقرير "أوبك" إلى ما قاله خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في غير مناسبة "هدفي الأساسي، هو أن تكون أمتنا مثالية ورائدة في كل المجالات، وسوف أعمل معكم على تحقيق هذا المسعى". ولذلك، فإن ما يجري على الأرض من إنجازات حقيقية يتم بإشراف مباشر من أعلى الهرم في القيادة في المملكة. ما أضاف مزيدا من الجودة إلى العوائد بصرف النظر عن ميادينها وقطاعاتها.

والسعودية تتمتع بقدرات هائلة في كل المجالات، بما في ذلك موقعها الجغرافي، الذي يوفر لها مزايا هائلة على صعيد التجارة والتصدير وإعادة التصدير، كما أنها تستثمر في مجالات مهمة كالطاقة والصناعة والخدمات. وهذه كلها تؤكد التوجه الشامل والقوي نحو بناء اقتصاد مستدام، لا يشبه ما كان عليه في السابق. فعملية البناء لا تتوقف، والساحة مفتوحة لكل المبادرات، التي تدعم التوجه الاستراتيجي بما يحقق الأهداف الوطنية السامية. والسعودية أثبتت- باعتراف دول مجموعة العشرين- أنها أكثر بلدان المجموعة التزاما بتعهداتها. وهذا يؤكد مجددا قدرة البلاد على الإيفاء بهذه التعهدات بينما تمضي قدما في عملية البناء، وما تناوله تقرير "أوبك" حقائق موجودة على الساحة، ولذلك فإن كل تقدم يجري يسند إلى أسس واقعية وثابتة. واللافت أيضا، أن المشاريع، التي يجري تنفيذها تنتهي في مواعيدها، وبعضها انتهى حتى قبل المواعيد المحددة لها، الأمر الذي يعزز القناعة، بأن المملكة ماضية قدما نحو هدفها باستكمال "رؤية المملكة 2030"، والانطلاق إلى آفاق جديدة.


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ماذا لو نضب النفط
حسان الشامي - GMT الجمعة 19 يوليو 2019 03:52
شاب فى مقتبل العمر يسأل نفسه ماذا لو نضب النفط ؟! لو مر بتاريخ المملكة العربية السعودية رجالات وطرحوا نفس السؤال على انفسهم لكانت المملكة العربية السعودية اليوم من اهم الدول الصناعية والاقتصادية والسياحية ليس بالمنطقة وحسب بل بالعالم . ان النقلة النوعية وبسرعة قياسية التى قام ويقوم بها ولي العهد سمو الامير محمد بن سلمان بن عبد العزيز وبالرغم من الظروف الاخطر التى تمر بها المنطقة العربية والشرق الاوسط برمته استطاع هذا الامير الشاب بترتيب البيت من الداخل وبالرغ من الظروف القاسية والاقسى التى تمر بها المملكة العربية السعودية بتاريخها . من زرع بؤر امنية وارهابية على طول حدائقها الخلفية وحدودها وتعرض اراضيها لقصف صاروخي شبه يومي من هذه البؤر التى زرعتها اكبر قوة حقد الا وهي ايران . وشوكة بالخاصرة ويا للأسف هي قطر . استطاع هذا الامير الشاب بنقلات نوعية ومدهشة . واستطاع ان يوقف الهدر وعصر النفقات وتطهير الادارات والقضاء على الفساد بكا انواعه واشكاله والتعينات الادارية الرجل المناسب بالمكان المناسب واعطاء حقوق المرأة واشراكها ومشاركتها بالادارات العامة الامنية والعسكرية والدبلوماسية والاعلامية والتربوية والصحية والمهنية .
2. ماذا لو نضب النفط
حسان الشامي - GMT الجمعة 19 يوليو 2019 04:14
القضاء على ظاهرة تكديس المليارات وشخصنة امتلاكها التى لا تفيد ولا يستفيد منها شعب المملكة العربية السعودية . وما همه من يمتلكها واي كان قريب او بعيد وحتى لو كان من الاسرة المالكة . نعم هذه هي الرجال الرجال . انها عقلية وذهنية مستقبلية بامتياز وهذا ما تريده المملكة وما يريده شعبها . مشروع وخطة ٢٠٣٠ الشبه معجزة هي من ابتكار هذا الامير الشاب ومفهومه لبناء وطن سليم معافى زاهر وواعد يستفيد من شعب المملكة والشعوب العربية وشعوب المنطقة والعالم . وما جولاته العالمية شرقا وغربا وافقيا وعاموديا هو سياسة الانفتاح على الجميع دون التقوفع داخل او مع اي من الاحلاف . فوقع اتفاقيات وعقود استثمارية واقتصادية وصناعية بارقام شبه خرافية . نعم هكذا تبنى الاوطان وهكذا تدار وتصان البلاد والعباد .
3. ماذا لو نضب النفط
حسان الشامي - GMT الجمعة 19 يوليو 2019 04:34
ان المملكة العربية السعودية. قادرة ومقتدرة وعندها الامكانات الضخمة لبناء مصانع ومعامل السيارات والطائرات والسفن والمركبات ومصانع الغزل والنسيج وبناء اكبر واضخم الجامعات والمدارس والمستشفايات واحواض وبناء السفن والمفاعل الذرية للاغراض السلمية والخوض بدخول المجالات التكنولوجية وبكل اشكالها وانواعها . ان المملكة العربية السعودية ومنذ نشأتها امها ملايين البشر ومن كل حدب وصوب ومن كل الطوائف والاديان فاقاموا على اراضيها وعاشوا عيشة راضية وجنوا قوتهم وقوت عيالهم ومنهم من جنى ثروات خيالية وكانت بالنسبة لهم بلادهم الثانية . المملكة العربية السعودية لم ولن تتوانى عن مد يد المساعدة والعون لكل البلدان الفقيرة وفى مشارق الارض ومغاربها اياديها بيضاء والقاصى والداني والقريب والبعيد يشهد على ذلك . محمد بن سلمان بن عبد العزيز ال سعود ظاهرة العصر ورجل الساعة .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في جريدة الجرائد