: آخر تحديث

قاومي يا قدس يا عربية!

يا قدس هل كان ترامب سيجرؤ على إعلانك عاصمة لاسرائيل لو لم يبعك القادة العرب وفي مقدمتهم القادة الفلسطينيين؟ هل كانت إسرائيل ستجرؤ على انتهاك كل القرارات الدولية لتحوّل العاصمة العربية المتجذرة إلى تل أبيب ثانية؟ 

لا ما كانوا سيجرؤون، فالمثل اللبناني يقول "الحيط الواطي كل الناس بتقفزو" وهكذا غدت فلسطين .. حائط واطٍ الكل يعبره من دون أن يعبّره!

أذكر منذ بضع سنوات وفيما كنا نتحدث مع صديقة لنا، وهي أردنية كندية، عن فلسطين، أخبرتنا بسخرية ممزوجة بغصة كيف أنها بجواز سفرها الكندي تستطيع الدخول الى كنيسة القيامة فيما خالتها التي تعيش على مقربة من الكنيسة ممنوعة من الدخول إليها لأنها فلسطينية!!! وأذكر كيف منذ عدة سنوات كان يخبرنا أحد الأصدقاء الفلسطينيين، وهو منتج أفلام، عن وثائقي نفذه عن تفشي المخدرات بين الشباب الفلسطيني؛ ومن النتائج التي توصل إليها الوثائقي بأنه يسمح للشباب الفلسطيني بالدخول إلى القدس في حال واحدة فقط، اذا قالوا إنهم يريدون أن يدخلوا لتعاطي المخدرات، وعندها يمكن أن ترى الشاب الفلسطيني يتعاطى وهو واقف بجانب شرطي إسرائيلي!

هذا بعض مما عرفته عن القدس من أصدقائي الفلسطينين الذين يعيشون بين بيت لحم وغزة ورام الله.... هذه القدس العربية المغتصبة التي وصلتنا أخبارها، وما قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعلانها عاصمة لاسرائيل إلا تكريساً لأمر واقع مر يعيشه الفلسطينيون كل يوم!

اتخذ القرار ولم نسمع الا صدى الشجب، ماذا عن الفعل على أرض الواقع؟ ماذا فعل القادة العرب للتمسك بمدينة المقدسات العربية والحؤول دون أن تنتزعها اسرائيل من قلب فلسطين؟

نعم قد يقول قائل لما سأكون ملكياً أكثر من الملك، اذا كان قادة فلسطين باعوا القضية مقابل مصالحهم الشخصية، هل يلام من هم أبعد اذا تنكروا لقضية معمّرة مقابل مصالحهم الشخصية؟

اتخذ القرار وشرعت اسرائيل ببناء المستوطنات، ماذا سيحدث الآن؟ ماذا سيحّل بمن بقوا في القدس من عرب ٤٨؟ وماذا سيحّل بالمقدسات الدينية التي يعاني المؤمنون من الديانتين المسيحية والمسلمة الأمرين في ولوجها؟ وماذا وماذا وماذا؟ أسئلة كثيرة تتبادر الى الأذهان!

يا قدس وعينا عليك عربية تناهض الاحتلال الاسرائيلي بنبض الثورة ولكن ماذا سيتبقى من عروبتك لأولادنا؟ الأمر مرهون بكرامة عربية نائمة، كرامة خدرتها المصالح وما أُخذ بالقوة لا يعاد إلا بالقوة!!! فقاومي يا قدس يا عربية قاومي حتى آخر رمق حتى لو خذلوك!

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. لماذا العرب خصصوا اموال ط
Rizgar - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 09:54
لماذا العرب خصصوا اموال طائلة لرمي اليهود في البحار ؟ الحقدالعربي على اسرائيل نابع من زاوية التحرر اي استقلال اليهود من الهيمنة العربية والانفال والاغتصاب الجنسي( راجعوا عمليات اغتصاب الكورديات , حرق وانفال الكورد وتعريب المدن الكوردية عن طريق الهمجية العربية ) , داعمو العروبة يراودهم الخوف من فقدان السيطرة على الشعوب الاخرى ومن محاولة التعرف على أصولهم الحقيقية وحضارات أجدادهم ومن أن يحذو حذو شعب إسرائيل في نضالهم من اجل الحفاظ على الهوية التاريخية والتحرر من الأحتلال العربي الحقير ( راجعوا الاعمال اللا اخلا قية للكيان العراقي الخبيث في كركوك وخورماتو وخانقين وداقوق ومستويات الحقد العربي العنصري البغيظ ) . العرب مصورين إسرائيل كعدو امبريالي قاتل غريب في المنطقة تريد القضاء على “عروبة” الشرق الأوسط، معششين الحقد في قلوب شعوبهم تُجاهها حتى لا تنتقل عدوة الحرية والمطالبة بالهوية الأساسية إلى أبناء الحضارات الأصلية للمنطقة ....فهل سينجح العرب في تسويق اكاذيبهم المفبركة و الاستهتار بكرامة الشعوب الغير العربية ؟ هل سيدافع الانكليز والامريكان عن الكيانات العرقية العربية المهلهلة الى الابد ؟
2. قاومي يا قدس يا عربية! ال
Rizgar - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 09:59
قاومي يا قدس يا عربية! الكلمات الانشائية العربية الرنانة الطنانة ,غير كافية لتزوير التاريخ واغتصاب اراضي اليهود . اغتصاب كوردستان ادى الى شعور عربي في امكانية اغتصاب اراضي الشعوب الاخرى عن طريق الهجوم على مدار الاطفال والمستشفيات ....الخ من العادات العربية المتجذرة في - حضارتهم -.
3. الفلسطينيين منذ عام 1948
卡哇伊 - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 10:12
الفلسطينيين منذ عام 1948 لحد 2017 نفذوا اقل من 80 عملية انتحارية ضد الاسرائليين، في حين نفذوا 1300 عملية انتحارية فلسطينية ضد الشيعة بالعراق منذ عام 2003
4. الفلسطينيين منذ عام 1948
卡哇伊 - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 10:17
ملازم محسن من نابلس كان في الثمانينات حاكما مطلقا في مدينة السليمانية في جنوب كوردستان , جرائم ملازم محسن جرائم مروعة في قتل الفقراء الكورد والطلاب والطالبات ....همجية ملازم محسن كانت مروعة ...كان يقتل حسب المزاج في الساحات العامة ...هرب المجرم في اخر لحظة من تحرير المدينة .
5. كلام عجب
فول على طول - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 13:13
المقال عبارة عن كلام عروبى حنجورى انشائى ..وقبل التعليق كل التحية للسيد رزكار على صراحتة المعهودة وبعد . واضح أن الكاتبة تستقى معلوماتها من الصحافة الصفراء وتصدق ما تقرأة . ونحن نسأل الكاتبة : متى كانت القدس عربية ؟ ربما بعد غزوها فى عهد عمر بن الخطاب وصلى فى كنيسة القيامة ولا أعرف لماذا لم يصلى فى المسجد الأقصى ؟ هل لأن الأقصى لم يكن موجودا .. وهذة علامة استفهام كبيرة ؟ وبالمرة كتى كانت مصر وشمال افريقيا وبلاد الشام والعراق بلاد عربية ؟ والذى لا تعرفة الكاتبة أن ترمب وفى حملتة الانتخابية أعلن أنة سينقل السفارة الأمريكية الى القدس ...فلا تلومى الحكام العرب على هذا . قرار امريكا ينبع من امريكا وليس من خارجها ...انتهى - والقران والتفاسير قالوا أن محمدا أسرى بة من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى فى بيت المقدس ...أى أن الأقصى كان موجودا قبل محمد وقبل الاسلام وكذلك بيت المقدس . ...أما تحريضك على الحرب فى الفقرة الأخيرة من مقالك فهو لهو ليس أكثر .
6. أنا مستعد أقاوم
فول على طول - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 22:49
عنوان المقال يفكرنا بتصريحات محمد سعيد الصحاف العراقى أيام الغزو الامريكى للكويت ....او أحمد سعيد المصرى أيام هزيمة 67 وأيضا مثل خطباء أسيادنا المشايخ الذين يحرضون الأغبياء على الانتحار - اسم التدليل للجهاد - ولكن لا يذهبون هم للجهاد ولا يرسلون أولادهم أو أقربائهم ...أنا مستعد أقاوم - مثل الكاتبة - لكن أمام الكمبيوتر .
7. مبروك
ديفيد الجولاني - GMT السبت 09 ديسمبر 2017 23:35
هاهاهاهاهاهاها.....رجع الفرع الى الأصل . مبروك لشعب الاسرائيلي والامة اليهودية.
8. العاصمة العربية المتجذرة
- GMT الأحد 10 ديسمبر 2017 14:19
جذرها أورشليم قبل ثلاثة آلاف عام ، وأنتم سرقتموها قبل ١٤٣٩ سنة ، بحجة أن نبي الإسلام قد أُسْرِي به من مكة إلى القدس ، ومن هناك عرَّج إلى سدرة المنتهى حيث قابل (الله) ، وجبريل لا يجوز له ذلك .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.