: آخر تحديث

عن مظاهرات السليمانية

إن المظاهرات التي شهدتها مدينة السليمانية في إقليم كردستان وبعض من قصباتها، هي نتيجة طبيعية ومتوقعة لتفاقم الأوضاع الإقتصادية والأزمة المالية الصعبة التي يعيشها الإقليم، وهناك تفسرين مختلفين لوقوع الإضطرابات الأخيرة، أحدهما يتهم بغداد بأنها الجهة المسؤولة أساساً عما يحدث اليوم في الشارع الكردي، لأنها هي التي قطعت الميزانية عن الإقليم ودفعت به الى أن يُجري أستفتاءاً سريعاً لتقرير المصير دون أن يدرس حيثيات الموقف الدولي الرافض للإستفتاء و يقرأ رفض بغداد لهذا الإجراء أيضاً ولعواقبه الإقتصادية والسياسية الوخيمة، ما أدى في النهاية الى هذه الأزمة الراهنة وإنفجارها جماهيرياً.

وثمة من يقول أن الإزمة المالية نابعة أصلاً عن ظاهرة الفساد والمحسوبية المتفشية في الإقليم وسوء الإدارة وغياب العدالة في توزيع الثروة والسلطة،فضلاً عن إنعدام الإصلاحات الحقيقية، والطرف المسؤول عن كل ذلكليس إلا حكومة كردستان لاغيرها، ومن يمثل هذا الإتجاه هو الأحزاب التي قررت الإنسحاب أخيراً من الحكومة إستجابةً لضغوطات قواعدها والشعور بإنعدام الجدوى من البقاء أكثر في الحكومة، لاسيما أن حركة التغيير، وهي التيار الأبرز في المعارضة الكردية، قد اُقصيت من السلطة واُقيلت وزرائها من المهام قبل عامين بعد أن دخلت الحركة مع حزب البرزاني في صراع سياسي محتدم، قوض، في النهاية، الإتفاقية المبرمة بينهما، التي تشكلت، بموجبها، الحكومة الحالية. 

اليوم يطالب المتظاهرون بإنهاء الأوضاع الإقتصادية السيئة والحالة المعيشية المتردية وإجراء الإصلاحات وصرف الرواتب في وقتها المحدد، وكل هذا، مطالبات واقعية ومشروعة، ولا خلاف على أي منها، إلا أن الإشكالية هي أن ثمة من يحمل اليوم بين صفوف المتظاهرين شعارات راديكالية غيرت لنا المشهد كله!، أبرزها المطالبة برحيل النخبة الحاكمة في الإقليم وإسقاطها بمنطق القوة ولغة السلاح والقتال، وهذا ما ترفضها الأحزاب الحاكمة، لاسيما بعد رصد عناصر داخل المتظاهرين قامت بإطلاق النيران على المقرات الحزبية، أو شجعت إحراق المرافق العامة والخدمية، الأمر الذي أعطى الذريعة لأن تَرُد عليه القوات الأمنية رداً عنيفاً وصل الى حد شنها حملات واسعة للإعتقالات بحق أشخاص معينة من بين المحتجين ظهر أن بعض منهم- حسب المعلومات المسربة من الأجهزة الأمنية- ينتمي الى المعارضة والآخرين من الصحفيين ونشطاء المجتمع المدني.

   ما نود قوله هنا أن ثمة مشكلة حقيقية اليوم تواجه مواصلة هذه الإحتجاجات الجماهيرية المشروعة، وهي أن البعض من داخل صفوفالمحتجين، مازالوا مصرين على التشبث بالعنف وإتخاذه كوسيلة (ناجعة)للتعبير عن الإحتجاجات ومواجهة قوات الشرطة والأمن. وهذا التطور، الذي لم تشهده المظاهرات السابقة إطلاقاً، سرعان ما سلب من الجميع ممارسة حق التظاهر والإقبال على مواصلته لحد وصول الأمر معه الى أن تُطرح اليوم اساليب أخرى بديلة في تنظيم الإحتجاجية القادمة، وذلك تجنباً للوقوع في فخ العنف والممارسات غير المدنية، وقد كانت للمصادمات العنيفة، التي وقعت في الإضطرابات الأخيرة، خصوصاً في مناطق "رانية" و"بيرمكرون"، آثاراً سلبية واضحة على الجميع جعلت معظم الشرائح والقوى الإجتماعيةوالمدنية الراقية في المراكز الحضرية، تخشى المزيد من حالات العنف بسبب المظاهرات وبالتالي فقدان الرسالة الإحتجاجية أيضاً لمضامينها الموضوعية والحقيقية. 

   كما أن حالات إحراق بعض المرافق الخدمية والمؤسسات العامة للحكومة في بعض القصبات الكردستانية، هي الأخرى أضرت بسلمية التظاهرات،وسوغت تدخلاً عنيفاً للقوات الأمنية لتفريق المتظاهرين، أعقبته حملاتمكثقفة للإعتقالات بحق الذين تتهمهم الجهات الأمنية بأنهم قاموا بتحريضالمتظاهرين على استخدام العنف وإخراج سير المظاهرات عن طابعها المدنيالمنضبط، وقد طالت إجراءآت الأجهزة الأمنية للأسف حتى بعض الشخصيات السياسية وصولاً الى إعتقالات عشوائية أخرى غير قانونية للأسف، من هناك أو هناك.. وهذا ما دفع أخيراً بكل الأحزاب تقريباً أن يطالبوا بتظاهرات سلمية ومدنية خالية من العنف والكراهية والإضرار بالمرافق العامة كما ورد في البيانات الرسمية للأحزاب المعارضة والسلطة على حد سواء.

أن وجه من وجوه المشكلة اليوم يكمن في أن حركة التغييير كانت ولاتزال حركة سياسية محلية، بل انها غير فاعلة مطلقاً إلا في حدود مدينة السليمانيةوالمناطق المجاورة لها، أما الأحزاب الأخرى المعارِضة فهي حاضرة ونشطةوحسب في المناطق الخاضعة لنفوذ حزب الطالباني، وحتى الجرائد والصحف الأهلية والحرة والفضائيات الناقدة والمعارِضة، متمركزة كلها في محافظاتي السليمانية وحلبجة، بينما يعلم القاصي والداني أن مراكز القرار في الإقليم تقع في أربيل العاصمة وليس في أي مكان آخر! وثمة من ينتقد اليوم هذه الحالة ويشك في وجود إرادة حقيقية للمعارضة ولدى منظمات المجتمع المدني لخوض الصراع الحقيقي، والمقصود هنا تنظيم المظاهراتوالإحتجاجات السلمية الهادفة في قلب المشهد، أي اربيل العاصمة ومحافظة دهوك، ولهذه الإنتقادات والشكوك دوماً ما يبررها، خصوصاً إذا ما عَلِمنا أن هذا هو، بالضبط، عين الحقيقة!، أي نقطة ضعف الأساسية لدى المعارضة والحركات الإجتماعية الناشئة في الإقليم، بل هذا هو السبب الرئيس أيضاً وراء عُقم جدوى ونتائج كل المظاهرات المدنية التي نظمت حتى اليوم في المناطق الأخرى الخارجة عن العاصمة. 

• كاتب و أستاذ جامعي – إقليم كردستان

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 55
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. أين مليارات نفط منهوبة؟؟
عربي من القرن21 - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 08:19
ل10 سنوات نفط كركوك و الشمال من قبل الحزبين لعائلة برزاني و طالباني ؟؟!..
2. شمال العراق الحبيب
عمر العراقي - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 09:35
اولا من الخطأ الذي اقترفه العراق بتسمية شمال العراق باقليم كردستان. لقد استغل مسعود وزمرته ظروف العراق بعد 2003 وضربوا ضربتهم الشنيعة بسرقة اموال النفط واموال المنافذ الحدودية وتحويله خارج العراق ويطلبون ميزانية 17 بمئة من نفط الجنوب. بعدها يطلبون بتأسيس دولة من خلال اغتصاب أرض العراق . ان الذي يجري في شمال العراق وضع طبيعي جدا وسوف يرجع كل شيء إلى أصله.
3. كم انت قذر يا العراق
Rizgar - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 10:51
لاسباب عرقية بحتة قطع عاصمة الانفال ميزانية كوردستان منذ ٢٠١٤ . نجح الكيان الخبيث في سرقة موارد كوردستان عن طريق الدعم الايراني . هل بامكان الكيان الخبيث تجويع الشعب الكوردي الى الابد؟
4. -الاكراد-
卡哇伊 - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 10:59
السليمانية و اربيل و دهوك عراقية الى اليوم ايضا , فلماذا يطالب -الاكراد- بابراز طابو بعائدية كركوك ولا يطالبون بذلك فيما يخص محافظاتهم المذكورة اعلاه, الا تشم رائحة النفط من ادعاءات الاخرين بنفس قوة رائحتها من ادعاءات -الاكراد-. اذا كيف السبيل الى حل يرضي الجميع ؟ صدام قال بان كركوك كوردستانية في عدة مناسبات ولكن خوفا من استقلال الكورد لا يقبل بعائدية الابار النفطية الى الكورد . الشيعة يملؤن شوارع وطرقات مدينة كركوك بالحثالات الشيعية مد ججين بالاسلحة الامريكية . بالرغم من سياسات التعريب صدام كان اشرف من هؤلاء .
5. انا اعرف
- GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:03
انا اعرف انه ليس بين كل الاطراف الداخلة في العملية السياسية من يمكن اتهامه بالنزاهة ولكن حين اصوت للص كردي ,افعل ذلك ليس من منطلق قومي ضيق, حاشاي ان انحدر الى هذا الدرك, ولكن من منطلق براغماتي ولصالح الفقراء من الاكراد, اذا شئتم, فاللص الكردي قد يبني بما سرقه فندقا او مطعما او شركة فيشغل عددا من الاكراد , ولكن ماذا يفعل السارق غيرالكردي؟ في احسن الاحوال يفعل ما يفعله السارق الكردي ولكن في منطقة بعيدة فلا نرى نفعا منه, وفي اسوأ الاحوال يكون ميليشا مسلحة تركب الشاحنات وتجوب شوارع مدننا وتهزج بانشودتها, كما في الايام الخوالي : (نحنا البدو.. وين العدو؟) او تسيطر على السلطة كاملة وتبث لنا بين فقرات البرنامج التلفزيوني شعارهم العتيد (نفط العرب للعرب). في سيطرات الحشد الشيعي عليك شتم البارزاني والا مصيرك مجهول ...راجع يوتيو ب. وفي بعض السيطرات يسالون الكوردي وين آذانك للا ستهزاء واحتقار الكورد عرقيا ....على اساس العرب عرقيا اذكى من الكورد .
6. العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركض
Frankenstein - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:05
العراق كان مدمرا ٢٠٠٣ ركضن القادة الكورد الى بغداد ,اسسوا العراق مرة اخرى من حسن نية او ربما من الغباء لعدم فهمهم للذهنية العربية . نفس قصة Frankensteinرواية للمؤلفة البريطانية ماري شيلي صدرت سنة ١٨١٨ تدور أحداث الرواية عن طالب ذكي اسمه فيكتور فرانكنشتاين ,ويبدأ فرانكنشتاين بخلق مخلوق هائل الحجم غاية في القبح والهمجية ,وقبل أن تدب الحياة فيه ببرهة يهرب من مختبر الجامعة، ويبرر المسخ أفعاله دائما ,يعود فرانكنشتاين إلى بلدته ويتزوج ولكن المسخ يقتل زوجته في نفس ليلة العرس. يموت أب فرانكنشتاين حزنا من الأحداث الرهيبة التي قاستها العائلة من المسخ. يقرر فرانكنشتاين البحث عن المسخ ليقتله ....ولكن قبل فوات الاوان . قصة الكورد نفس القصة اسسوا المسخ والمسخ وراء قتل وابادة الكورد اليوم . يا للهول والفاجعة والغباء
7. ان هنالك قنات تلفزيونية
TV - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:06
ان هنالك قنات تلفزيونية شيعية يشتم مسعود البارزاني ٢٤ ساعة , وصور كاريكاتيرية لمسعود ......... ومسبات بالجملة . القنات كان مختصا بشتم ابوبكر وعمر سابقا
8. حتى المقابر لم تسلم
ئەبوو چیچۆ - GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:07
حتى المقابر لم تسلم من عملية التعريب ، فلا توجد مقبرة خاصة للعرب في كركوك ، لذلك سعت الدولة العراقية لايجاد مخرج لذلك ، فعملت الى نقل القبور القديمة لعرب العظيم ، مقابل ان تدفع الحكومة مبلغ 100 ألف دينار عراقي طبع في ذلك الوقت لذوي الميت المنقول ، من اجل نقل رفات امواتهم الى مقبرة (حواش) الخاصة بعشيرة الكاكائية في قرية (علي سراي) .....اعظم اختراع للعقل العربي
9. فالعراق منذ تاسيسه كدولة
- GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:11
فالعراق منذ تاسيسه كدولة مسخ.. كالعاهرة يرتمي باحضان العاهرين.. فمرة لمصر ومرة لايران ومرة لتايوان ومرة لجيبوتي ومرة لتركيا ومرة لمد غشقر لهذه الدولة او تلك. يرتمي باحضان الكل ضد الكورد ....لو جامايكا وبوب مارلي كانا ضد الكورد لارتمى باحضان المرحوم بوب مارلي ايضا ....مع العلم كان لبوب مارلي عشيقات حول العالم ...واطفال غير شرعيين في كثير من الدول من هولندا الى تايوان مرورا بالسويد ودانمارك
10. تبريرات لا اخلاقية
- GMT الأحد 24 ديسمبر 2017 11:13
حذر ناكم من مغامرة الاستفتاء ؟ لماذا يفكّر النّاس بأنّ الفتاة هي سبب تعرّضها للاعتداء الجنسيّ وليس المجرم المغتصب ؟ الاعتداء الجنسيّ يُلام فيها الضحيّة !!! والّتي لا تلطّخ المعتدي فحسب بل تلطّخ المعتدى عليه، بأنّ النّساء سيتجنّبن الاغتصاب لو توقفن عن ارتداء ملابس غير محتشمة !!!( غباء سخيف )... . بنفس الطريقة ان دخول بعض افراد سوباه باسداران الى هلبجة ادى الى رش المدينة بالغازات السامة , يُلام فيها الضحيّة بسبب دخول باسداران ولا يلام المجرمين الذين رشوا المدينة ( غباء سخيف )..... ....معاقبة الشعب الكوردي لا نهم مارسوا حق الاستفتاء فعلى الشعب الكوردي ان يتحمل التجويع والا نفال والقتل .... يُلام فيها الضحيّة طبعا ...لماذا يمارسون الا ستفتاء ؟ الا يعرفون المجرم حقير !!! تبريرات لا اخلاقية للسلطة العربية العراقية .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.