: آخر تحديث

دبي المعجزة سويسرا الخليج

صديق عزيز طلب إلي أن أبدي رأيي في دبي التي زرتها غير مرة، فآثرت أن يكون ردي عليه منشوراً في صحيفة، وكان هذا المقال).

المدن مثل قناني العطر لكل منها شكلها الخاص، ورائحتها المميزة. بعض المدن تعرف ذاتها إليك دون مشقة وعناء، فيمكنك تمييزها من النظرة الأولى. لن يصعب عليك مثلا أن تعرف بالصور، أن ما تراه من معالم في هذه الصورة أو تلك، يدلك على أن هذه المدينة هي لندن، وتلك هي باريس، أو روما، أو أمستردام، فلهذه العواصم "شخصيات" متجانسة، لا تتبدل مهما تقادمت العهود. وإذا اتفق وشاهدت صورة لبرج إيفل، أدركت للتو أن المدينة هي باريس، وإذا تراءت أمام ناظريك ساعة بغ بن الشهيرة، عرفت أن المكان هو لندن. ينطبق هذا على مدن قليلة في العالم، منها دبي الإمارة. يكفي المشاهد صورة برج خليفة أو برج العرب، ليعرف أن المدينة هي دبي، وأنها فعلاً، زهرة المنطقة ولؤلوة الخليج.

لم يعرف العالم العربي في تاريخه الحديث معجزة عمرانية مثلدبي، وقد يكون أن دبي هي إحدى المعجزات العالمية في العصر الحديث. إنها مدينة رائعة بامتياز؛ فنادقها، محلاتها، مسارحها، قاعاتها والمعارض، ووسائل الخدمات فيها تجعلها مدينة مطلوبة للعيش والعمل والعمل والسفر والسياحة. إذا قيست دبي بعواصم قديمة عريقة مثل باريس أولندن أو روما، فهي بنت ساعتها من دون ريب، غير أن دبي الحديثة، التي لا يتعدىعمرها خمسون عاماً، عامرة بالمظاهر الفنية والثقافية، ما يثير فضول الباحث عن الفنون. يسهل على من يتجول في خور دبي،وشارع الشيخ زايد، ويزور دار الأوبرا، أن يرى كيف تطورت هذه الإمارة الفتية من قرية صغيرة للصيد، إلى حاضرة عصرية عامرة بالتحف الهندسية الساحرة. هناك مدن تناطح عمارتها السحاب،مثل نيويورك وشيكاغو ومونتريال وسان باولو، وفيها الذي في دبي، وأكثر مما في دبي، بسبب حجمها الهائل، لكن ليس في العالم من المباني العصرية بحجم إمارة دبي. إنها صورة مصغرة عن العالم ولغاته كلها، ما يجعلها مدينة معولمة بكل معنىالكلمة. صحيح أن الكثيرين يعتبرون أسعار العيش فيها عاليةكما أبراجها العالية، لكن ليس ذلك بمستغرب عن مدينة يجدالمرء فيها ما يريد، وبنوعية لا مثيل لها إلا في أماكن معدودة في العالم.

قد يتساءل أحدنا: ما الذي صنع هذه المعجزة التي اسمها دبي؟ في اعتقادنا أن الأساس هو حكمة الشيوخ. ليس كل الشيوخ حكماء طبعاً، وليس الملوك كلهم حكماء، ولا الرؤساء والزعماء كلهم حكماء. منهم من لا يبني شيئاً، ومنهم من يدمرأكثر مما يبني! لا أظن أن أحداً يحسبني مداجيا اصطنع المديح في غير محله، إذا قلت إن الشيخ راشد آل مكتوم، كان صاحب الحلم الذي تحقق على يد وارثه، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم. إذااتفق وقال أحد إني أحاسن وأساحن، فليدلني على بقعة في الشرق كله، (هل أقول في العالم أيضا؟!) شيدت في الفترة الزمنية التي شيدت فيها دبي. إنها باختصار، المدينة العربية الأحدث في العالم العربي . لقد رسم الشيخ راشد آل مكتوم في خياله معام النهضة وآفاق الحلم. أدرك أن دبي، موقع يجب  استغلاله إلى أقصى الحدود، وأدرك بفراسته وحسه الفطري، ونظرته الثاقبة في قراءة المستقبل، أن الخليج بحاجة إلى مكانمثل دبي، فأورث بنيه الحلم، فتجسد خير تجسيد على يد الشيخ محمد.

مهما يكن، دبي ليست المباني الشاهقة والمحلات الراقية فقط.ليست البحر ووسائل الرياضة على أنواعها فقط. ليست البيئة الصالحة لممارسة الأعمال فحسب. إنها أيضاً مدينة باسمة متسامحة، بسبب روحها الشرقية العربية القائمة على الكرم وحسن الضيافة، والساكنون في دبي والزائرون، يعرفون ذلكحق المعرفة، ويلحظون الفارق بينها وبين المدن الكبيرة الشبيهة بها من حيث الأمن والأمان. هي من المدن القليلة التي لا تعرف الجريمة، وإن عرفتها فبنسبة لا تُذكر، والفضل يعود إلى حرص المسؤولين على توفيرمناخ من الأمن والحرية لجميع الساكنين،من مواطنين وعرب وأجانب.

هل  يعني هذا أن المسيرة انتهت، وأن عقارب الساعة توقفت؟ إنها لم تنته طبعاً، لأن المدن لا تفنى كما يفنى البشر. قد تتضرر بحكم الزلازل والقوى القاهرة، أو بسياسة رعناء ينتهجها حاكم أرعن، لكنها تبقى في حركة دائمة ناهضة، ما دام يديرها حاكم  حكيم، رزين مستقيم الرأي،  وما دام يعلو القانون فيها ولا يٌعلى عليه. في اعتقادنا أن دبي قطعت شوطاً كبيراً في هذ ا النهج الذي تتطلب العدالة الكاملة السير فيه إلى منتهاه، حتى تحافظ على مركزها الرائد كمدينة مثالية للتجارة والعمل والاستثمار، وتنافس مراكز العمل القائمة في المنطقة العربية وقارة آسيا، أوالتي قد تقوم في المستقبل! لا شك أن حاكم دبي والمسؤولين الكبار،يدركون هذه الحقائق، ويعرفون أن اي إهمال في هذا الشأن قديعرض دبي لتراجع هي بغنى عنه، ويعرفون أن على دبي أن تكون يقظة حذرة، لتحافظ على مركزها كموقع لا ينازعها أحد عليهلا في الخليج، ولا في المنطقة العربية، ولا في القارة الآسيوية.

حين يٌذكر اسم طوماس أديسون، مخترع المصباح الكهربائي يقال عنه إنه العبقري الذي حول الليل إلى نهار. لا شك أن مقولةشبيهة بهذه تنطبق على دبي، وإن في مجال آخر. إنها الإمارة التي حولها حكامها من صحراء، إلى مدينة حديثة، عامرة بالبنيان عامرة بالحياة، وفي وقت قصير بالقياس إلى أعمار المدن. صحيح أن هناك مدناً تسير وتيرة العمران فيها بشكل سريع،لكن أشكالها وموادها مشوهة باردة رخيصة،  بخلاف دبي، حيث المتانة والذوق والأناقة، وشبكات الطرق التي تضاهي أهم وسائل المواصلات العصرية في العالم.

في هذا العصر السريع الذي تهب رياح التغيير فيه على كل المدن، وحدها المدن الأصيلة تبقى محافظة على شخصيتها، ولا تترك لرياح التغيير أن تقتلعها من جذورها. لندن على سبيل المثل،تعرضت ولا تزال تتعرض، لتأثيرات ثقافية قوية ومتباينة من خارج ثقافتها، لكنها تظل مدينة إنكليزية، يصونها تاريخها وتصونها ذاكرتها الجماعية. التغيير نفسه يطاول عواصم عريقة، مثل باريس وروما ومدريد وليشبونة، لكن تبقى متجانسة مع نفسها.وجه دبي في المقابل، خليجي عربي، رغم ما يعلوه من سمات التغريب، إذ ما زالت روح الصحراء والواحات والبوادي ماثلة في لباس أهلها وتقاليدهم، وهم حريصون على أن تبقى الإمارةمئنافة، ضنينة بسمعتها، تنمو وتتجانس وفق تراثهم، ولا تنمو عابثة فتعكس صوراً مشوهة عن مدنيات الآخرين.

يبقى السؤال: هل هناك خوف على دبي؟!

أريد أن أستعمل أدق الموازين، ولو فسرت على أنها أقسى قواعد النقد، وأقول ما يلي. أقولها وأمري إلى الله كما يقول المؤمنون.أقولها بمحبة حرة، وبدافع الحرص والمصلحة والأمانة: نعم هناك خوف على دبي الحاضر، ودبي المستقبل. خوف إذا ما استدرجتالمدينة إلى محور من المحاور السياسية المحلية والعالمية، لأن أحداث المنطقة علمتنا، أن المحاور، مهما كانت مغرية في البداءة،لن ينجم عنها آخر المطاف إلا الخراب. ومدينة مثل دبي، لا يمكنأن تستمر كحاضرة عربية عصرية، ونموذجاً يحتذى به بين المدن،وواحة سلم وأمن إذا لم تكن سويسرا الخليج، وتنأى بنفسها عن حرائق المنطقة، وما يهب عليها من العواصف العاتية. كلنا يعرف كم هي عنيفة وخطيرة هذه التحديات، لكن كما احتاجت دبي إلى حكمة الشيوخ يوم ولادتها وفي فترة نهوضها، تحتاج اليوم، وأكثر من أي وقت مضى إلى هذه الحكمة. بها وحدها يصبح بمقدورها، أن تواجه مخاطر الحاضر، وتحديات المستقبل.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. المعجزة الحقيقة
فول على طول - GMT الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 01:37
المعجزة ليس المبانى ومظاهر الحضارة المستعارة من الغرب ولكن المعجزة الحقيقة هى تغيير ثقافة الذين أمنوا . يجب تغيير ثقافة المؤمنين والتخلى عن الارهاب واحتقار المرأة والاعتراف بأن كل البشر متساوون بالفعل ..والتخلى تماما عن تكفير الأخرين حيث لا أحد يعرف الكفر والايمان الا الخالق فقط ويجب حذف كل أدبيات الارهاب والتكفير من القاموس المقدس للذين أمنوا كى يعيش الذين أمنوا مثل بقية البشر فى سلام ومحبة وعدالة حقيقية وما عدا ذلك تهريج ...المبانى والشوارع المرصوفة والبهرجة لا تغير العقول .
2. شهادة للتاريخ لشاهد عيان
المعماري أيوب أوغنا - GMT الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 02:00
أول سفرة الى دبي من مسقط حيث كنت كبير المهندسين لشركة تايلور وودرو العالمية لبناء أول مدينة عصرية ( مدينة قابوس) , لشراء أجهزة كهربائية وأثاث لأول بيت عصري تم بناؤه كنموذج سبتمبر 1973 , حيث كانت دبي السوق الوحيد في الخليج معفي عن الضرائب المستوردة , وكان المطار الصغير قد أكتمل وحطت به الطائرة التي تنقلنا , لم تكن توجد في دبي غير مباني سكنية وتجارية معظمها من طابق واحد والمبنى الوحيد المتعدد الطوابق كان للمعارض ومراكز أجتماعات تحت الأنشاء من تصميم المهندس جون هاريس البريطاني , بدون ميناء وكانت السيارات الفاخرة كمرسيدس يتم تحميلها من القوارب الخشبية ( الداو) مباشرة الى أرصفة الشوارع ببكرات الحديد ( السلينج) بدون ضرائب أو جمرك , هكذا كانت دبي قبل 45 سنة فقط , وهي الآن بدون منازع جوهرة الخليج , كما كانت البصرة لؤلؤة الخليج في خمسينات و ستينات القرن الماضي كانت تجمع بين دبي و سنغافورة الحالية , والآن أصبحت البصرة مجمع للنفايات وتلوث البيئة وهي تطفو فوق بحيرات الذهب الأسود ويتم نهب وسرقة خيراتها النفطية , يعاني أهلها من أنقطاع الكهرباء و ملوحة مياه الشرب وتلوثها بمياه المجاري وأنتشار الأمراض والأوبئة , نعم أنها قصة مدينتين ( رواية جارليز ديكنز / ذي تيل أوف تو سيتيز ) , هنيئا لدبي ولحكامها و الخزي و العار لرؤساء العراق وحكامها , ولكن ماذا بعد خراب البصرة ؟؟..
3. آخر ثقافة ما فيش كده
إجرام وإرهاب ما بين القلايات - GMT الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 05:14
ما شاء الله على ثقافة الأرثوذوكس التي مثلهم الأعلى يقتلون بعضهم البعض لخلاف على تقاسم ريوع المخدرات وتجارة الأعضاء البشرية. إذا كان دماغك المريض يسول لك يا فول بأن ما تكتبه من سخافات وشعوذات يهز شعرة ... فأنت واهم، ( لم أكتب الكلمة لأن المحرر سيحذفها علماً بأنها موجودة في الكتب السماوية وقصة النبي يوسف) ، على العكس يا سيد فول نحن سعداء جداً بما تكتب لأنك كشفت حقائق غابت عن عيوننا لقرون وهي مدى الحقد والغل الذي يجري في عروقكم وترضعكم إياه كنيستكم وتعجز الجبال عن حمله. شكراً يا فول كنا نعتقد مخدوعين أنهم شركاؤنا في الوطن والآمال والآلام ، فإذا بهم الأعداء الحقيقيين يطعنونا في ظهورنا وغفلنا عنهم وتسامحنا معهم وكذّبْنا بل عادينا كل من قال كلمة حق في حقهم حتى قساوستهم ورهبانهم ومطارنتهم وخاصة المطران جورج خضر
4. ليست النهضة العمرانية هي كل شئ
هادي المختار - GMT الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 08:30
لا ينكر احد ان النهضة العمرانية والتجارية والادارية في دبي تفوقت على معظم الدول العربية وبعض الدول الاوربية ولكن لا ننسى الازمة الاقتصادية التي هزت الاقتصاد العالمي ودبي بشكل خاص حيث تركت العمارات فارغة والسيارات الممولة من البنوك ملئت مواقف السيارات حول مطار دبي، ولا ننسى ان حكومة دبي عجزت عن اكمال برج خليفة فلولا تدخل خليفة بن زايد آل نهيان رئيس دولة الامارات لما اكتمل بناء البرج، لذا سمي البرج ببرج خليفة. ان عملية اعادت تعبئة المواد من عبوات كبيرة الى عبوات استهلاكية وتغيير العلامات التجارية للمواد المستوردة وتعاد تصديرها لا تخضع الى مراقبة جادة، فيجري تغيير علامات مواد غذائية وصلاحياتها في دبي وتضاف مناشئ أخرى للمواد المعبئة او المستبدلة علاماتها بمناشئ اوربية. فلو تكررت الكارثة الاقتصادية وهي متوقعة فهل استعدت دبي لها وما هي الصناعات او الزراعة التي تعتمد عليها دبي كي تتجاوز الانهيار التجارة بالعقارات وإعادة التصدير.
5. الاستثمار في السيرك لمصلحة تل ابيب ام لمصلحة سويسرا؟؟
Omar - GMT الثلاثاء 09 أكتوبر 2018 09:20
الاستثمار بالسيرك لمصلحة من !!.. فمصر ما بعد التاميم الخزري اصبحت خيمة سيرك ضخمة يديرها العسكر بالنيابه ويتصادم فيها الكهنوت والسحرة في العاب بهلوانيه تحت ايقاع الطبول والمزامير ..
6. دبي ليست سويسرا 1
21 - GMT الأربعاء 10 أكتوبر 2018 02:13
كَثُر الكلام عن مدينة دبي في الأمارات حتى أصبحت مدينة مُعجزه وأستثنائية بالنسبة للكثيرين . ممكن ان تكون مدينة دبي شيئاً مهماً مقارنة بكثير من المدن ولكن ليس تلك التي تحمل بذور عصر النهضه والحضارة الأوربيه كالمدن السويسريه وغيرها من المدن الأوربيه العريقه , ولنأخذ مثالاً مدينة زيورخ السويسريه ( واني زرت الأثنين زيورخ و دبي) التي هي من اهم المدن في سويسرا واوربا , انها مدينة تراثيه قديمه أكثر من كونها معاصره مثل نيويورك وفان كوفر وسدني وغيرها , لم تجد فيها ناطحة سحاب واحده , أطول برج فيها لا يتعدى الستة او سبعة أدوار , شوارعها ضيقه و لا توجد فيها مولات (Mall) وسائط النقل العامه وهو " الترين " الكهربائي من مخلفات الحرب العالميه الثانيه , وكذلك بالنسبة للمحلات والمطاعم والآسواق , ولكن ان تمشيت في شوارع المدينه والضواحي تحس بانك تمشي على حضارة عمرها الآف السنين عنوانها الجمال والفن وان دخلت لأحدى محلاتهم التجاريه او فنادقهم تشعر بالسعادة والبهجه وكرم الأخلاق حتى لو لم تشتري شيء , وسوف تجد أشياء أخرى عظيمة لا مجال لذكرها تجعلك تنسى ان تفكر بدبي . وفي المقابل في مدينة دبي التي يرى فيها البعض مُعجزه وسويسرا الخليج , فاني لا أرى ذات الشيء وهذا رأيي , كل مظاهر الحياة في دبي مُغلّفه بتكنولوجيا العصر اما داخلها فلا ! فالعمارات الشاهقه ذات العشرين طابق والمغلفه بالألمنيوم والزجاج الملون الجميل من الخارج وعندما تدخل اليها تراها بناء موحش وغير منتظم ( ذوق بدوي) وثلاثة ارباع محلاتها فارغه ومغلقه لذلك تكون البناية كلها مُعتمه , نظام المرور عندهم سيء , أماكن السكن العامه ( ولا اقصد بها بيوت وشقق الأماراتيين) هي عبارة عن مزابل وحواضن للأمراض , (يتبع)
7. دبي ليست سويسرا 2
21 - GMT الأربعاء 10 أكتوبر 2018 02:16
( يتبع) النظام الصحي مثلاً في سويسرا الخدمات الصحيه مضمونة لكل انسان وحتى الزائرين لسويسرا الذين يصابون بحادث صحي ولا يملكون نفقات علاجهم فالدولة لا تتردد بتقديم الخدمات الطبيه لهم , اما في الأمارات فالعنايه الطبيه مقصورة على الأماراتيين فقط , الشرطه والأمن السويسري من ارقى واضبط قوات أمن في العالم ( لآنها بنك العالم ) أما في دبي فاني شخصياً والله العظيم تعرضت لمحاولة سلب في وسط المدينه وفي وقت الظهر , إضافة الى الفرق في المناخ والطقس والطبيعه !! هذه لا مجال للتكلم عنها . بعد ذلك هل ترى وجه للمقارنه بين دبي وسويسرا ؟؟ اني اختصرها بكلمتين " الفرق بين الأثنين كالفرق بين علبة "بيره أسلاميه حلال " صنع السعوديه او الأمارات قبل شهر واحد و قنينة خمر مُعتق صُنعت قبل 700 سنه !! والفرق بينهما لا يزول الى الأبد Forever بحيث كلما مرت سنه ازداد عمر الطرفان سنه ( كليهما) وهكذا فانهم سوف لن يلتقون في الحياة الدُنيا . شكراً ارجو السماح لأني أطلت عليكم الكلام
8. كفر الاخر في الاسلام
لا يرتب نحوه اي شيء - GMT الخميس 11 أكتوبر 2018 12:39
الكذب خطية يا فول اليست كذلك ممكن توديك على جحيم الابدية والى مصهرة الملح والكبريت في المشرق الاسلامي ملايين الكفار ولهم الاف الكنايس والاديرة والمعابد ولا حصل لهم اي حاجة وعايشيين متنغنغين ومبسوطين الكافر في الاسلام على عكس المسيحية واليهودية والالحادية معصوم الدم والعرض والمال ، انته اللي سافل وحقود وكافر وفق الوصايا والتعاليم


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.