: آخر تحديث

فشل الحل الديني

منذ أواخر العقد السابع من الالفية الماضية، إجتاحت بلدان المنطقة عموما موجة دينية تميزت بتوجيه إنتقاداتها اللاذعة للنظام الرسمي العربي بصورة خاصة و لنمط الحياة الاجتماعية ـ الثقافية السائدة، ولئن کانت هذه الموجة تسعى لکي تبدو بدثار إصلاحي و بصورة حمل وديع، لکنها کانت بين الفترة و الاخرى تکشف عن وجهها کذئب دموي يسعى لفرض أفکاره و قيمه کأمر واقع على الجميع.

خطاب هذه الموجة الذي کان موجها لشعوب المنطقة، إستخدم الوعظ"الارهابي" إن صح التعبير، فهو کان يسد معظم الطرق على الانسان و لايجعل أمامه من سبيل إلا الخيار الذي المطروح من قبل هذه الموجة، وقد کانت للکتب و المؤلفات المختلفة للداعية المصري"يوسف القرضاوي"، الاب الروحي للأخوان المسلمين، والتي تؤکد على إن"الاسلام السياسي"، هو الحل الوحيد، خصوصا عندما نقرأ کتابيه(الحلول المستوردة و ماجنته على أمتنا)، و(الحل الاسلامي فريضة و ضرورة) فإن القرضاوي لايکتفي برفض کافة الطروحات و الفلسفات الاخرى بل و يضع المسلم أمام مايحدده له، وفي هذا يختلف عنه المرجع الشيعي العراقي الراحل، محمد باقر الصدر، في کتابه فلسفتنا، إذ يدعو للإهتمام بالجوانب الإيجابية من الافکار الانسانية و الاستفادة منها، وهو مايمکن أن نسميه إنفتاحا و سعيا للتواصل مع الآخر، على عکس القرضاوي تماما.

الموجة الدينية التي إعتمدت في خطابها على مجريات الاوضاع في أفغانستان أبان الغزو السوفياتي لها في أواخر السبعينيات أيضا و توظيف الامريکيين للعامل الديني في مواجهتهم و الذي إنقلب وبالا ليس عليهم فقط وانما حتى على المسلمين، وهذا الخطأ الاستراتيجي لأمريکا يجعل من المنطق مطالبتها بتقديم إعتذار لشعوب المنطقة و العالم، فهي من ساعدت على وضع اللبنة الاولى للإرهاب الديني في أفغانستان، لکن الثورة الايرانيةالتي وقعت في ١١ شباط ١٩٧٩، وتمکن التيار الديني المتشدد فيها من السيطرة على مقاليد الامور و القضاء على الاطراف الاخرى أو إقصائها، وجعل من نظرية ولاية الفقيه الاستبدادية الاقصائية أساسا للحکم، وقد إلتقت الموجة الدينية التي کانت سائدة في المنطقة مع النظام الديني في إيران خصوصا بعد إستحواذ الاخوان على الحکم في مصر و سعيهم للإستفادة من التجربة الايرانية ولاسيما من حيث تأسيس جهازا مشابها للحرس الثوري وقد کان الالتقاء أساسا على المراهنة على مبدأ القوة في فرض الامور.

الجمهورية الاسلامية الايرانية التي إستخدمت العامل الديني عموما و الورقة الطائفية خصوصا بصورة ملفتة للنظر و تمکنت من إختراق الامن القومي العربي و ضربه في الصميم وإن إلقاء نظرة على البناء الديموغرافي للشعب العراقي في مناطق ديالى"المحاذية لإيران بشکل خاص" و مناطق في محافظة صلاح الدين و الانبار، وبغداد نفسها، تظهر بوضوح تغييرا واضحا في البناء الديموغرافي في هذه المناطق، من المهم جدا الانتباه الى إنها نجحت بشکل ملفت للنظر في إختراق القوى السنية العربية بل وحتى الکردية في العراق وجعلها تسير بإتجاه و سياق يتناغم و يتناسب مح توجهاتها السياسية و الفکرية.

سقوط نموذج الدولة الدينية الافغاني و کذلك النسخة المصرية للأخوان، کان مترادفا مع صعود و تقدم النموذج الايراني الذي إستطاع بفعل عوامل و دوافع إيرانية و إقليمية و دولية متباينة من أن يرسخ حکمه و يعززه ساعيا من أجل جعل نفسه أمرا واقعا، لکن مايجب أن نأخذه بنظر الاعتبار و الاهمية هو إن النموذج الايراني وفي الوقت الذي کان يسعى فيه حثيثا من إستغلال تدخلاته الاقليمية لفرض نفسه کأمر واقع على المنطقة و العالم و صار واضحا جدا نهجه و اسلوبه المتطرف و دوره في صناعة الارهاب و دعمه وتورطه في أکثر من عملية إرهابية إستهدفت بلدان المنطقة، فإنه وفي نفس الوقت کان يعاني من ترهل فکري ـ سياسي ـ إجتماعي في الداخل، حيث صار واضحا إن الشعب الايراني لم يعد يحبذ الدولة الدينية وقد أکد ذلك بقوة من خلال إنتفاضتين کبيرتين، وولموضوع صلة.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 60
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. امريكا تعتذر
احمد شاهين - GMT الأحد 29 أبريل 2018 07:43
يا سيدي الكاتب قرات مقالك وما لفت أنتباهي انك تطالب أمريكا بأن تعتذر جميل جدا لكن ألا تجد معي أن على ألأمة الأسلامية قاطبة بقيادة السعودية وتركيا أن تعتذر وتدفع تعويضات لكل ألدول التى أستعمروها ألأاسلام بأسم ألفتوحات واعتبروها يلاد أسلامية وقتلوا وهجروا وسبوا أهلها منذ الف واربعمئة سنة؟؟؟؟؟؟؟وأن تحول اقضية الى هيئة تصفية ألأستعمار ليرجع لكل ذي حق حقه؟؟؟؟؟كفاية لحد ألأن أهل ألبلاد ألأصليين لا يزالوا يعتبروا كمسيحيين كفرة ودرجة ثانية في ألمواطنة ولا يزال بناتهم تختطف وتوسلم وتعطى شهادة انها مسلمة من الأازهر ويجب على ألأمم أن تحول ألأزهر وكتبه وعلمائه الى محكمة ألجنايات ألدولية بتهمة تفريخ وتجهيز ألأرهابيين؟؟؟؟؟فتحت باب ألأعتذار وسوف تعتذر أمريكا للهنود ألحمر ألمهم يصحح ألوضع ألقانوني لبلاد ألشان والعراق وسكانهم الأصليين ودياناتهم
2. عندما يعاند العقل
Ammar - GMT الأحد 29 أبريل 2018 07:44
نعم، والدليل على ذلك فشل الدولة النبوية ودولة الخلفاء الراشدين ومرحلة "العصر الذهبي للاسلام" ومدتها خمسة قرون على الأقل. كما فشلت أيضاً حديثاً ماليزيا في الصعود الى رتبة النمور الآسيوية، وتركيا في الترقي الى قائمة الاقتصاديات العالمية العشرين الأقوى. أما الدولة العربية القومية العلمانية فهي حالياً نموذج وقدوة العالم تنموياً وديمقراطياً وبمعايير الاستقرار والاستقلال وحماية الهوية الوطنية من استباحة الأجنبي.... والأمثلة كثيرة أيضاً.
3. شهادة مسيحي مشرقي
تنصف الاسلام والمسلمين - GMT الأحد 29 أبريل 2018 09:47
على خلاف ما يروجه أبناء الخطية وبنات القسس والرهبان من المأبونين كنسياً ولا يبرد شذوذهم الا الافتراء على الاسلام وشتم المسلمين من الانعزاليين الصليبين المشارقة من الذين كفروا حتى بوصايا مخلصهم واخوانهم الملاحدة الشعوبيون الجهلة فإن القابلية النفسية للفتوحات العربية كانت موجودة لدى سكان تلك البلاد كما يقول إدموند رباط وكان من الطبيعة الإنسانية أن تولد تلك الانقسامات اللاهوتية، والاضطهادات الدينية، نفورًا وكراهية وعداء في سوريا ومصر، حيال الإغريق في بيزنطيا، كما كانت عليه الحالة النفسية في العراق تجاه الساسانيين الفرس، الذين لم يمتنعوا هم أيضًا عن اللجوء إلى العنف وسفك الدماء لإخضاع المسيحيين، من نساطرة ويعقوبيين، إلى سياستهم المجوسية.وكان لا بدّ للأصول السامية من أن تهيء النفوس لهذا النفور نحو المملكتين العظميين في ذلك الحين، وهي التي دفعت سكان سوريا والعراق على الأخص، إلى أن يتوسّموا الخير وينشدوا الخلاص على يد الفاتحين العرب، ليس فقط من محنتهم الدينية، بل أيضًا من ظلم الضرائب وكثرتها التي كانت تثقل كاهل المكلفين في أقطار الهلال الخصيب ووادي النيل.وهذه المعطيات أجمع المؤرخون على أنها ساهمت كثيرًا بتسهيل سبل النصر للفتوحات العربية، لدرجة أنه جزموا بأن سكان هذه الأقطار قد تقبلوا العرب بقلوب رحبة، لأنهم رأوا فيهم محرّرين لا غزاة.وحسبنا الاستشهاد ببعض الأقوال من هذا القبيل، كميخائيل السرياني، بطريرك السريان الأرثوذكس في القرن الثاني عشر، أي بعد خمسة قرون من الفتح، وفي تاريخه الطويل نجد عبارات استهجان لسياسة الروم، كالتالية:لأنّ الله هو المنتقم الأعظم، الذي وحده على كل شيء قدير، والذي وحده إنما يبدّل ملك البشر كما يشاء، فيهبه لمن يشاء، ويرفع الوضيع بدلاً من المتكبّر، ولأنّ الله قد رأى ما كان يقترفه الروم من أعمال الشر، من نهب كنائسنا ودياراتنا، وتعذيبنا بدون أيّة رحمة، فإنما قد أتى من مناطق الجنوب ببني إسماعيل، لتحريرنا من نير الروم ... وهكذا كان خلاصنا على أيديهم من ظلم الروم وشرورهم وحقدهم واضطهاداتهم وفظاعاتهم نحونا.وهي شهادة رهيبة، نجد مثلها، مما يتعلق بمسيحيي مصر، في تاريخ يوحنا النيقوسي، الذي تولى أسقفية نيقو في دلتا النيل، بعد فتح مصر بقليل، وكذلك في تاريخ سواروس الأشموني، الذي جاء من بعده، وهي شهادة لا شك بأنّها تدل على ما كان عليه مسيحيو مصر وسوريا والعراق من
4. شهادة مسيحيين غربيين
تنصف الاسلام والمسلمين - GMT الأحد 29 أبريل 2018 09:52
وعلى خلاف ما يروجه المأبونون كنسياً والحادياً والذين لا يبرد شذوذهم الا الافتراء على الاسلام والمسلمين من أبناء الخطيئة والرهبان والقسس الصليبيين الكذابين من الذين كفروا من الأمة الضالة و الكافرة والمهرطقة حتى بيسوع الانجيلي وتعاليمه ووصاياه واعماهم الحقد الكنسي والتاريخي واخوانهم الملاحدة الشعوبيين الجهلة ونصفعهم على اقفيتهم بشهادات للمؤرخين المنصفين يقول السير توماس أرنولد: " لقد عامل المسلمون الظافرون ،العرب المسيحيين بتسامح عظيم منذ القرن الأول للهجرة ، و استمر هذا التسامح في القرون المتعاقبة ، و نستطيع أن نحكم بحق أن القبائل المسيحية التي اعتنقت الإسلام قد اعتنقته عن اختيار و إرادة حرة ، و إن العرب المسيحيين الذين يعيشون في وقتنا هذا بين جماعات المسلمين لشاهد على هذا التسامح يقول غوستان لوبون في كتابه حضارة العرب: " إن القوة لم تكن عاملاً في نشر القرآن ، و إن العرب تركوا المغلوبين أحراراً في أديانهم…و الحق أن الأمم لم تعرف فاتحين رحماء متسامحين مثل العرب ، و لا ديناُ سمحاً مثل دينهم ".ويقول المستشرق جورج سيل: " و من قال إن الإسلام شاع بقوة السيف فقط ، فقوله تهمة صرفة ، لأن بلاداً كثيرة ما ذكر فيها اسم السيف، و شاع الإسلام ".يقول المؤرخ درايبر في كتابه " النمو الثقافي في أوربا " : " إن العرب لم يحملوا معهم إلى أسبانيا لا الأحقاد الطائفية ، و لا الدينية و لا محاكم التفتيش ، و إنما حملوا معهم أنفس شيئين في العالم ، هما أصل عظمة الأمم: السماحة و الفلاحة".وينقل ترتون في كتابه " أهل الذمة في الإسلام " شهادة بطريك " عيشو بابه " الذي تولى منصب البابوية حتى عام 657هـ:" إن العرب الذين مكنهم الرب من السيطرة على العالم يعاملوننا كما تعرفون. إنهم ليسوا بأعداء للنصرانية ، بل يمتدحون ملتنا ، و يوقرون قديسينا و قسسنا ، و يمدون يد العون إلى كنائسنا و أديرتناكتب ميخائيل بطريرك أنطاكية: " إن رب الانتقام استقدم من المناطق الجنوبية أبناء إسماعيل ، لينقذنا بواسطتهم من أيدي الرومانيين ، و إذ تكبدنا بعض الخسائر لأن الكنائس التي انتزعت منا و أعطيت لأنصار مجمع خليقدونية بقيت لهم، إلا أننا قد أصابنا القليل بتحررنا من قسوة الرومان و شرورهم ، و من غضبهم و حفيظتهم علينا. هذا من جهة ، و من جهة أخرى سادت بيننا
5. فين هو القتل والتهجير
يا ابناء الخطية والرهبان - GMT الأحد 29 أبريل 2018 09:55
فين بقا قتل الآخرين في الاسلام يا مسيحي كنسي انعزالي عنصري لئيم يا ابناء الخطية وابناء الرهبان منك له له له ؟! وقد تسلسلت انت وملايين زيك من اسلافهم الكفار المشركين ولم يقتلوا ولم يؤسلموا تولدون مسلمين على الفطرة ويعمدكم آبَاؤُكُم كفاراً صليبيين وعايشين صليبيين وبتموتوا صليبيين وحتخشوا جحيم الابدية صليبيين برضو ، فأين القتل يا متخلف انته وياه ولكم الاف الكنايس والأديرة بالمشرق الاسلامي وقد وصلتم الى حوار التعليقات في موقع ايلاف أصحابه مسلمين لتشتموا المسلمين وتفتروا على الاسلام الا تخجلون ما فيش خشا. بطلتوا تستحوا ليه بقا الكذب والافتراء اسهل من شرب الماء عندكم ؟!! ايه ده. ؟! فين لا تكذب ولا المقصود لا تكذب على ابن طائفتك بقيتوا يهود غلاظ الرقبة يا مسيحيين الا تلتزم انته وياه بوصايا مخلصك وتعاليم كتابك ووصايا مخلصك ولا تكذب يا مسيحي صليبي شيطاني حقود يا محترف الكذب المقدس ؟!!! بالكم يا انعزاليين مسيحيين صليبيين. مشارقة لو كنتم أنتم طائفة مسيحية في أوروبا القرون الوسطى لتمت ابادتكم او نفيكم الى استراليا باعتباركم كفار مهرطقين مع المجذومين والجربانين والمشوهين والمجرمين ولكنه الاسلام ووصية الرسول العربي بكم وصحابته رضوان الله عليهم الذين حرروكم من القهر والقمع الروماني والفارسي وجعلوكم أحراراً في بلادكم يولد احدكم مسيحياً ويعيش مسيحي ويسب في الاسلام والمسلمين مسيحي صليبي ويموت مسيحي وحيخش الجحيم مسيحي صليبي برضو
6. التكفير في المسيحية
الكنيسة الارثوذوكسية مثلا - GMT الأحد 29 أبريل 2018 09:58
التكفير في المسيحية مثلاً الملكوت محجوز للارثوذوكس وغيرهم في الجحيم
7. احوال المسيحيين بالمشرق
قبل بعثة الأنوار المحمدية - GMT الأحد 29 أبريل 2018 10:06
عن إنسانية الاسلام والمسلمين ازاء المخالفين هذا موقف سجله التاريخ. فقد اكتشف ⁧‫عباس_حلمي‬⁩ خديوي مصر رسالة من بطريرك الأرثوذوكس في مصر لقيصر ⁧‫#روسيا‬⁩ يدعوه للتدخل العسكري في ⁧‫#مصر‬⁩ وإعادتها للمسيحية. فقرر الخديو نفي كل ⁧‫#المسيحيين إلى جنوب السودان ومجاهل أفريقيا ‏لكن ⁧‫#شيخ_الأزهر‬⁩ رفض رفضاً ( للأوغاد الذين يشتمون الازهر) قاطعاً ‏فصعد عباس الأمر إلى لسلطان_عبدالمجيد‬⁩ فكان رده نفس رد شيخ الأزهر ‏يا ترى لو كان العكس ماذا كان سيفعل المسيحيون بالمسلمين ؟! وهم اساساً يعلنون في أدبياتهم المنشورة في مصر والمهجر عن رغبة التيار الفاشي بينهم في طرد المصريين المسلمين او اعادة تنصيرهم. شايف الديانة اللي بتشر تسامح يا واد يا جرجس ؟!! ثم لماذا يكره الارثوذوكس بعد هذه الواقعة التاريخية في سماحة الاسلام والمسلمين ؟!!وبصراحة لقد فجعت في حجم الكراهية التي يكنها المسيحيون لرسول الإسلام محمد عليه الصلاة والسلام.... بالطبع فهو المؤسس للحضارة الإسلامية و التي منحت السلام للعالم لمدة عشرة قرون فيما يعرف باسم Pax Islamica.لماذا إذن يكره المسيحيون محمداً ؟! و الأولى أن يحبوه و يوقروه لعدة أسباب: ١- محمد عليه السلام ظهر في زمن انهيار الكنيسة المسيحية و تفاقم الصراع بين أبناء الدين المسيحي و الذي كان على وشك التحول إلى حروب دينية عظمى (مثل تلك التي شهدتها أوروبا لاحقا) تهلك الحرث و النسل. و لكن ظهورمحمد عليه الصلاة السلام قد ساهم بشكل مباشر في وأد ذلك الصراع عن طريق نشر الإسلام و الذي عزل جغرافيا المذاهب المتناحرة و قلل من فرص تقاتلها. فشكرا لمحمد2. التسامح الديني الذي علمه محمد عليه السلام كان كفيلا بحماية الأقليات المذهبية المسيحية من بطش الأغلبيات المخالفة لها في المذهب (مثل حماية الأورثودوكس في مصر من بطش الكاثوليك الرومان). و لولا محمد عليه السلام لاندثر المذهب الارثوذوكسي كما اندثرت الكثير من المذاهب تحت بطش سيوف الرومان..فلماذا يكره الأرثوذوكس مثلاً محمدا؟؟؟؟ و قد أنقذ مذهبهم و أنقذ أرواحهم من الهلاك؟4. المفترض أن المسيحية هي دين الحب بين كل البشر. و المسيح يدعو إلى حب الجميع بلا تفرقة (أحبوا مبغضيكم..باركوا لاعنيكم).فلماذا لا يطبق المسيحيون تعاليم ربهم تجاه محمد عليه السلام؟في المقابل محمد عليه الصلاة والسلام أظهر كل الإحترام للمسيح و أمه. بل و أظهر الإحترام للمسيحين
8. استنتاج المقال
خاطيء وبليد - GMT الأحد 29 أبريل 2018 10:25
دائما نسمع فضيلة الشيخ الدكتور العلامة يوسف بن عبدالرحمان القرضاوي يردد حديث " الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو احق بها " وهذا الحديث وإن لم يثبت مرفوعا إلى النبي صلى الله عليه وسلم فإن معناه صحيح، وذلك أن المؤمن لا يزال طالبا للحق حريصا عليه، ولا يمنعه من الأخذ به حيث لاح وجهه شيء، فكل من قال بالصواب أو تكلم بالحق قبل قوله وإن كان بعيدا بغيضا، وقد قال تعالى: ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا { المائدة:8}. فليس بغض المؤمن شخصا ما بحامله على رد ما جاء به من الحكمة والخير، بل هو يأخذ الحكمة من أي وعاء خرجت وعلى أي لسان ظهرت على حد قول القائل: لا تحقرن الرأي وهو موافق *** حكم الصواب إذا أتى من ناقص. فالدر وهو أعز شيء يقتنى *** ما حط قيمته هوان الغائص.والشيخ العلامة لا يوجد في أدبياته المنشورة اي شيء يدل على رفضه لما يزعمه الكاتب فهو اي الشيخ القرضاوي حفظه الله شيخ الاعتدال والوسطية في كل شيء حتى ان خصومه رموه بالتفريط لفرط اعتداله اما موضوع المقال فهو تحميل للدين فشل العلمانية الفاشلة التي تحكم المسلمين منذ مئة عام فهو استنتاج خاطيء وبليد لقد ثبت ان الانظمة العربية الوظيفية هي من وظفت الدين في خدمة الاستبداد والاحتلال والغرب .
9. قمع الهنود الحمر مستمر
هل الاعتذار يفيد الموتى ؟ - GMT الأحد 29 أبريل 2018 10:34
السكان الأصليون للمشرق كما يزعم موجودون ولكن وسأل المسيحيين المشارقة اين من كان قبلكم من الوثنيين واين معابدهم ماذا فعلتم بهم يا بتوع المحبة والسلام ؟ انتم على الاقل بعد ظهور الاسلام بالملايين بالمشرق ولكم الاف الكنايس والاديرة الا تخجلون يا ابناء الخطية والرهبان ؟ و عن فاشية المسيحية ومجرميها ودواعشها وتاريخها الدموي في إبادة البشر ونهبهم واسترقاقهم رغم ما يدعونه من وداعة ربهم وحملنته على سبيل المثال لا الحصر ابادة الشعوب و السكان الاصليين بدأ كولومبوس (و كان تاجر للعبيد ثم لقب بالصليبي المقدس بعد ذلك) بغزو العالم الجديد. و كالعادةاتخذت حجة نشر النصرانية كذريعة لغزو العالم الجديد.في غضون ساعات من وصوله و دخوله لاول جزيرة وجدها مأهولة بالسكان في البحر الكاريبي، قام كولومبوس باحتجاز ستة اشخاص من السكان الاصليين ثم قال : “هؤلاء سيكونون خدم جيدين… و يمكن بسهولة ان نجعلهم نصارى لأنه يبدو لي انهم لا ينتمون الى اى دين” ثم اضاف “هؤلاء سيوفروا لنا عبيدا بأي عدد نريد”.كان كولومبوس يقوم ببناء صليب على كل جزيرة تطأها اقدامه لاعلان ملكيتها للكاثوليك الاسبان متجاهلا السكان الاصليين. و في حالة ما اذا رفض الهنود الحمر او تأخروا في الاستسلام، كان يتم ابلاغهم بالتالى: “نؤكد لكم ـ بمشيئة الرب ـ اننا سندخل وطنكم بالقوة و سنعلن عليكم الحرب… و سنفرض عليكم الطاعة و العبودية للكنيسة… و سنقوم باستخدام جميع طرق التعذيب التي في استطاعتنا لمن يعصى و يرفض الرب ويحاول مقاومته و معارضتهمات ثلثي السكان الاصليين نتيجة الاصابة بمرض الجدرى الذي نقله لهم المستعمرون و ذلك قبل ان يبدأوا العنف ضدهم. وكانت هذه الوفيات مؤشر عظيم على “روعة و طيبة الرب” من وجهة نظر المسيحيين. و قد صرح حاكم مستعمرة ماساشوستس في 1634 “لقد قارب السكان الاصليون على الفناء و تقريبا ماتوا جميعا نتيجة لمرض الجدري و بذلك ازاح الرب كل العقبات امام الاستيلاء على الارض”.كان سكان جزيرة هسبانيولا الاصليين مسالمين و يعيشون في سعادة على جزيرة غنية بمواردها الطبيعية و كانوا يعتبرونها جنة. و ما ان دخلها كولومبوس، كان السكان يبكون حدادا على 50 الف قتيل قتلهم الغزاة.الناجون من الهنود الحمر وقعوا كانوا ضحية الاغتصاب والقتل و الاسترقاق والهجمات الاسبانية.و قد قال احد شهود العيان “عدد من قتل من الهنود الحمر لا يحصى. لقد كانت جثث القتلى في كل
10. هات اسم أزهري ارهابي
يا شاهينوف الارعن - GMT الأحد 29 أبريل 2018 10:44
هات لنا يا شاهينوف الارعن اسم عالم او طالب أزهري واحد ضبط في عمل ارهابي يا شاهينوف الارعن


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي