: آخر تحديث

وهم ظريف

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

کنت في عز النوم عندما رن موبايلي ذات ليلة وفزعت لتصوري بأن خطبا جللا قد وقع حتى يتصل بين أحدهم في هکذا وقت، لکنني تفاجأت عندما وجدت المتصل أحد معارفي من الذين يعانون من وهم تصوير نفسهم مثقفا وذو إطلاع واسع في مختلف المجالات، وقبل أن أسأله مالخطب، بادرني وکان في عجلة من أمره وقال لي إنه في ورطة کبيرة ويحتاج مساعدتي! ولما إستوضحته عن الورطة أجابني إنه جالس مع مجموعة والنقاش يدور حول کولن ولسن، وطلب مني أن أزوده بأسماء مٶلفات ولسن وبعض من أقواله ومعلومات مهمة أخرى بشأنه، في تلك اللحظة والحنق يجري في شرايينە مجرى الدم لم أجد أمامي من شئ سوى أن أطالبه بأن يخرج من وهم کونه مثقفا ويکف عن لعب دور المثقف وأغلقت الموبايل بوجهه ولحد يومنا هذا والحمدلله إنقطعت علاقتي به.

وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف، صاحب الابتسامة المميزة التي لعبت دورها في خداع الثنائي أوباما ـ کيري ولکنها أضحت مجرد فقاعة أمام ترامب ـ بومبيو، صرح قبل أيام مفاخرا وهو يقول: "لا تملك دولة وهما بأن بإمكانها مواجهة إيران"، وتسائلت مع نفسي بأسلوب العراقيين الظرفاء: لماذا سيد ظريف؟ هل إن على رأسکم ريشة؟ العالم کله يتحدث عن إحتمالات وقوع الحرب بين واشنطن وطهران حتى إن ترامب المعروف بعدم ولعه بخوض الحروب فإنه لايستبعدها مع ملاحظة إن المصالح تلعب دورها وهي التي تقرر في الاخير، وعندما فإن الوهم الذي يتحدث عنه ظريف سيصبح مجرد فقاعة لاأکثر.

مشکلة جمهورية رجال الدين في إيران إنها وجدت نفسها في منعطف کانت تزعم في شعاراتها الطنانة طوال العقود الاربعة الماضية إنها تسعى له سعيا وذلك بالقضاء على الولايات المتحدة الامريکية وبمحو إسرائيل، إذ هاهو العميد محمد صالح جوکار، مساعد قائد الحرس الثوري الايراني يٶکد في تصريح له يوم السبت الماضي من إن "الخطوة الثانية للثورة الاسلامية" هي"إزالة أميركيا واسرائيل بقوة الحرس الثوري والحشد الشعبي والحوثيين وحزب الله اللبناني"، لاحظوا جيدا قال الرجل إزالة بالحرف الواحد، حتى إنه نسى إنهم قد وعدونا بجعل البيت الابيض حسينية، ولکن لاتثريب على جوکار ولا حتى على ظريف الظريف فعلا کمعظم القادة للجمهورية الخمينية، طالما إن يومهملايزال"خمرا وليس أمرا"مع الاعتذار الشديد لأمرٶ القيس!

الوهم مصطلح لاوجود له أمام منطق الواقع والمصالح المستوجبةخصوصا في عصر ثورة المعلومات، لکن الوهم واحد من المرتکزات الرئيسية التي تقوم عليها جمهورية الخميني، إذ أنها لم تجعل الشعب الايراني لوحده يعيش في الاوهام المختلفة التي نثرتها هذه الجمهورية بل وإن قسما کبير من شعوب المنطقة قد إبتلت بهذه الاوهام التي بددتها الاوضاع المعيشية البائسة للشعب الايراني والاوضاع غير الآمنة لبلدان المنطقة بسبب منها.

جمهورية الخميني التي زعمت بأنها ستمحو وتزيل إسرائيل من عالم الوجود وإنها ستحرر القدس عبر بغداد مرة وأخرى عبر الرياض أو عبر واشنطن والحبل على الجرار، لکن دعونا نتسائل؛ هل کانت إسرائيل أقوى قبل تأسيس جمهورية الخميني أو بعدها؟ إجابة هذا السٶال أکبر دليل على الکذب والخداع الذي تمارسه هذه الجمهورية التي صارت مرتعا له وحتى إننا نجد من المفيد جدا التذکير بأن القادة والمسٶولين الايرانيين کانوا قد صرحوا مرارا وتکرارا بأنهم قد قضوا على منظمة مجاهدي خلق وجعلوها شيئا من ماض لن يعود، ولکن عندما أطل علينا خامنئي بنفسه ليٶکد بأن الانتفاضة الاخيرة قد کانت بقيادة المنظمة، فإنه جعل العالم کله أمام معجزة فريدة من نوعها لاتحدث إلا في ظل جمهورية الخميني وهي بعث شئ من الماضي، لکن الذي فات خامنئي وجمهوريته إن المنظمة لم تصبح شيئا من الماضي لأنها کانت دائما متواجدة ولم تختف عن الساحة الايرانية أبدا ولکن الذي يبدو واضحا إن الذي يبدو أکثر ترشيحا لکي يصبح شئ من الماضي هي جمهورية الخميني ولنا مانقوله بهذا الصدد في الايام القادمة.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. كلامك حق
محمد الاهوازي - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 07:31
كلامك حق يا استاذ نزار و ما تطرقت له في مقالك الثمين وجه نظر موضوعية لأن اللجوء الى الکذب والمناورات والسعي من أجل التمويه والقفز على الحقائق وتصوير الامور والاوضاع بغير ماهي عليها، هو مايسعى إليه النظام حاليا مع ملاحظة إنه يسعى للإيحاء بأنه أقوى مايکون وإن الشعب الى جانبه وإنه سيلحق الهزيمة بالولايات المتحدة الامريکية، لکن الذي يقض مضجعه ويسبب له الصداع هو إن إستمرار الاحتجاجات الشعبية ونشاطات معاقل الانتفاضة من أنصار منظمة مجاهدي خلق، تجعله يبدو في موقف لايحسد عليه أمام العالم ولاسيما وإن المقاومة الايرانية في صدد تنظيم تظاهرات کبيرة جدا في شهر يونيو (حزيران) القادم في بروکسل وواشنطن وبرلين من أجل التأکيد على إن الشعب الايراني يرفض هذا النظام جملة وتفصيلا ويسعى لإسقاطه.
2. ألله معها
abulhuda - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 09:19
لا يا أستاذ نزار ليست ريشة وانما ألله سبحانه وتعالى معها ومع كل مظلوم ومستضعف ( أنت لاـتؤمن بالقدرة والقوة ألغيبية ولكن غيرك يؤمن بذلك ) , في نفس موقع ايلاف ذكرت أنذاك ان ألله سيقف مع بشار وفعلا انتصر بشار ألأسد , 77 دولة حاربت ووقفت مع صدام ضد ايران ولم تستطع اسقاطها بالرغم من ان ايران لاتملك أي قوة ( نتمنى على ايلاف أن تنشر لي ولو مرة واحدة ) كما تدعي بأنها موقع حر .
3. كلهم صحاف وكلهم أحمد سعيد
فول على طول - GMT الثلاثاء 21 مايو 2019 13:17
سيدى الكاتب : فى بلاد الذين أمنوا هناك ملايين " صحاف " وملايين أحمد سعيد ...بالاضافة الى العنتريات التى ما قتلت ذبابة . كان محمد سعيد الصحاف - صاحب الامريكان العلوج - يذيع بيانات النصر على امريكا مثلما فعلها أحمد سعيد المصرى المعروف ..وكانت الاذاعة المصرية تذيع أغنية " انتصرنا ...انتصرنا " وبقية القصة معروفة . أما حزب اللات فى لبنان أو منظمة حماس تقوم بمناوشات من حين الى أخر مع اسرائيل وكالعادة يكون الرد ساحقا ماحقا وهذا السيناريو يتكرر كل عام تقريبا ولم يتعظ أحد ...المهم أن الغوغاء يصدقون الصحاف وأحمد سعيد الحاليين والسابقين ولا عزاء لأحد .
4. اوروبا المسيحية لم تعرف السلام الامؤخراً
بعيدا عن هذيان الصليبيين المشارقة الحمقى - GMT الأربعاء 22 مايو 2019 06:00
نقول للكاتب المحترم هل لاحظت ان الصليبيين المشارقة لا يعلقون في صلب الموضوع وأنهم فقط يبحثون عن لفظ له علاقة بالاسلام والمسلمين فيحصل لهم حالة تشبه حالة متعاطي الافيون لينفسوا عن أحقادهم النفسية والكنسية السرطانية الخبيثة ، يعني انا افهم وغيري يفهم ان من يحب ان يعاير الآخرين بشيء يكون حاله افضل منهم مش اسوء كما هو حال الصليبيين الارثوذوكس من غجر المهجر كمثال ، ما علينا منهم هؤلاء ناس جبناء هاربون من مواجهة واقعهم البائس في بيوتهم والعري في كنائسهم و الفساد في أديرتهم ونقول لهؤلاء الحمقى ان اوروبا المسيحية لم تعرف السلام طوال الألفين عام الأزلي الفترة الأخيرة من بعد الحرب العالمية الثانية والتي كانت كلفتها هلاك ملايين البشر لم نحسب الملايين الذين هلكوا قبل ذلك في حرب الثلاثين والمائة عام وان هذه الحروب يمكن ان تتكرر مع صعود التيارات المسيحية البيضاء المتطرفة ذات الميول النازية وان الصراع المذهبي بين المسيحي هو تحت الرماد الان وينتظر شرارة فقط ليشتعل
5. جاء یوم انقلب فیه السحر علی الساحر
حسین محمد - GMT الأربعاء 22 مايو 2019 09:39
عاشت ایدیکم الاستاذ نزار خامنه‌ای و ظریف و جمیع اذنابهم ایامهم قلیلة و مصیرهم لیس الا مزبلة التأریخ. اعتقد صار بدأ العد التنازلی لهذا النظام المجرم و سترتاح المنطقه منه قریبا و ستشرق شمس الحریة فی ایران باذن الله.
6. سؤال يكشف حقيقة نظام الملالي
علي قائمي - GMT الأربعاء 22 مايو 2019 11:03
مقال رائع و سؤال يكشف حقيقة نظام الملالي هل کانت إسرائيل أقوى قبل تأسيس جمهورية الخميني أو بعدها؟ إجابة هذا السٶال أکبر دليل على الکذب والخداع الذي تمارسه هذه الجمهورية التي صارت مرتعا له وحتى إننا نجد من المفيد جدا التذکير بأن القادة والمسٶولين الايرانيين کانوا قد صرحوا مرارا وتکرارا بأنهم قد قضوا على منظمة مجاهدي خلق وجعلوها شيئا من ماض لن يعود، ولکن عندما أطل علينا خامنئي بنفسه ليٶکد بأن الانتفاضة الاخيرة قد کانت بقيادة المنظمة، فإنه جعل العالم کله أمام معجزة فريدة من نوعها لاتحدث إلا في ظل جمهورية الخميني وهي بعث شئ من الماضي، لکن الذي فات خامنئي وجمهوريته إن المنظمة لم تصبح شيئا من الماضي لأنها کانت دائما متواجدة ولم تختف عن الساحة الايرانية أبدا ولکن الذي يبدو واضحا إن الذي يبدو أکثر ترشيحا لکي يصبح شئ من الماضي هي جمهورية الخميني


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي