: آخر تحديث

التغيرات في الأفعال نتيجة الأفكار

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لم يكن للعقل وجود الا بفعل التجارب التي تمر على الانسان حيث يزداد ذلك العقل بالعلم والتجارب، مثله مثل البذرة الزراعية تنبت وتثمر من خلال الاهتمام والسقي من قبل المزارع، يرى الفيلسوف الاسكتلندي ديفيد هيوم بأن حقيقة العقل مجموعة تجارب وعادات تحولت بفعل الزمان والتراكم إلى هذا المسمى، كذلك الأفعال التي يقوم بها أي شخص لا تكتمل صورتها الأخيرة الا بعد تمريرها على العقل،من ثم يعمل بها بصيغتها الأخيرة، لذلك هناك ترابط بين الأفعال والأفكار، فالأفعال هي نتيجة الأفكار وكذلك الأفكار تزداد من الأفعال، وقد نطلق معادلة لها: الأفكار السليمة تنتج أفعال مثلها، وعلى العكس من ذلك الأفكار المريضة تنتج أفكارا مشابهة لها، وأفعال سليمة تنتج أفكار عالية الجودة.

ما يفرق الإنسان عن الحيوان أن أفعاله تخضع إلى مرونة، بحيث يمكن مراجعتها ونقدها، أو التنازل عنها نتيجة التفكير، رغم أن تلك الأفعال لم تتم إلا بعد تصورها من قبل، على العكس عند الحيوان التي تنعدم عنده هذه الحالة إذ أن جميع افعاله بدون تفكير.

ربما يطرح سؤال، ما الغاية من الأفعال التي تنتج من الأفكار السليمة؟

إن الغاية من ذلك هو التغيير والتبدل المستمر، الذي ينتج عنه التجدد في الأفكار حالنا كحال ماء النهر كل ما غرفنا منه يتجدد بطبعه ونوعه، ويستمر في جريانه بلا توقف، والتغيير بحد ذاته يفيد في تجدد أفكار الناس الاقتصادية والسياسية وكذلك المعيشية، لأن تغيير الأفكار يستوجب على المغير خلق أفكار جديدة بدلا من سابقتها، كما يحصل في عصرنا الحالي من تكلنوجيا التي استغنت عن الأيدي العاملة لكن من خلال الأفكار لابد من خلق وظائف منسجمة مع تلك التقنيات الحديثة، فمتطلبات العصر بحاجة إلى تغيير وإلا بقي الناس في تخلف معطلين لفكرهم وفعلهم.

التغيير المطلوب هو الذي يتم فيه إعمار الأرض بالعلوم والمعارف الجديدة، فوجود علوم وأفكار جديدة تنتج ثقافات مجتمعية مثلها على جميع الأصعدة.

لذلك لا يتم التغيير إلا بممارسة نقد الأفعال، لأنها من أهم المحركات الناتجة لأفكار سليمة المتألقة بالعقول النافعة ذات جودة عالية المغيرة لواقعنا الحاضر ومفيدة لمستقبلنا لنستمر في إعمار الأرض وتقدمها.

خلاصة القول ان تقدم المجتمعات في اوطانها نتيجة الأفعال المتألقة،التي تؤمن بالتغيير من خلال الأفكار الجديدة التي تواكب المستجدات التي تطرئ في حياتنا حيث تبتكر ما هو مناسب لها.  

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. مثال على الأفكار والأفعال التي تفضح أصحابها
بسام عبد الله - GMT الأربعاء 19 يونيو 2019 13:33
يقال الحتاية لا تلد كتاكيت والبيئة السيئة تنضح بما فيها، كذلك هي بيئة المدعو مردخاي فول بقيت تنضح بالخيانة والغدر لمئات السنين، أفكار بالية عقيمة ومجترة دون تجديد ترف العلم والعلماء وأبحاثهم وتتمسك بالخرافات والأساطير المتواترة عن حضارات منقرضة، وكان أبلغ قول قيل في وصفهم ممن عرفهم وخبزهم وعجنهم المطران جورج خضر الذي قال : إله العهد القديم جزار ومن يؤمن به إرهابي ولو حكم أرثوذكس مصر ليوم واحد لأبادوا المسلمين جميعاً ، في الوقت الذي اوا في كنفهم لمئات السنين معززين مكرمين وصارا بالملايين بعد أن كانوا ضعة غجر لاجئين وكذلك وصفهم قداسة بابا الفاتيكان بوثيقته الشهيرة بأنهم مهرطقون من العصر الحجري وكنائس معيبة تكفر بتعاليم ووصايا يسوع المجد.
2. لا افكار جيدة جديدة
بنظم وظيفية قديمة - GMT الأربعاء 19 يونيو 2019 13:38
للاسف الافكار الجيدة رهينة بتغيير الانظمة العربية الوظيفية التي تسير في ركاب الامريكان والصهاينة فهي المعوق الأساسي لأي تغيير إيجابي وان قامت هي بتغيير فالنتيجة دائما تكون سلبية وتأخذ من العالم القشور بسبب التبعية النفسية ..
3. الا ليت
صلاح رحمن - GMT الأربعاء 19 يونيو 2019 13:39
لو سمع كل المتطرفين هذ الرأي , وأنصتوا للمئات من النصائح التي أسديت لهم بأن يكفوا أيديهم عن قتل المسلمين وترويع الابرياء وتخريب المدن وقطع الأرزاق و لتغيرت افكارهم وبالتالي أفعالهم . فمثلا ماذا أنتفعت به خلافة الشيطان المسماة داعش من أحتلالها وتدميرها لبلدين اسلاميتين ونهب ثرواتهما وعمليات الأبادة الجماعية للأيزيديين والأكراد والسنة الذين كغروا بكفرهم ووحشيتهم؟ ماذا أستفادت من هدم أثار وتبديد ثروات العراق العريقة؟ او تمزيق سوريا الى بعثيين وسنه وعلويين؟ قديما قالوا غيّروا افعالكم بتغيير أذهانكم وكم صدقوا.
4. عن أى مراجعة تكتب سيدى الكاتب ؟
فول على طول - GMT الخميس 20 يونيو 2019 11:28
السيد الكاتب مشكورا يتكلم عن مراجعة الأفكار وتغييرها اذا ثبت أنها عقيمة ويجب تجديدها ...سيدى الكاتب عن أى أفكار تكتب ؟ لديكم تراث ارهابى ومتخلف وممنوع الاقتراب منة ..ومن يقترب منة يتهمونة بازدراء الاسلام ويحال المحاكمة ومصيره السجن ...هل بعد ذلك تكتب عن تغيير الأفكار ؟ وهل ممكن أن تأتى بجديد اذا كنتم ممنوعين أصلا من الاقتراب من القديم ؟ هل ممكن تغيير : أمرت أن أقاتل الناس حتى يصير الدين كلة للة ؟ أو اقتلوا الكفار أينما وجتوهم ؟ أو انكحوا مثنى وثلاث الخ الخ ؟ أو أن النجوم رجوم للشياطين ؟ نقول تانى ؟ أعتقد أن تغييركم للأفضل هو المستحيل بعينة ف
5. العقل البشري احيانا يصبح مهزلة
علي الوردي - GMT الخميس 20 يونيو 2019 14:08
العقل البشري احيانا يكون مهزلة و مدعاة السخرية و اكبر دليل على ذلك هو ان تجد مليار شخص يقدسون شخص قاتل
6. العالم بدونك أفضل يا مردخاي فول الزهايمري
بسام عبد الله - GMT الخميس 20 يونيو 2019 18:10
يؤكد هذا المدعو مردخاي فول في كل تعليق يكتبه أنه صهيوني حتى النخاع عنصري حتى الثمالة حاقد حتى العظم ولا ينفعه التخفي تحت أسماء أخرى أو حتى عدم كتابة اسم فالاسلوب الوضيع هو نفسه، يدعي أنه من مصر وهو أصلاً من غجر اليونان لا دين ولا أدب ولا عقيدة ولا أخلاق. نحن لا ندير خدنا الأيسر، ولا العين بالعين ولا نرد الصاع صاعين ، بل نرد الكلمة الطيبة بعشرة والكلمة السيئة بعشرين وعلى نفسها تجني براقش. نحن لا ندعي الكمال ولا أحد معصوم وكلكم عورات وللناس ألسن، ونقبل النقد البناء بحسن نية ، أما الشتائم العنصرية من حاقد حتى على نفسه فهي تزيدنا وحدة وإيمان، وحتى الملحد والشيوعي وغير المؤمن يشعر بالإهانة لمجرد كون الشتيمة جاءت من عدو وعنصري وحاقد، فتلقى وعدك يا مردخاي فول ليكون الجحيم مصيرك في رحلة الحياة الدنيوية القصيرة وخاصة أنك في أرزل العمر وخطوتين والسلامة. تعلم السباحة لتواجه الحياة الأبدية في بحيرة الكبريت والأسيد، وإذا خيل لك عقلك المريض بأننا سنسكت فانت واهم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي