: آخر تحديث

كير يؤكد قدرة غولدن ستايت على احراز لقب ثالث تواليا

أكد ستيف كير مدرب غولدن ستايت ووريرز على قدرة فريقه في التتويج بطلا للدوري الأميركي للمحترفين في كرة السلة للمرة الثالثة تواليا مشيرا إلى أنها قد تكون الفرصة الأخيرة لهذه التشكيلة للقيام بذلك لا سيما مع انتهاء عقود ثلاثة لاعبين يعتبرون ركائز في الفريق.

لذا طالب المدرب لاعبيه بخوض الموسم الجديد من دون ضغوطات بعد أن دخلوا التاريخ من بابه الواسع.

وانتزع غولدن ستايت ووريرز اللقب الثالث له في المواسم الأربعة الأخيرة في حزيران/يونيو الماضي بفوزه النظيف على كليفلاند كافالييرز 4-صفر في الدور النهائي.

وقال كير في مؤتمر صحافي قبل انطلاق الموسم الجديد في 16 تشرين الأول/أكتوبر المقبل "لا اعتقد بأنه يتعين على لاعبي فريقي الشعور بأي ضغوطات، بل على العكس أن يشعروا بأهمية تكرار ما تحقق".

واوضح "قد تكون الفرصة الأخيرة أمام هذه التشكيلة التي تضم الكثير من اللاعبين الذين تنتهي عقودهم في نهاية الموسم المقبل، وبالتالي الفرصة متاحة أمامهم لكي يستمتعوا بكل خطوة".

وقد يودع غولدن ستاين اثنين من أعمدته وهما كيفن دورانت وكلاي طومسون وكلاهما يدخلان فترة الانتقال الحر في نهاية الموسم المقبل، وقد يصبح أيضا ديماركوس كوزينز الذي انتقل إلى ووريرز في تموز/يوليو الماضي، لاعبا حرا أيضا.

ورأى كير بان الهدف في الموسم المقبل هو الاحتفال بالتشكيلة الحالية صاحبة الانجازات وقال في هذا الصدد "نحن محظوظون في التواجد هنا سويا في هذه الحقبة وهذا الوقت وهذا المكان. ندرك تماما بأن الأمور لن تستمر إلى الأبد. هناك الكثير من الاحتفالات. ثلاثة ألقاب في المواسم الأربعة الأخيرة وفرصة اضافة لقب جديد".

وتابع "يتعين علينا الاستمتاع باللحظة. ستكون هناك شائعات عما ينتظرنا في المستقبل ولا أحد يدري ما يخبىء هذا المستقبل".

وختم "لاعبونا يدركون ذلك تماما، فهم يستمتعون بهذه الحقبة. بعد أن أحرزوا العديد من الألقاب يشعرون بأن الوقت قد حان "لمواصلة هذا النهج".

ويفتتح غولدن ستايت ووريرز الذي توج باللقب أعوام 2015 و2017 و2018 حملة الدفاع عن لقبه على أرضه ضد أوكلاهوما سيتي ثاندر في 16 تشرين الأول/أكتوبر.

يذكر ان كير، زميل الاسطورة مايكل جوردان في شيكاغو بولز نجح في قيادة غولدن

ستايت ووريرز الى النهائي في كل موسم منذ تعيينه مدربا عام 2014.

تجدر الاشارة إلى أن آخر فريق نجح في احراز ثلاثة ألقاب تواليا في الدوري الأميركي للمحترفين كان لوس أنجليس ليكرز عام 2002.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. مدريد تتوج ريفر بلايت بطلا لكوبا ليبرتادوريس للمرة الرابعة
  2. 5 أرقام قياسية لمحمد صلاح في فوز ليفربول على بورنموث
  3. ميسي يبدع في دربي كاتالونيا وتشلسي يسقط سيتي للمرة الأولى
  4. للمرة الثالثة على التوالي .. الفوز بكأس العالم لا يكفي للتتويج بـ
  5. ميسي يسجل أسوأ ترتيب له في جائزة
  6. فوتري يواسي غريزمان: غيابك عن الألقاب الفردية بسبب أتلتيكو مدريد
  7. الأصوات العربية تخذل محمد صلاح في جائزة
  8. مانشستر سيتي مهدد بالإبعاد من دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل
  9. تتويج مودريتش بـ
  10. عام 2018 يشهد هيمنة الأندية الإسبانية ونجومها على الألقاب والجوائز
  11. محكمة تايلاندية تدرس طلب تسليم اللاعب حكيم العريبي إلى البحرين
  12. تصوير بعض لاعبي أرسنال وهم يستنشقون غاز الضحك
  13. هل أصبح أرسنال بغنى عن أوزيل؟
  14. مرتضى أحمدي المهجر من منزله الأفغاني يفتقد كرته وقميص ميسي
في رياضة