: آخر تحديث
رافضاً تورطه في فضيحة "كالتشيو بولي"

يوفنتوس يرفض قرار الرابطة الإيطالية ويُصر على الاحتفال باللقب رقم 37

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

احتفل نادي يوفنتوس بتتويجه بلقب الدوري الإيطالي للموسم الثامن على التوالي في اعقاب فوزه على ضيفه فيورنتينا بهدفين لهدف في الجولة الثالثة والثلاثين من عمر البطولة .

ويعتبر مسؤولو يوفنتوس هذا اللقب هو السابع والثلاثين في تاريخ النادي، رغم ان رابطة الدوري الإيطالي لا تعترف له سوى بإحراز 35 لقباً بعدما سحبت منه لقبي (2004-2005) و (2005-2006)، وذلك في أعقاب ثبوت إدانته في التلاعب بنتائج مباريات الدوري الإيطالي، وصدور قرار بحقه بإنزاله لمصاف دوري الدرجة الثانية.

هذا وتُصر إدارة يوفنتوس على ان رصيد النادي الحقيقي هو 37 لقباً في بطولة الدوري الإيطالي، وقد ظهر ذلك جلياً في احتفالات اللاعبين بغرف الملابس بعد الفوز على فيورنتينا، حيث رفعوا لافتة بألوان علم إيطاليا وقد كتب عليها الرقم "37".

ورغم ان نادي يوفنتوس التزم بتنفيذ عقوبة اللعب في دوري الدرجة الثانية خلال الموسم الرياضي (2006-2007) إلا انه لا يزال يعتبر نفسه الاحق والأجدر بلقبي البطولة عامي 2005 و 2006 ، واللذين سحبا منه عنوة، ومنحا لغريمه إنتر ميلان صاحب المركز الثاني في جدول الترتيب في ذلك العامين.

ويرى كافة منتسبي يوفنتوس من إدارة و لاعبين و جماهير بأن النادي بريء من تهمة التلاعب بنتائج مباريات الدوري الإيطالي خلال الفترة من عام 1999 وحتى عام 2006 ، وان ما تعرض له النادي كان نتاج مؤامرة حيكت ضده لإيقافه بعدما عجزوا عن ذلك في ملاعب كرة القدم.

هذا وسبق لنادي يوفنتوس ان دخل في صدام مع رابطة الدوري الإيطالي في اعقاب تتويجه بلقب موسم (2011-2012) و الذي اعتبره النادي - حينها - بأنه اللقب رقم 30 مما يجعله يضيف النجمة الثالثة على قميصه على اعتبار ان كل نجمة توازي عشرة ألقاب ، إلا ان رابطة الدوري اعتبرت ذلك اللقب هو اللقب رقم 28 ، وفقاً للمعطيات الرسمية التي تتماشى مع القرارات التي اتخذتها الرابطة في فضيحة "كالتشيو بولي" رافضة له السماح بتعليق النجمة الثالثة.

وتجد إدارة يوفنتوس في تتويج الفريق بلقب الدوري من موسم لآخر فرصة كبيرة لدفع تهمة التلاعب عن النادي، وإظهار براءته بعدما نجح في استعادة مكانته على الصعيدين المحلي والقاري في وقت ان منافسيه إنتر ميلان و أي سي ميلان و لاتسيو ونابولي وروما يعانون الأمرين في إبعاده عن الصدارة .

الجدير ذكره بأن يوفنتوس تمت إدانته بالتلاعب في نتائج مباريات الدوري الإيطالي في الفترة من عام 1999 وحتى  2006 ، ليتم تجريده من اللقبين اللذين نالهما عامي 2005 و 2006 ، وإنزاله إلى دوري الدرجة الثانية، إلا انه صعد مجدداً لدوري الدرجة الأولى وتربع على عرش الكرة الإيطالية بإحتكاره لقب البطولة منذ موسم (2011-2012) .
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس الجزائري المؤقت يمنح نجوم
  2. بعد رحيل عموري عن الهلال.. رازافان يتمسّك بـ إدواردو
  3. رياض محرز و رباعي مانشستر سيتي ينهون موسمهم بإحراز خمسة ألقاب
  4. منتخب مصر أفضل المنتخبات الإفريقية خلال الألفية الثالثة
  5. الجزائر ترفع رصيد العرب إلى 12 لقباً في كأس الأمم الإفريقية
  6. جدول الدوري السعودي للمحترفين لموسم 2019-2020
  7. مالديني يُشيد بمودريتش وينفي مفاوضات إستقطابه إلى ميلان
  8. ليفربول يمنح محمد صلاح أعلى راتب سنوي في إنكلترا لإقناعه بالبقاء
  9. سيطرة سنغالية جزائرية على التشكيلة المثالية لكأس أمم إفريقيا 2019
  10. رئيس الاتحاد الفلسطيني يخسر استئنافه ضد
  11. الهلال يحسم صفقة شراء أندريه كاريلو بشكل نهائي
  12. هيئة الرياضة تعلن استراتيجية دعم الأندية السعودية للموسم الجديد
  13. الملك سلمان يهنئ الرئيس الجزائري بلقب إفريقيا
  14.  استقبال الأبطال في الجزائر لمحاربي الصحراء
  15. كأس أمم إفريقيا 2019.. بطولة بعنوان الفرحة الجزائرية والخيبة المصرية
  16.  فرحة عارمة في الجزائر بعد اللقب القاري الثاني
في رياضة