تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث

الدولة العميقة

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

تعتبر معاهدة "ويستفاليا – 1648م" التي أنهت الحروب الطاحنة التي شهدتها القارة الأوروبية بداية نشوء الدول القومية حيث انتهى بموجبها عصر الاقطاع وبدأ العصر الصناعي، وتم إرساء نظام عالمي جديد قوامه "الدولة القومية" التي تزامنت مع تفكك الإمبراطوريات، ونشوء كيانات حدد سكانها لأنفسهم ملامح تميزهم عمن سواهم. الدولة القومية هي كيان يستمد شرعيته السياسية من تمثيل أمة مستقلة وذات سيادة  في موقع جغرافي محدد، وفق توافق سياسي وثقافي بين مختلف المكونات المجتمعية لتشكيل هذه الدولة. في القرن التاسع عشر، انتشرت الأفكار القومية في أوروبا بصورة كبيرة أدت إلى منح فكرة "الوطن" ومفهوم الأمة" مكانة مقدسة.

الدولة العميقة، أو الدولة المتجذرة أو دولة داخل الدولة، مفهوم شائع غير اختصاصي يستخدم لوصف أجهزة حكم غير منتخبة تتحكم بمصير الدولة، كالجيش أو المؤسسات البيروقراطية المدنية أو الأمنية أو الأحزاب الحاكمة، وقد تتكون الدولة العميقة بهدف مؤامراتي أو بهدف مشروع كالحفاظ على مصالح الدولة كنظام حكم. يفترض بأن للدولة العميقة عناصر موجودة في مؤسسات ومفاصل الدولة المدنية والعسكرية والسياسية والإعلامية والأمنية، وتقدر هذه العناصر التي تعمل صوب أهداف مشتركة من التأثير وتوجيه مؤسسات الدولة الرسمية وقراراتها السياسية.  من الأمثلة الشائعة على مفهوم الدولة العميقة، الدولة العميقة او المتجذرة في تركيا، والدولة العميقة في الولايات المتحدة (وكالة الاستخبارات المركزية ومراكز القوى الأخرى)، و مصر (الجيش و كبار رجال الأعمال) وغيرها. (المصدر: ويكيبيديا – الموسوعة الحرة).

نشأت ظاهرة "الدولة العميقة" لأول مرة في العقد الثاني للقرن العشرين في تركيا، وكانت عبارة عن شبكة سرية انشأها "مصطفى كمال اتاتورك" عام 1923م، وكانت مكونة من مجموعات من ضباط القوات المسلحة والشرطة وبعض من رجال القضاء والبيروقراطيين وعناصر أخرى، وكانت مهمة تلك الشبكة القيام بأعمال سريه تهدف الى الحفاظ على علمانية الدولة التركية، ومحاربة أي فكر او حركة او حزب او أعضاء الحكومة من شأنه تهديد العلمانية.

واذا كانت تركيا هي مصدر مصطلح "الدولة العميقة" فإم بعض المؤرخين يرجع جذوره الى عملية تطوير ما يسمى "دولة الأمن القومي" في الولايات المتحدة في أواخر الأربعينيات من القرن الماضي، حيث رأت حكومة الرئيس "هاري ترومان" وقتها أهمية التركيز على الأمن القومي الأمريكي استجابة لصراع الحرب الباردة مع الإتحاد السوفيتي. وعليه وقع الرئيس "ترومان" في عام 1947م قانون الأمن الوطني الذي تأسست وفقا له وكالة المخابرات المركزية (CIA)، ووكالة الأمن القومي (NSA) ومعظم الأجهزة الأمنية في جهاز الأمن الداخلي والخارجي، وكانت هذه انطلاقة التفكير في دولة الأمن القومي. وبدا ان الدولة العميقة تتمثل في شبكات السلطة السياسية في العاصمة "واشنطن"، والسلطة المالية والاقتصادية في "وول ستريت – نيويورك" التي تعمل على حماية مجموعة من شبكات المصالح المختلفة.  

يعد القانون واستخدامه بطرق مختلفة وغير واضحة أحيانا من الوسائل الهامة في يد الدولة باعتبارها هي المشرع للقانون والمنفذة له في ذات الوقت.  وداخل هذا الاطار نتعرف على حالةالدولة العميقة، تلك الحالة التي من خلالها يتم توقف العمل بالقانون ويكون المبرر لذلك هو اتخاذ التدابير اللازمة للدفاع عن الدولة ضد الخطر الذي يواجه " الأمة "، فعندما تعلن الدولة حالة الطوارئ فيتم تعليق العمل بالقانون. هناك ستة أجهزة تحمي الدولة العميقة وهي: الجهاز السياسي والجهاز التشريعي والجهاز القضائي والجهاز المالي والجهاز التنفيذي والجهاز الإعلامي. يتحرك كل جهاز من هذه الأجهزة باتجاه معين، ولكن في النهاية بشكل أو بآخر يصب كل جهاز في مصلحة الدولة العميقة.

وعليه، يمكن القول بأن الدولة العميقة هي بنية تقليدية تراكم المزيد من السلطات والخيرات على حساب الحكومات المعلنة، فهي سلطة لا مرئية تتكون من قادة الجيش وأجهزة المخابرات وكبار المستشارين ورجال الأعمال والسياسة الأكثر قربا من رئيس الدولة، ما يجعلها الأكثر استفادة واستدامة، حتى وإن سقط الرئيس او تم اغتياله. الدولة العميقة هي التي افشلت انتفاضات الربيع العربي، وهي التي تحاول حاليا عرقلة التحول السلمي الى الديمقراطية الحقيقية في اغلب الدول العربية.

أية اعادة نشر من دون ذكر المصدر ايلاف تسبب ملاحقه قانونيه


عدد التعليقات 25
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الاسلام دين ودنيا
دنيا وآخرة - GMT السبت 20 يوليو 2019 11:39
‏الإسلام يصل الدين بالدنيا، وينير العقل والقلب، ويبني المسجد مع المصنع، ويُعلي المئذنة كما يُعلي المدخنة؛ وبهذا تتكامل الحياة ويسود التوازن، وتسير فيها الروح والمادة جنبًا إلى جنب، والاقتصاد والعبادة كتفًا إلى كتف، والدنيا والآخرة قدمًا إلى قدم.
2. عدم اجتثاث الدولة العميقة
أجهض ثورة ٢٥ يناير الباسلة - GMT السبت 20 يوليو 2019 12:34
لاشك ان ثورة الربيع المصرية كانت من اعظم ثورات الشعوب في الآونة الأخيرة والتي واجه فيها المصريون بصدورهم العارية اعتى أدوات القمع ، ولكن ضاعت هذه السانحة التاريخية التي قد لا تتكرر بسبب ابقاء الثوار على الدولة العميقة ولو انها أي الثورة أجتثتها ممن جذورها ما كان الانقلاب العسكري سينجح في إجهاضها ..
3. عذرا سيدى الكاتب
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 12:39
يقول السيد الكاتب : الدولة العميقة هي التي افشلت انتفاضات الربيع العربي، وهي التي تحاول حاليا عرقلة التحول السلمي الى الديمقراطية الحقيقية في اغلب الدول العربية...انتهى الاقتباس . سيدى الكاتب هل رأيت ما أفرزة الربيع العربى ؟ وهل فعلا أن الشعوب العربية والاسلامية تعرف الديمقراطية الحقيقية أو حتى المزيفة ؟ سيدى الكاتب أبسط قواعد الديمقراطية أن الناس جميعا سواسية أمام القانون ..هل هذا موجود فى بلاد المؤمنين ؟ وأن الدستور أو الدولة لا تنحاز الى ديانة معينة وأقصد الدين الاسلامى ,...هل هذا موجود فى بلاد المؤمنين ؟ وأن الرجل والمرأة متساويان ..هل هذا موجود فى بلاد المؤمنين ؟ وأن أى مواطن ممكن أن يحكم البلد بغض النظر عن ديانتة ...هل هذا موجود فى بلاد المؤمنين ؟ يتبع . تحياتى
4. دول مسيحية تنص دساتيرها على دين الدولة
وتحدد المذهب كمرجعية ؟! - GMT السبت 20 يوليو 2019 12:44
‏من الدول التي نص دستورها على الكاثوليكية ديانة رسمية: الأرجنتين وإيرلندا والمكسيك وهندوراس والسلفادور ومالطا وموناكو والأورغواي وليشنستاين والبيرو وكوستاريكا وأندورا وبنَما. ونص دستور الأرجنتين على دعم الحكومة المركزية للكنيسة الكاثوليكية، ونص دستور بنَما على تدريس الكاثوليكية في المدارس
5. دول مسيحية تنص دساتيرها
على مذهب الدولة واحترام الكنيسة ؟! - GMT السبت 20 يوليو 2019 12:55
من الدول التي نص دستورها على المسيحية الأرثودوكسية ديانة رسمية: اليونان وجورجيا، وبلغاريا. ونصت دساتير دول أوربية على المسيحية اللوثرية ديانة رسمية لها، ومن هذه الدول: الدنمارك وأيسلندا والنرويج، مع نص دستوريْ الدنمارك وأيسلندا على دعم الدولة وحمايتها للكنيسة التي تمثل هذا المذهب ، وفِي ألمانيا كذلك دولة مسيحية بنص الدستور و المواطن المسيحي عليه واجب سنوي يتم ٱقتطاعه من أجره للكنيسة.‏هناك كذلك حزب الإتحاد المسيحي الحاكم منذ مدة.
6. الى الشيخ ربوت والى كل ربوت
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 14:52
الدول المسيحية التى تتكلم عنها ودساتيرها تقر فقط أن الديانة الرئيسية للدولة هى المسيحية أى اقرار للواقع فقط ولكن لا تقول : أن الشريعة المسيحية مصدر التشريع ...ولا تعطى أى امتيازات لرجال الدين المسيحى ولا تتبنى بناء الكنائس ولا تعارض أى دايانة أخرى ولا تتدخل فى السياسة ولا تنفق دولارا واحدا على أى منشأة دينية مسيحية ولا تتحيز لديانة معينة الخ الخ ....فهمت ؟ كفاكم ترديد كلام دون فهم وكفاكم .
7. الدستور ينص على دين ومذهب الرئيس
في دولة مسيحية ذات أغلبية كاثوليكية - GMT السبت 20 يوليو 2019 14:55
الدستور الأرجنتيني ينص على أن يكون الرئيس ونائبه كاثوليك.. ؟! وهذا الارثوذوكسي المضبوع الذي كنيسته انحازت الى الانقلاب العسكري وطوبت بلحه مسيحاً لها ؟! و تكفر المسلمين وتكفر بقية الطوائف المسيحية وتحتقر المرأة يريد ان يصبح الاقلوي رئيساً على الاكثرية ؟!! ، حمق وصلف وعنصرية بلا حدود ، تعتقد كنيسته ان الكاثوليك كفار لن يلجوا الملكوت لانه مطوب بِسْم الارثوذوكس هههههه
8. اخطر دولتين على المصريين
ولابد من تفكيكهما - GMT السبت 20 يوليو 2019 15:01
في مصر دولتان غير شرعيتان دولة العسكر ودولة الكنيسة ولكل منهما دولته العميقة ولابد من تفكيك هاتين الدولتين فيعود العسكر الي حماية الحدود ويعود البطرك للأمور اللاهوتية لرعيته ليعم السلام في مصر
9. الى الشيخ ربوت والى كل ربوت
فول على طول - GMT السبت 20 يوليو 2019 15:02
المعلق الأول الذى يردد دائما كلاما انشائيا وكأنة فى دار للمشعوذين ..متى بنى الاسلام مدخنا أو مصنعا أو اقتصادا كما تدعى ؟ الاقتصاد الاسلامى معروف جيدا وهو مبنى على الغزو والنهب وعندما توقفت الغزوات وافتقرت الشعوب بعد النهب وضح فقركم وجوعكم ولا تنسي أن المشايخ أنفسهم اعترفوا بأن حل أزمة المسلمين اقتصاديا هو الغزو والنهب والخطف وبيع الرؤوس عند الحاجة . ومن بنى المداخن والمصانع والاقتصاد للدول الكافرة مثل الصين واليابان مثلا ؟ هل الاسلام أيضا ؟ وهل تقارن مداخن ومصانع واقتصاد الكفار بالاسلامى ؟ وهل تقدر أن تقول لنا نتيجة المقارنات ؟ لا تظن أننا نهاجم الاسلام بل فقط نهاجم الشعوذات .
10. المساواة في الاسلام دليلها وجود ملايين غير المسلمين
ولهم آلاف الكنايس والاديرة وعايشيين متنغنغين - GMT السبت 20 يوليو 2019 15:12
رداً على الصليبي جرجس نقول ان إفرازات ثورات الربيع العربي طبيعية بعد عقود من الظلم والطغيان ونتيجة طبيعية لرفض النظم العربية الاصلاح السياسي ، واستحواذها على السلطة والثروة والتبعية للغرب ، بعدين ايش بدك اكثر من هيك مساواة وأنتم في مصر والمشرق بالملايين ولكم الاف الكنايس والاديرة بمساحة البحرين وعايشيين متنغنغين وفيكم مليارديرية سوق منتجاتهم الاغلبية المسلمة انته مش حتبطل حقد كنسي يا قليل الاصل والرباية ؟! بينما قامت المسيحية بإبادة الملايين من المخالفين بل المخالفين مذهبيا فيها فكانت المذابح العظيمة بين الطوائف المسيحية ومذابح مماثلة للشعوب الأصلية الى درجة اخلاء قارات باكملها منهم. تقريبا وبيقولوا قال المسيحية محبة وتسامح وسلام .. يا سلام ؟!


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

في رأي