: آخر تحديث
ينتمي للجيل الثامن لسلف المحارب كاراساج في القرن الـ17

تقدم العمر وراء تنحي نزارباييف

نصر المجالي: رأى خبير سياسي أن رئيس كازاخستان، نور سلطان نزارباييف، استقال بسبب تقدم العمر لتفادي الصدمات في البلاد، في حال نشأت ظروف قاهرة.

وقال رئيس قسم آسيا الوسطى وكازاخستان في معهد رابطة الدول المستقلة، أندريه غروزين، اليوم الثلاثاء، إن الموضوع المتعلق بنقل السلطة المرتقب، خلال الأعوام 2-3 الماضية، أصبح أكثر أنواع التحليلات شعبيةً، وكان هذا الحدث مترقباً… والآن، عقب بيان نزارباييف، برزت مشكلة كيف ستجري عملية الانتقال.

وأضاف الخبير "من الواضح أن قرار رئيس كازاخستان هذا يصب في إطار المصالح الوطنية للبلاد، لأنه إذا غادر الرئيس، كما حدث، على سبيل المثال، في عام 2016 في أوزبكستان المجاورة، أو بالطريقة التي حدث بها سابقًا في تركمانستان، أي بعد وفاة الرئيس في ظل ظروف قاهرة، نشأت حالة توتر عام في المجتمع والاقتصاد، ما أحدث صدمة جدية للدولة بأكملها".

وأفاد غروزين، بأنه بموجب قراره، يقوم نزارباييف بإجراء عملية انتقالية في "نظام أكثر حكمة". واضاف: "المشكلة الرئيسة هي تقدم العمر".

قرار صعب

وكان الرئيس الكازاخي الذي قاد البلاد منذ استقلالها عن الاتحاد السوفياتي، نيته التنحي عن الحكم. وقال نزارباييف في كلمة تلفزيونية مسجلة إن القرار "لم يكن سهلا".

وقال إن رئيس مجلس الشيوخ، قاسم توكايف، سيقوم بأعمال رئيس الدولة، حتى إجراء الانتخابات الرئاسية.

يذكر أن نزارباييف، البالغ من العمر 78 عاما، لم يواجه أي تحديات حقيقية لحكمه منذ توليه رئاسة كازاخستان الغنية بالنفط في اوائل تسعينيات القرن الماضي.

وإبان فترة حكمه، ركز نزارباييف على الاصلاحات الاقتصادية بينما قاوم محاولات إدخال إصلاحات ديمقراطية على النظام السياسي في كازاخستان.

وكان نزاربايف قد شغل منصب رئيس البلاد لمدة 29 عامًا تقريبًا — منذ 24 أبريل 1990، عندما كانت كازاخستان ضمن الاتحاد السوفيتي. وفي ديسمبر 1991، تم انتخابه رئيسا للدولة المستقلة. وعمل نزارباييف سابقًا كرئيس لمجلس وزراء الجمهورية مدة خمس سنوات، ومن عام 1989 إلى عام 1991 ، كان الأمين الأول للحزب الشيوعي في كازاخستان.

اسرة نزارباييف

ويعتبر نور سلطان نزارباييف من الجيل الثامن لسلف المحارب كاراساج، والذي عاش بين 1640 و1680، والذي قام بأعمال بطولية في الحرب مع الدزونغار، وقد كان جده يحمل رتبة (باي).

والرئيس المتنحي متزوج من سارة نزارباييفا، وهي مهندسة اقتصادية. وترأس الصندوق الخيري الدولي للأطفال. ولديهما ثلاث بنات وهن :

-    داريغا نزارباييفا وهي دكتورة في العلوم السياسية، عضو في المجلس. كانت متزوجة من راخات علييف حتى طلاقهما في 2007. 

-    دينارا نزارباييفا: ترأس مؤسسة للتعليم. هي أحد كبار المساهمين في بنك هاليك، كما أنها أغنى امرأة في كازاخستان. 

وقدرت مجلة (فوربس) ثروتها الشخصية بنحو 1.3 مليار دولار أميركي (938 في العالم و4 في كازاخستان). وهي متزوجة من تيمور كوليباييف.

-    علية نزارباييفا: تدير شركة إليستروي للبناء.
ولدى نور سلطان نزارباييف ثمانية أحفاد واثنين من أبناء الأحفاد.

وتشمل عائلته خيرت ساتيبالدي، ابن أخيه، الذي جاء للعيش معه بعد وفاة شقيقه الأصغر نور سلطان. وعُين سكرتيرا لحزب نور أتان. وقد غير لقبه رسميا في منتصف التسعينات.

ولدى الرئيس الكازاخي أيضا أخ واسمه بولات نزارباييف، متزوج من ميرا نزارباييفا ولديهما ابنان، من بينهما ديانيار نزارباييف وهو متزوج من ابنة رئيس وزراء ماليزيا، نوريانا نجوى.


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الرئيس الفرنسي: لن أتهاون في مواجهة إسلام سياسي يريد الانفصال
  2. المغرب في قلب الانتخابات الإسبانية
  3. كيم: واشنطن تصرّفت بسوء نيّة في قمة هانوي
  4. بايدن يطلب من أوباما ألا يدعم ترشيحه لانتخابات عام 2020
  5. معلومات جديدة عن العقل المدبر لتفجيرات سريلانكا
  6. مصر تُطلق اسم الملك سلمان على الطريق الأوسط بشرم الشيخ
  7. التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب يبدأ أعماله في الرياض
  8. طوكيو تعرض رسمًا قد يكون من توقيع بانكسي
  9. حشود ضخمة في الخرطوم تلبية لدعوة إلى مسيرة مليونية
  10. الصدر يحذر من ضياع العراق: حاسبوا السياسيين واتركوا الخلاف الطائفي والعرقي
  11. توقيف ثلاثة رجال أعمال جزائريين مقربين من بوتفليقة
  12. كارلوس غصن يستعيد حريّته لكن بقيود صارمة
  13. هذه هي تفاصيل اجتماع السيسي والرئيس الصيني
  14. ويليام في زيارة دعم لضحايا هجوم كرايستشيرش
  15. المعارضة السورية تطالب المجتمع الدولي بالالتزام بواجباته
في أخبار